سيبروديازول Ciprodiazole

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:١١ ، ٤ أبريل ٢٠٢١
سيبروديازول Ciprodiazole

السيبروديازول

تحتوي أقراص دواء السيبروديازول (Ciprodiazole) على مادّة سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) بقوَّة 500 ملغرام، وتركيبة المترونيدازول (Metronidazole) بقوَّة 500 ملغرام؛ حيث يعدّ السيبروفلوكساسين مضاد بكتيري ينتمي لعائلة مجموعة أدوية الفلوروكينولونز (Fluoroquinolones)، والتي تُستخدم في علاج أنواع مختلفة من العدوى، كما يعدّ المترونيدازول نوعًا من المضادات البكتيرية أيضًا، إذْ يُعتقد بأنَّه يدخل الخلية البكتيرية ويؤثر على بعض محتوياتها، فيساهم في تدميرها،[١][٢] وعمومًا، تقوم آلية عمل دواء السيبروديازول على وقف تكوين الحمض النووي الصبغي (DNA) لتثبيط إنتاج البكتيريا، ومنع إنتاج الطاقة اللَّازمة لنشاطها، وقتل البكتيريا والطفيليات.[٣] وتجدر الإشارة إلى أنَّ دواء سيبروديازول أنتجته شركة مينا فارم للأدوية والصناعات الكيماوية (MINAPHARM) في مصر.[٢]


استخدامات السيبروديازول

كونه ينتمي لمضادات البكتيريا، يُستخدم دواء سيبروديازول في علاج مجموعة من الأمراض والمشكلات الصحية والسيطرة عليها والوقاية منها وتحسينها، ونذكر في الآتي بعض من هذه الأمراض:[٣]

  • العدوى المعوية.
  • التهاب القولون المصاحب لاستخدام المضادات الحيوية.
  • عدوى المعدة.
  • مرض الأميبا (Amoebiasis)‏.
  • تسوس الأسنان، وعدوى اللثة.
  • التهاب اللثة المتقرِّح.
  • العدوى بعد الجراحة.
  • الإنتانات اللاهوائية (Anaerobic infections).
  • عدوى القناة التناسلية.



الجرعات الدوائية للسيبروديازول

يُعطى الدواء بناءً على تعليمات الطبيب المختص، فهو الشخص الوحيد المخوَّل بصرف المضادّ البكتيري وتحديد جرعته الملائمة، ويجب اتباع توصياته بحذافيرها بشأن استخدام الدواء، وعمومًا، يوصى بتناول قرص واحد من السيبروديازول الملبَّس بطبقة رقيقة (Film- coat) كل 12 ساعة.[٢] وعند استخدام جرعات الدواء ينصح بمعرفة الآتي:[٤]

  • الأكل لا يؤثر على طبيعة عمل الدواء، ولكنْ، عادةً ما يتناول الأشخاص دواء السيبروديازول بعد الطعام.
  • يوصى بشرب كميات كافية من الماء أثناء تناول الدواء لتقليل الآثار الجانبية المحتملة.
  • بلع القرص كاملًا وعدم مضغه أو كسره، فهذا قد يؤثر على عمل الدواء في الجسم.
  • الحرص على إكمال الدواء وجرعاته الموصَى بها من قبل الطبيب حتى في حالة الشعور بتحسن الأعراض، فعدم إكمال الدواء قد لا يساهم في التخلص من كامل العدوى، كما أنَّ هذا من شأنه أنْ يولد مقاومة ثانوية في الجسم.
  • يبدأ تحسن الأعراض عادةً بعد مضيّ 3 أيام إلى أسبوعين، وهذا لا يؤثر على مدّة استخدام الدواء، فالطبيب هو المسؤول فقط عن تحديد مدّة استخدام هذه الأقراص.[٣]



الأعراض الجانبية للسيبروديازول

قد يتسبَّب تناول دواء السيبروديازول في ظهور أعراض جانبيّة عند البعض، وفي هذه الحالة، يُنصح باستشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل وقف تناول الدواء، أو تغيير جرعته، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:


