ريجيم اللقيمات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٣ ، ٣ أبريل ٢٠٢٠
ريجيم اللقيمات

رجيم اللقيمات

يُعدّ رجيم اللقيمات نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية، يعمل على إنقاص الوزن السريع، بتناول الأطعمة المفضّلة للشخص، دون احتساب السعرات الحرارية، أو تقييد خيارات الطعام، أو ممارسة الرياضة بانتظام، ويُسوق بديلًا للعمليات جراحية لفقدان الوزن، كما أنّ إرشاداته سهلة المتابعة ونتائجه سريعة، إلّا أنّه يحتوي على العديد من الجوانب السلبية. وظهر رجيم اللقيمات في عام 2007 على يد الدكتور ألوين لويس، ويشير النظام الغذائي إلى توقع خسارة ما يصل إلى 15 رطلًا (6.8 كيلوغرام) أسبوعيًا، بالحدّ من تناول الطعام إلى 5 لقيمات فقط لكل وجبة.[١]


إيجابيات رجيم اللقيمات

تعتمد الحمية على التحكّم بكمية الطعام للحد من السعرات الحرارية، وهي استراتيجية مجربة وحقيقية لفقدان الوزن، وهي المبدأ الأساسي وراء العديد من خطط النظام الغذائي الناجحة، ويتيح أيضًا اختيار تناول أيّ طعام يريده الشخص، الأمر الذي يمكن أن يساعد على منع مشاعر الحرمان التي تُؤدي في كثير من الأحيان إلى ترك البعض وجباتهم الغذائية.[٢]


سلبيات رجيم اللقيمات

من أهمّ السلبيات أنّ هذا النظام لا يعدّ نظامًا غذائيًا يمكن اتباعه على المدى الطويل، كما أنّه بمجرد بلوغ هدف الوزن المراد يُنصَح باستئناف العادات الغذائية المعتادة، وكما هو الحال مع الأنظمة الغذائية الأخرى يمكن استعادة أيّ وزن يُفقَد عند التوقف عن متابعة البرنامج، بالإضافة إلى تسبب الوجبات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية بنقص العناصر الغذائية المهمة للجسم، وهذا يُؤدي إلى فقر الدم، وفقدان العظام، وانخفاض الوظيفة الإدراكية، وانخفاض الطّاقة،[٢] والتعب، والدوخة، والإمساك، كما أن تناول سعراتٍ حرارية أقلّ ممّا يحتاجه الجسم قد يُؤدي إلى فقدان العضلات، وإبطاء عملية الأيض، ممّا يزيد من صعوبة الحفاظ على فقدان الوزن، كما أن التقييد الشّديد للسعرات الحرارية قد يزيد من خطر سلوكيات الشراهة عند تناول الطعام، لذلك فإن هذا النظام غير مناسب للأشخاص المعرضين لسلوكيات الأكل المضطربة، أو لديهم تاريخ منها.[١]


النظام الغذائي لرجيم اللقيمات

يتضمّن النظام الغذائي للوجبات المُتناوَلَة في رجيم اللقيمات ما يأتي:[٣]

  • شرب أي كمية من المشروبات طالما أنّها لا تحتوي على سعرات حرارية؛ لأنّها تساعد على الشعور بالشبع والرطوبة، ويُوصى بتناول وجبة إفطار كل صباح مع فنجان كبير من القهوة.
  • تناول 5 لقيمات من أي طعام في الغداء، و 5 لقيمات في العشاء، والأفضل التنويع في أنواع الأطعمة.
  • التأكد من وجود لقمة واحدة على الأقلّ من البروتين يوميًا.
  • تناول لقمة واحدة من الفيتامينات المتعددة مع المعادن، وكبسولة زيت أوميجا 3 يوميًا؛ لأنّ التقليل من كمية الطعام لا يوفر للجسم ما يكفي من الفيتامينات والمواد المغذية المعدنية الدقيقة التي يحتاجها للحفاظ على وظائفه، خاصةً على مدى فترة طويلة.
  • تجنب الجفاف، بالحفاظ على مستويات الترطيب متوازنةً.
  • تناول وجبة خفيفة واحدة بين الوجبات، إذ إنّ إجمالي عدد اللقيمات المقبولة 12 لقمةً يوميًا، لذلك يُمكن الحصول على لقمة ما بين الوجبات.


مثال على نظام اللقيمات

يمكن للشخص تناول ما يحلو له من الأطعمة ما لم تتجاوز الكمية في اليوم 10-12 لقمةً في اليوم، و في ما يأتي قائمة عينة مدتها ثلاثة أيام مصممة وفقًا لنظام اللقيمات، والوجبات الخفيفة اختيارية لكنها مدرجة في قائمة العينات هذه:[١]

  • اليوم الأول: يتضمن الآتي:
    • الإفطار، قهوة وفيتامينات.
    • وجبة خفيفة، لقمة من التفاح.
    • الغداء، خمس لقيمات من الهامبرغر كامل الخضروات، أو برغر الخضروات، ومكمّل أوميجا 3.
    • وجبة خفيفة، لقمة من الشكولاتة.
    • العشاء، ثلاث لقيمات من المعكرونة والجبن، ولقمتان من كعكة الشوكولاتة.
  • اليوم الثاني: يتضمن ما يأتي:
    • الإفطار، قهوة وفيتامينات.
    • وجبة خفيفة، لقمة من المانجو.
    • الغداء، خمس لقيمات من التاكو محشوة بالدجاج والفلفل والأفوكادو، ومكمل أوميجا 3.
    • وجبة خفيفة، رشفة من عصير الفواكه واللبن.
    • العشاء، ثلاث قطع من القرنبيط مع المكونات المفضلة، ولقمتان من فطيرة مفضلة.
  • اليوم الثالث: يتضمن الآتي:
    • الإفطار، قهوة وفيتامينات.
    • وجبة خفيفة، لقمة من الموز.
    • الغداء، خمس لقيمات من السبانخ والجبن والفطر، ومكمل أوميجا 3.
    • وجبة خفيفة، لقمة من بسكويت الشوفان.
    • العشاء، خمس لقيمات من المعكرونة وكرات اللحم.


نصائح لاتباع رجيم اللقيمات

من النصائح للحصول على نتائج أفضل لهذا الرجيم ما يأتي:[٣]

  • الحفاظ على حجم اللقمة متساويًا قدر الإمكان؛ إذ إنّ أخذ لقيمات أكبر سيُبطئ إنقاص الوزن أو يُعيقه.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر؛ للمساهمة في الحفاظ على الفم مشغولًا، أو تناول مرق الدجاج عند الشعور بالدوخة أو الضعف.
  • لا ينصح بممارسة التمارين الرياضية كثيرًا.
  • إنّ أول يومين في هذا الرجيم هما الأصعب، لكن بعد اليوم الثالث سيصبح أسهل، ويعتاد الجسم على تناول كميات أقلّ من الطعام، وتنكمش المعدة، ومع الاستمرار على هذا النمط تزداد سهولة اتباعه.
  • البحث عن أنشطة جديدة؛ للبقاء مشغولًا عن التفكير بالطعام.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Alina Petre (2019-7-2), "The 5 Bite Diet Review: Does It Work for Weight Loss?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-12-10. Edited.
  2. ^ أ ب Kristen Fisher (2018-11-28), "The 5-Bite Diet"، www.livestrong.com, Retrieved 2019-12-10. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Lose Weight Fast on the 5 Bites Diet", www.wikihow.com,2019-10-26، Retrieved 2019-12-10.