صناعة معقم اليدين في المنزل

صناعة معقم اليدين في المنزل
صناعة معقم اليدين في المنزل

معقم اليدين وأهميته

أصبحت الأمراض المُعدِية مصدر قلق وخوف كبيرين للأشخاص حول العالم، وتُعدّ اليدان إحدى الطرق الرئيسة لانتقال الجراثيم، ونظافة اليدين من أهم الإجراءات لتجنب انتقال الجراثيم الضارة. وبالرغم من أنّ مطهّرات اليد غير فعّالة تمامًا ضد بعض أنواع الجراثيم الخاصة؛ كأبواغ البكتيريا والفيروسات غير المغلّفة -كالنوروفيروس-، وغير قادرة على تطهير الجلد أو تعقيمه بالكامل، خاصة عند اتّساخ اليدين بشكل ملحوظ قبل تنظيفها، لكنّها تساهم في الحد من انتقال الأمراض المُعدِية.

تُصنّف معقمات اليدين نوعين: معقمات خالية من الكحول أو معقمات تحتوي على نسبة محددة من الكحول. وتحتوي المنتجات التعقيمية على نسبة كحول تتراوح ما بين 60 و95 في المئة في شكل الإيثانول أو الأيزوبروبانول أو البروبانول. وتجدر الإشارة إلى لجوء بعضهم إلى البحث عن الطرق المنزلية لتحضير معقمات اليدين بمنزلة نوع من التوفير المادي، وللجوء إليها في الحالات الطارئة.[١][٢]


صناعة معقم اليدين في المنزل والمكونات الضرورية

يُلجأ عادةً إلى معقمات اليدين المحتوية على الكحول في حال عدم توفر المياه والصابون لأي سبب كان، ومع انتشار الأمراض، خاصةُ المعدية منها، تزداد كمية استخدام معقمات اليدين في هذه الأوقات؛ لذا يُصنَع مطهر لليدين في المنزل في شكل بديل من المعقمات التجارية ليصبح أقل تكلفة وأسهل وصولًا.[٣] وفي الآتي مكونات تحضير معقم اليدين وخطواته.

مكونات معقم الأيدي المنزلي

يشمل مطهر اليدين المكونات الآتية التي يُحصَل عليها من الصيدليات: [٤]

  • مقداران من كحول الأيزوبروبيل أو الإيثانول (91-99٪ كحول).
  • قطعة من جل صبار الألوفيرا.
  • بضع قطرات من القرنفل أو الأوكالبتوس أو النعناع أو أي زيت أساسي آخر.

تنصح منظمة الصحة العالمية بالمكونات الآتية لتحضير معقم اليدين بكميات كبيرة: [٤]

  • كحول الأيزوبروبيل أو الإيثانول.
  • بيروكسيد الهيدروجين.
  • الجلسرين.
  • الماء البارد المقطر أو المعقم.

خطوات صناعة المعقم المنزلي

للحصول على تركيبة متجانسة وصحية خالية من الأخطاء يوصى باتباع الخطوات الآتية لتحضير معقم اليدين المنزلي:[٤]

  • تعقيم منطقة تحضير المعقم، ذلك بمسح سطح العمل بمحلول مبَيِّض مُخفف.
  • غسل اليدين جيدًا قبل البدء بتحضير المطهر.
  • استخدام ملعقة نظيفة عن طريق غسلها جيدًا قبل خلط المكونات.
  • التأكد أنّ الكحول المُستخدمة لمطهر اليدين غير مخفّفة.
  • خلط كلّ المكونات جيدًا حتى تمتزج جيدًا.
  • عدم لمس الخليط باليدين حتى يصبح جاهزًا للاستخدام.


هل استخدام معقم اليدين المنزلي آمن؟

تُعدّ وصفة إعداد معقم اليدين سالفة الذكر آمنة، وتستخدم عبر العديد من الاختصاصيين، وتُعدّ الموارد المستخدمة للتحضير آمنة أيضًا. أما في حال استخدام مكونات غير صحيحة أو بنسب خاطئة فقد يؤدي ذلك إلى حدوث عدة مشكلات، ومنها:[٤]

  • تقليل فاعلية المطهر؛ مما يعني أن يفقد المُعقم فاعليته من حيث إزالة الجراثيم والميكروبات.
  • احتمال الإصابة بـتهيج الجلد أو الحروق.
  • احتمال استنشاق المواد الكيميائية المكونة للمعقم يسبب ظهور مشاكل مرضيّة.

كما لا يُنصح باستخدام مطهر اليد المنزلي للأطفال، إذ إنّ الأطفال أكثر عرضة للاستخدام غير الصحيح لمطهر اليدين، مما قد يؤدي إلى زيادة خطر إصابتهم بالأمراض.[٤]


كيفية استخدام معقم اليدين

قبل استخدام المطهر يجب غسل اليدين بالماء والصابون في حال اتساخهما، وللحصول على أفضل النتائج يجب اتباع الخطوات الآتية أثناء تعقيم اليدين: [٥]

  • رشّ المطهر أو وضعه على كفة اليد.
  • فرك اليديِن جيدًا معًا، والتأكد من فرك أسطح اليدين وكلّ الأصابع.
  • الاستمرار في الفرك حتى التأكد من تغطية المعقم لأجزاء اليد كلّها وامتصاصه بشكل تام.


هل التعقيم أفضل من غسل اليدين؟

عند استخدام المعقم للتطهير السريع فإنّ استعمال المعقم من الزجاجة يُعدّ أسرع حل، لكنّ التنظيف بالماء والصابون أكثر فاعليّة من مطهّرات اليدين في إزالة أنواع معينة من الجراثيم؛ مثل: الكريبتوسبوريديوم وغيرها. وفي حال اختيار مطهرات اليد، فالأفضل استخدام نوع يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل، ويجب التنويه إلى أنّه بالرغم من قدرة مطهرات اليدين الكحولية على التخلص من الكثير من أنواع الميكروبات، لكن قد لا يُستخدَم بالشكل والكمية الصحيحتين، أو قد يُمسَح قبل أن يجفّ؛ مما يُفقده خصائصه التعقيمية. وينصح بتنظيف اليدين قبل إعداد الطعام وخلاله وبعده وتناوله، كما يجب أيضًا تنظيف اليدين بعد استخدام الحمام أو تغيير الحفاض، وبعد لمس الحيوانات أو تنظيف فضلاتها، وبعد التعامل مع القمامة، وقبل معالجة الجروح وبعدها، وعقب السعال أو العطس أو النفخ، وقبل التعامل مع شخص مريض وبعده.[٦]


المراجع

  1. Kara Rogers, "Hand sanitizer"، www.britannica.com, Retrieved 04-05-2020. Edited.
  2. "Hand Hygiene: Why, How & When?", www.who.int, Retrieved 04-05-2020. Edited.
  3. "Homemade hand sanitizers may present health risks", healthycanadians.gc.ca,02-04-2020، Retrieved 04-05-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Deborah Weatherspoon (30-04-2020), "How to Make Your Own Hand Sanitizer"، www.healthline.com, Retrieved 04-05-2020. Edited.
  5. "How It Works: Cleaning Hands with Waterless Hand Sanitizer", www.health.state.mn.us, Retrieved 04-05-2020. Edited.
  6. "Show Me the Science – When & How to Use Hand Sanitizer in Community Settings", www.cdc.gov,03-03-2020، Retrieved 04-05-2020. Edited.

259 مشاهدة