طرق الوقاية من القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠
طرق الوقاية من القمل

القمل

قمل الرأس هو نوع من الحشرات الطفيلية الصغيرة التي لا تمتلك أجنحةً وتفضّل العيش في شعر الإنسان، ويُطلق على بيوضها الصئبان، وتُعدّ من المشكلات كثيرة الانتشار والمُعدية ومن الصعب علاجها، ولا يسبب القمل أي مخاطر مرضية حقيقة على صحة الشخص المصاب، كما لا يدلّ على انعدام النظافة الشخصية، أو الإصابة بمرض ما، وينتشر بين الأطفال في عمر ما قبل المدرسة والمرحلة الابتدائية.[١]

تُنقَل العدوى من الطفل إلى باقي أفراد الأسرة، ويوجد القمل على خط العنق في المنطقة الخلفية من الرأس وخلف الأذنين، ومن النادر أن يوجد على الحواجب أو الأذنين.[١]


طرق الوقاية من القمل

تساعد بعض الإجراءات على الوقاية من قمل الرأس والسيطرة عليه، منها ما يأتي:[٢]

  • الامتناع عن الاتصال المباشر بشعر شخص آخر خلال وقت اللعب، أو ممارسة الأنشطة المختلفة سواءً في المدرسة، أم المنزل، أم الملعب، أم المعسكرات، أو أي مكان آخر.
  • الامتناع عن مشاركة الأدوات الخاصة، مثل: مشابك الشعر، والقبعات، والمعاطف، والأوشحة، والملابس الرياضية.
  • الابتعاد عن مشاركة فراشي الشعر والمناشف الخاصة مع أحد، والحرص على تطهيرها للشخص المصاب بالقمل عن طريق نقعها في ماء بدرجة حرارة 54 درجةً مئويةً في الحد الأدنى مدة 5-10 دقائق.
  • تجنب الاستلقاء على السرير، أو الوسادة، أو السجاد، أو الأربطة، أو الحيوانات المحشوة التي استُخدِمت بواسطة شخص مصاب بالقمل.
  • جمع الملابس وغيرها من المقتنيات التي استُخدِمت عن طريق الشخص المصاب بالقمل، وغسلها بمياه بدرجة حرارة 54 درجةً مئويةً، ثم تجفيفها في المجفف بحرارة عالية، أمّا الملابس التي تحتاج إلى التنظيف الجاف وغيرها من المقتنيات غير القابلة للغسل فتُحفَظ في كيس بلاستيكي ويُحكَم إغلاقها وتُحفَظ مدة أسبوعين.
  • تنظيف الأرضية وقطع الأثاث باستخدام المكنسة الكهربائية، بالتحديد في الأماكن التي يستريح فيها الشخص المصاب بالقمل.


علاج القمل

يمكن البدء بعلاج قمل الرأس دون الحاجة إلى زيارة الطبيب حال اكتشافه، والتأكد من خلوّ باقي أفراد الأسرة من الإصابة به، وتطبيق العلاج المناسب على الأفراد الذين أُكّدَت إصابتهم به على الفور، ويُمكن التَخلّص من القمل من خلال اتباع الطرق الآتية:[٣]

  • التمشيط الرطب: الذي يساعد على طرد القمل والصئبان من شعر الرأس، ولتحقيق ذلك يجب أولًا توفير المشط الخاص بإزالة القمل ويمتاز بأسنانه الدقيقة، ويُشترى من الإنترنت أو الصيدليات المحلية، ويُغسَل الشعر بالشامبو العادي ثم تُطبّق كمية كبيرة من البلسم عليه، ويُمشّط باستخدام المشط الخاص من منابته حتى نهايته، والاستمرار بذلك مدة 10 دقائق للشعر القصير ومن 20 دقيقةً إلى 30 دقيقةً للطويل أو المُجعّد، وللتأكد من التخلص من القمل الذي يفقس حديثًا يجب إعادة التمشيط الرطب في اليوم الخامس والتاسع والثالث عشر والسابع عشر.
  • المستحضرات الدوائية والبخاخات: يُلجَأ إلى هذه العلاجات في حال استخدام التمشيط الرطب مدة 17 يومًا دون التخلص من القمل، إذ تساهم في القضاء عليه خلال يوم واحد من استخدامها بغض النظر عن نوع الشعر الذي يعيش فيه، ويشتمل بعضها على مشط لاستخدامه لإزالة القمل والصئبان الميت من الشعر، وتحتاج بعض العلاجات إلى إعادة استخدامها بعد أسبوع من الاستخدام الأول؛ للتأكد من القضاء على القمل المولود حديثًا، ويجب التأكد من أنها آمنة على الأطفال قبل استخدامها، والتعرف إلى الطريقة الصحيحة لاستخدامها، وفي حال عدم نجاحها في التخلص من القمل يجب استشارة الصيدلي في العلاجات الأخرى الآمنة المتوفرة، ومن أمثلتها المستحضرات المحتوية على البرميثيرين، والمستحضرات المحتوية على زيت شجرة الشاي، أو الزيوت الأساسية الأخرى مثل زيت اللافندر.