أعراض جانبية شائعة

وهي موضَّحة كالآتي:[١]

  • أعراض جانبية شائعة للسيبروفلوكساسين (الاسم العلمي)؛ وهو أحد مكونات دواء السيبروديازول:
    • الدوخة، والهياج، والشعور بالعصبية والقلق.
    • الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، وألم المعدة.
    • الطفح الجلدي.
    • اضطراب اختبار وظائف الكبد.
    • نزول الإفرازات المهبلية أو الشعور بالحكة في المهبل.
    • اضطرابات النوم، والرعشة.
    • فقدان الشهية للطعام.
    • الدوخة، أو الصداع.
    • الطعم المعدني في الفم.
    • الغثيان، أو التقيؤ.
    • الإسهال.
  • اضطراب المعدة.
    • صعوبة النوم.


أعراض بحاجة لمراجعة الطبيب مباشرة

يتوجب على الشخص مراجعة الطبيب فورًا في حالة ظهور بعض الأعراض الشديدة أثناء تناول هذا الدواء، منها:[١]

  • ظهور أعراض التحسس الشديد؛ كالطفح الجلدي، والحكة، وصعوبة التنفس، وضيق الصدر، وتورم الفم أو الشفاه، أو اللسان، واحتقان الأنف، والإصابة بالحمّى، وتوهّج البشرة، وجفاف المهبل أو الفم بشكلٍ كبير.
  • نزول الدم مع البراز.
  • الاكتئاب، أو الارتباك، أو ضعف التناسق في الجسم.
  • زيادة أو قلة التبول.
  • التنميل أو الوخز، أو الشعور بحرقة في الذراعين أو القدمين أو اليدين.
  • تقشر البشرة، أو احمرارها، أو تورمها، أو انتشار البثور عليها.
  • الإصابة بالصداع أو الدوخة الشديدة أو المستمرّة.
  • حدوث التشنجات.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • ألم البطن، أو التشنجات الشديدة.
  • الحكة المهبلية، أو الرائحة، أو الإفرازات المهبليّة.
  • تغيرات النظر.
  • الضعف الجسدي، وظهور البقع البيضاء في الفم.
  • علامات تورم أو تمزق في الأوتار بتأثير السيبروفلوكساسين؛ مثل التيبس، أو مشكلات الحركة، أو ظهور الكدمات، أو الشعور بالألم المفاجيء، أو صدور صوت طقطقة من المفاصل.
  • أعراض تلف عصبي ناجم عن السيبروفلوكساسين؛ فيصاحبه زيادة الحساسية للحرارة، أو الشعور بالألم الحارق، أو التنميل أو الوخز.

ملاحظة: الأعراض الجانبية المذكورة لا تشمل كافة الأعراض المحتملة للسيبروديازول، لذا، يجب التواصل مع الطبيب فور المعاناة من مشكلة أو ظهور أعراض معيّنة أثناء استخدام الدواء لاتخاذ الإجراء اللازم.[١]



محاذير استخدام السيبروديازول

ثمّة مجموعة من المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدام هذا الدواء، نذكر منها الآتي:[٤][١]

