تورم القدمين في الشهر الثامن من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
تورم القدمين في الشهر الثامن من الحمل

 

 

غالبًا ما يصيب المرأة تورم أثناء فترة الحمل في منطقة الكاحلين والقدمين، وخاصةً في المرحلة الثالثة من الحمل، وذلك بسبب احتباس السوائل في الجسم أكثر من المعتاد، حيث إن مشكلة تورم وانتفاخ القدمين في الحمل تظهر في الشهور الأخيرة من الحمل، حيث إنها مشكلة تؤرق المرأة الحامل، كما أنها ظاهرة طبيعية وتظهر لدى نسبة تسعين بالمئة من النساء الحوامل إلا أن مشكلة الانتفاخ خلال الحمل تزول مباشرةً بعد الولادة، وعلينا أن نشير إلى أنه ليس جميع الحوامل يعانون من تلك الأعراض، وسوف نتحدث في هذه المقالة عن تورم القدمين في الشهر الثامن من الحمل بشكل أكثر تفصيلًا.  

ما هي أسباب تورم القدمين في الشهر الثامن من الحمل؟


  • زيادة حجم الرحم الذي يضغط على الأوردة والشرايين، مثل: الوريد الأجوف وهو الوريد الكبير الذي يتواجد في المنطقة اليمنى من الجسم، والذي يؤدّي إلى الضغط على الدورة الدموية، ويؤدي إلى تجمّع الدم الذي يؤدي إلى تورم أنسجة القدمين والأصابع.

• يزداد حجم الدم بنسبة 50% بشكل طبيعي أثناء الحمل من أجل تغذية الجنين ذلك مما يؤدي إلى انتفاخ الجسم.

• تلعب الهرمونات دورًا كبيرًا في حبس الماء داخل الأنسجة.

• تناول الأغدية التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.

• الوقوف لفترة طويلة.

• الطقس الحار.

• عدم شرب الماء.

• إصابة المرأة الحامل بالأمراض التي تزيد من التورم ومنها السكري، أو الأنيميا، أو أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم.  

ما هي أعراض التورم في الشهر الثامن؟


  • ضيق الخواتم في أصابع اليدين.

• انتفاخ الوجه.

• انتفاخ منطقة العين.

• انتفاخ الكاحلين.  

ما هي الطرق التي تساعد على التقليل من تورم القدمين؟


  • من المهم جدًّا استعمال الأحذية لأنّها تؤمن الراحة والدعم للقدمين، بسبب ازدياد حجم القدمين.

• ضرورة شراء الأحذية ذات المقاس المناسب خلال فترة الحمل، من أجل أن تبقى مريحةً حتى لدى استمرار زيادة حجم القدمين.

• من المهم أن يخف تورم القدمين بعد وقت قصير من الولادة، ولعودة القدمين إلى حجمهما قد تصل المدة إلى ستة أشهر تقريبًا.

• عدم ارتداء الكعب العالي خلال الحمل.

• عدم تناول الأطعمة المملحة أو المخللات.

• عدم تناول اللحوم المصنعة، حيث إنها تحتوي على نسبة من مرتفعة الصوديوم التي تتسبب في تورم القدمين، على عكس المواد الحافظة التي تضر بصحة الأم وجنينها.

• القيام باتباع نظام غذائي صحي من الخضروات والفاكهة.

• عدم تناول الأدوية خلال فترة الحمل إلا إن كانت من الفيتامينات المهمَّة أو كانت من المكملات الغذائية.

• الإكثار من شرب المياه النقية لغسل الكلى وطرد السموم من الجسم.

• رفع القدمين على وسادة بعد العودة من العمل، على أن تكون القدمان أعلى من مستوى الجسم قليلًا.

• ضرورة إشراك الزوج والأولاد في توزيع المهام المنزلية.

• التقليل من مدة الوقوف لمدة طويلة.

• استشارة الطبيب في حالة استمرار الألم والتورم..