كما يجب اتباع بعض النصائح عند استخدام أي من علاجات القمل الدوائية والبخاخات، منها ما يأتي:[٤]

  • استشارة طبيب الأطفال أو الصيدلي قبل استخدام أيٍّ من هذه المنتجات؛ للتعرف إلى الطريقة المناسبة لاستخدامها، التي تُحدَّد حسب وزن الطفل وعمره.
  • تطبيق محتوى المنتج على فروة الرأس والشعر، وتجنب تطبيقه على أيّ مكان آخر من الجسم.
  • استخدام مشط دقيق الأسنان على الشعر بعد غسل المنتج عنه؛ من أجل إزالة القمل والصئبان الميت.
  • قراءة التعليمات الظاهرة على الملصق واتباعها كما هي، إلّا في الحالات التي ينصح فيها الطبيب بغير ذلك.
  • تطبيق علاجات القمل على الأطفال من قِبَل شخص بالغ.


أعراض القمل

تُعدّ الحكة من أكثر أعراض القمل شيوعًا بغض النظر عن نوعه الموجود في الشعر، وتنتج بسبب لدغه فروة الرأس، وتأثير الحساسية الناتجة من اللدغات، إلّا أنّها قد لا تظهر على الفور، خاصةً في الحالات البسيطة من الإصابة، ومن المحتمل أن تبدأ الأعراض بالظهور في الأسبوع السادس من الإصابة، ويرافق قمل الرأس ظهور عدد من الأعراض الأخرى، مثل:[٥]

  • الشعور بالدغدغة عند بدء القمل بالتحرك على الرأس أو الشعر أو الجسم.
  • الإصابة بالقروح؛ بسبب خدش فروة الرأس أثناء حكها.
  • التهيج.
  • مواجهة مشكلات في النوم.
  • ظهور بقع حمراء على الرقبة، أو الرأس، أو الكتفين، أو على منطقة العانة.
  • وجود بيض القمل في الشعر.


الكشف عن القمل

يُكشَف عن وجود القمل أو بيوضه في شعر الرأس من خلال استخدام ضوء ساطع، أو الاستعانة بأشعة الشمس القوية والبدء بتفقد الشعر، ويوجد بيضه على قربة من منابت الشعر، وعادةً تصعب إزالته، أمّا البالغ منه فيصعب العثور عليه؛ نظرًا لسرعته الكبيرة في التحرّك مبتعدًا عن مكان وجود حركة ما في الشعر، ويحتاج البيض ما بين 7-10 أيام حتى يفقس، ويصبح القمل الجديد قادرًا على إنتاج البيض بعد 10 أيام من فقسه.[٦]

يُعد الفحص المستمر للشّعر وفروة الرأس بمثابة خط الدّفاع الأول وشبه الوحيد ضد الإصابة بعدوى القمل، كما يُعد أول مؤشّر يُمكن من خلاله ملاحظة الإصابة والبدء باتّخاذ الإجراءات العلاجيّة في وقت مبكّر، ومنع انتشاره إلى أفراد آخرين من الأسرة، ويعود ذلك إلى حقيقة صعوبة منع الإصابة بالقمل بصورة تامّة أو مؤكّدة، خاصّةً عند الأطفال الصغار، فمهما وُجِّهت الإرشادات لهم إلّا أنهم يبقون صغارًا ويستمتعون باللعب الّذي قد يسبب تلامس الرؤوس المباشر، أو قد لا يلقون بالًا لأهمية عدم تشارك المقتنيات الخاصة مع غيرهم.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب Hannah Nichols (15-2-208), "What can I do about head lice?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. "Prevention & Control", www.cdc.gov, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  3. "Head lice and nits", www.nhs.uk, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  4. "Treating and Preventing Head Lice", www.fda.gov, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  5. "Lice Symptoms", www.healthline.com,31-5-2016، Retrieved 6-11-2019. Edited.
  6. "Head lice - including symptoms, treatment and prevention", www.sahealth.sa.gov.au, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  7. "Slideshow: Treating and Preventing a Head Lice Infestation ", www.webmd.com,4-4-2018، Retrieved 5-11-2018. Edited.