  • عدم استخدام الدواء دون الحصول على وصفة من الطبيب المختص.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية أو المنتجات التي تحتوي على الكحول أو البروبيلين جليكول (Propylene glycol)‏ أثناء استخدام الدواء، فربما يؤدي ذلك إلى ظهور العديد من الأعراض غير المرغوب بها.
  • الابتعاد عن القيادة، أو القيام بالمهام غير الآمنة إلى حين معرفة كيفيَّة تفاعل الجسم مع الدواء.
  • تجنب تناول جرعات من الدواء لفترة تتجاوز المدة التي أوصى بها الطبيب، وذلك لتقليل فرصة حدوث تلف في الأعصاب.
  • تجنب تناول الدواء وحده مع الحليب، أو اللبن، أو غيرها من منتجات الألبان، ولكنْ يمكن أنْ تكون منتجات الألبان في هذه الحالة جزء من وجبة كبيرة تضمّ مكونات مختلفة.
  • تجنب كسر أو مضغ قرص الدواء.
  • عدم تناول الدواء قبل استشارة الطبيب في حالة الحمل أو التخطيط للحمل، أو تقديم الرضاعة الطبيعية للطفل.
  • عدم إعطاء الدواء للأطفال أو كبار السن دون استشارة الطبيب.
  • لا يُعطى هذا الدواء في حالات المعاناة من أمراض الكبد، أو فرط شرب الكحوليات، أو فرط الحساسيّة، أو المعاناة من الوخز أو الألم في اليدين أو القدمين، أو المعاناة من الاضطرابات العضلية، أو التشنجات.[٣]
  • الابتعاد عن إعطاء الدواء للأطفال والمراهقين تحت سنّ 16 عامًا.[٢]
  • تجنب إعطاء الدواء للأشخاص الذين يعانون من فرط تحسس تجاه المترونيدازول، أو المكونات الأخرى في الدواء.[٢]
  • يجب الابتعاد عن إعطائه للمرضى الذين يعانون من فرط حساسية تجاه السيبروفلوكساسين أو المضادات الحيوية التي تنتمي لنفس المجموعة، مثل: أوفلوكساسين (Ofloxacin)، ونورفلوكساسين (Norfloxacin)، لتجنب حدوث تفاعل تحسسي شديد.[٢]



تفاعلات الأدوية مع السيبروديازول

عند تناول أنواع معينة من الأدوية مع دواء سيبروديازول قد يؤثر ذلك على فعالية الدواء أو يزيد من الآثار الجانبية المحتملة لتناوله، لذا، يوصى دائمًا بتحضير قائمة تضمّ كافة الأدوية التي يتم تناولها في الوقت الراهن وتقديمها للطبيب، وذلك لمعرفة التفاعلات الدوائية المحتملة وتجنبها. ومن الأدوية التي قد تتفاعل مع دواء السيبروديازول:[٣]

  • مضادات الحموضة.
  • الأدوية المضادة للميكروبات.
  • مضادات تخثر الدم.
  • سيميتيدين (Cimetidine)
  • السيكلوسبورين (Ciclosporin)‏.
  • كلوزابين (Clozapine).
  • مضاد اضطراب النظم (Antiarrhythmic agent)، من النوع الأول والثالث.
  • تيزانيدين (Tizanidine).[٢]



إرشادات عند نسيان جرعة سيبروديازول أو فرطها

في حالة نسيان الجرعة أو الإفراط في تناولها يوصى بالآتي:


إرشادات عند نسيان جرعة السيبروديازول

يوصى في هذه الحالة بما يأتي:[٣]

  • تناول الجرعة في أقرب فرصة مُمكنة، ولكنْ يجب تخطيها في حالة اقتراب موعد الجرعة التالية، ومتابعة الجرعات بعد ذلك كما حدَّدها الطبيب.
  • تجنب تناول جرعة مضاعفة من الدواء للتعويض عن الجرعة الفائتة.
  • الاستعانة بضبط المنبه أو مساعدة أحد أفراد الأسرة للتذكير بوقت تناول الجرعات في حالة تكرار حدوث المشكلة.
  • استشارة الطبيب ومناقشة أيَّة تغيرات في الجرعات لتعويض الجرعات الفائتة في حال تكرار نسيان الجرعة عِدة مرات.


إرشادات عند فرط جرعة السيبروديازول

في حالة الإفراط في الجرعة أو الشك بأنَّ أحدهم أفرط في جرعة الدواء، يوصَى بمراجعة غرفة الطواريء أو أقرب مستشفى، وإحضار علبة الدواء للطبيب. وفي هذا الجانب، يتحتم على الفرد عدم الإفراط في تناول الدواء، حيث أنَّ هذا التصرف لا يُساهم في تحسن الأعراض، وإنما قد يتسبب في ظهور آثار جانبية شديدة أو الإصابة بالتسمم.[٣]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "CIPRODIAZOLE", wdrugs, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Ciprodiazole ", minapharm, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Ciprodiazole Tablet", tabletwise, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "CIPRODIAZOLE ", ndrugs, Retrieved 29/3/2021. Edited.