جراحة المنظار للمرارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
جراحة المنظار للمرارة

المرارة

تعدّ المرارة عضوًا يبلغ طوله 4 إنشات، تشبه إلى حد كبير شكل الكمثرى، وتوجد تحت الكبد في المنطقة اليمنى العليا من المعدة، وهي مسؤولة عن تخزين العصارة الصفراء، وهو مركب ينتجه الكبد ليعمل على هضم الدهون ويُساعد الجسم في امتصاص الفيتامينات والمواد الغذائية القابلة للذوبان في الدهون، ففي حالة المرارة السليمة، تحدث هذه العملية دون الشعور بألم أما عند حدوث انسداد معين في المرارة، فتتوقف عن العمل الصحيح، ممّا يُسبب ألمًا شديدًا والانزعاج.[١]


عملية المرارة

عملية استئصال المرارة؛ هي عملية شائعة قد تؤدي إلى مضاعفات بسيطة، ولكنّها عملية سهلة، وبعض الأشخاص يمكنهم العودة إلى المنزل في نفس يوم استئصالها، ويُجرى استئصال المرارة بإدخال كاميرا فيديو صغيرة وأدوات جراحية خاصة من خلال أربعة شقوق صغيرة لرؤية داخل البطن وإزالة المرارة، وتُسمى هذه العملية استئصال المرارة بالمنظار، وفي بعض الحالات الأخرى يمكن استخدام شق واحد كبير، لإزالة المرارة وهذا ما يُسمى استئصال المرارة المفتوح؛ إذ تستأصل المرارة، لعلاج حصوات المرارة، والمضاعفات التي تسببها، يقوم الطبيب بإجراء عملية المرارة في الحالات التالية:[٢]

قد يرافق استئصال المرارة مضاعفات بسيطة ومن أهمها:

  • تسرب مادة الصفراء.
  • النزيف.
  • العدوى.
  • إصابة الأعضاء القريبة مثل؛ القناة الصفراوية، والكبد، والأمعاء الدقيقة.
  • مخاطر التخدير العام التي قد تسبب جلطات الدم أو الالتهاب الرئوي.

يجب على المصاب الاستعداد للعملية بتجنب الأكل ليلة كاملة في اليوم الذي يسبق العملية، ولكن يمكن شرب الماء مع الأدوية الخاصة به ولكن تجنب تناول الطعام والشراب قبل أربع ساعات على الأقل من العملية، ويمكن أن يتوقف عن تناول بعض الأدوية والمكملات، لأنّها قد تزيد من خطر النزيف.[٢]

يُجرى استئصال المرارة باستخدام التخدير العام؛ إذ يُعطى أدوية التخدير عبر الوريد؛ إذ يقوم فريق الرعاية الصحية بإدخال أنبوب إلى أسفل الحلق للمساعدة على التنفس، فيبدأ الجراح بعد ذلك بإجراء عملية استئصال المرارة بالإجراء الجراحي أو التنظير.[٢]


التغذية بعد عملية المرارة

من أهم النصائح التي يجب اتباعها بعد عملية استئصال المرارة:[٣]

  • بعد الجراحة يجب تناول السوائل الصافية والمرق والجيلي، ثم تُضاف الأطعمة الصلبة إلى النظام الغذائي.
  • تجنب الأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة ذات الرائحة القوية والأطعمة التي تسبب الغازات بعد العملية؛ لأنّها قد تسبب الألم والانتفاخ والإسهال.
  • يجب تناول وجبات صغيرة.
  • تجنب تناول الأطعمة التالية:[٣]
    • بطاطا مقلية ورقائق بطاطا.
    • اللحوم عالية الدهون والسجق ولحم البقر المطحون.
    • منتجات الألبان عالية الدسم ، مثل؛ الجبن، والآيس كريم، والحليب الكامل الدسم.
    • البيتزا.
    • الزبدة.
    • حساء كريمي وصلصات.
    • مرق اللحم.
    • الشوكولاتة.
    • الزيوت مثل؛ زيت جوز الهند، وزيت النخيل.
    • جلد الدجاج أو الديك الرومي.
    • الأطعمة الحارة.
  • التدرج في تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل:[٣]
    • الخبز والحبوب الكاملة.
    • المكسرات.
    • البقوليات.
    • بروكلي.
    • قرنبيط.
    • الكرنب.

بعض الأشخاص يستطيعون العودة إلى نظامهم الغذائي خلال شهر بعد العملية، لذا إذا شعرت بأحد الأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب:[٣]

    • استمرار أو تفاقم ألم شديد في المعدة.
    • الغثيان الشديد أو التقيؤ.
    • اليرقان.
    • عدم وجود حركة للأمعاء لأكثر من ثلاثة أيام بعد العملية.
    • الإسهال المستمر لأكثر من ثلاثة أيام بعد العملية.


أعراض أمراض المرارة

أمراض المرارة تشترك في الأعراض التالية:[٤]

  • الألم: من الأعراض الشائعة لمشكلات وأمراض المرارة هي الألم الشديد، ويكون هذا الألم في الجزء الأيمن من الجزء العلوي من البطن؛ إذ قد يكون الألم خفيفًا أو متقطعًا أو شديدًا ومتكررًا، وفي بعض الحالات يبدأ الألم في الانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم مثل؛ الظهر والصدر.
  • الغثيان أو القيء: الغثيان والقيء من الأعراض الشائعة، ولكن مرض المرارة المزمن، قد يُسبب مشكلات في الجهاز الهضمي.
  • الحمى أو القشعريرة: الشعور بالحمى أو القشعريرة دون وجود سبب واضح يشير على وجود عدوى لذا يجب العلاج قبل أن تزداد الحالة سوءًا .
  • الإسهال المزمن: الدخول إلى المرحاض أكثر من أربع مرات في اليوم لمدة ثلاثة أشهر، قد يكون من أعراض مرض المرارة المزمن.
  • اليرقان: لون البشرة الصفراء قد يدل على انسداد أو حصوات في القناة الصفراوية الشائعة.
  • لون البول والبراز: يُعد البراز ذو اللون الفاتح والبول الداكن أعراض على انسداد القناة الصفراوية الشائعة.


حصى في المرارة

حصوات المرارة؛ هي رواسب صلبة تتشكل في المرارة، ويمكن أن تزيد أو تقل لسنوات دون الشعور بها، العديد من الأشخاص يمكن أن يعانوا من ظهور حصوة في المرارة دون أن يكتشفوا ذلك، ولكن عند زيادة شدة الحالة فإنّها تسبب مشكلات مثل؛ الالتهابات، والعدوى، والألم، فحصى المرارة تسبب عادة التهاب حاد في المرارة؛ إذ تتشكل معظم حصوات المرارة من الكوليسترول الموجود في الصفراء في المرارة، أمّا نوع آخر من الحصوة يتكون من بيليروبينينات الكالسيوم، وهي مادة كيميائية تنتج عندما يُكسر الجسم كريات الدّم الحمراء، يُعد ذلك نوعًا نادرُا من الحصوة.[٤]


المراجع

  1. Jenna Fletcher (16-11-2018), "What are the most common gallbladder problems?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Cholecystectomy (gallbladder removal)", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What to Eat After You Have Your Gallbladder Removed", health.clevelandclinic.org, Retrieved 18-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Saurabh Sethi (20-5-2019), "Identifying Gallbladder Problems and Their Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.