علاج الضعف الجنسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
علاج الضعف الجنسي

يصاب الرجال والنساء بالعديد من المشاكل الجنسية التي تؤثر بدورها على الحياة الطبيعية بين الشريكين، وعلى نفسية الشريك المصاب.

ويصاب الرجال بشكل خاص بهذه المشاكل بنسبة أكبر من النساء، فالرجل هو من يقوم بالعلاقة ويكملها وإذا ضعفت قدرته الجنسية أثر هذا بدوره على العلاقة بشكل كبير.

وتعتبر مشكلة الضعف الجنسية من أكثر المشاكل التي تؤرق نسبة كبيرة من الرجال وتؤدي إلى إحباطهم ودخولهم في بعض الأوقات بحالات مختلفة من الإكتئاب.

وتعرف هذه المشكلة بأنه عجز يصيب القضيب الذكري ما يجعله غير قادر على القيام بعملية الإنتصاب، وتختلف حدة الإصابة بهذا المرض من رجل لآخر، حيث يصاب بعض الرجال بمشكلة ضعف كلية تجعل القضيب غير قادر باتاتًا على الإنتصاب، وقد يصاب البعض اللآخر بهذه المشكلة بشكل جزئي فيتعرض لها بين الحين واللآخر، وهناك نوع ثالث يعاني من عدم إستمرار إنتصاب القضيب مما يجعل العلاقة الجنسية غير كاملة لدى الشريك.

وتتعدد أسباب الإصابة بهذه المرض وتتنوع بين أسباب عضوية وأخرى نفسية وتتمثل بمايلي:


  1. خلل في الأوعية والشرايين الدموية مما يعيق وقلل من حركة الدورة الدموية المتدفقة إلى القضيب والتي تعمل على تحقيق الإنتصاب بشكل سليم، وينتج تصلب الشرايين عن عدة مشاكل منها إرتفاع الكوليستيرول بالدم، وإرتفاع ضغط الدم.
  2. العادات الخاطئة التي يمارسها العديد من المصابين كالإفراط في التدخين مما يؤثر سلبًا على الأوعية الدموية.
  3. الإصابة ببعض الامراض المزمنة التي تؤثر بشكل كبير على العديد من المشاكل الجنسية كمرض السكري.
  4. تناول بعض العقاقير الطبية التي تؤثر على الإنتصاب وتقلل من القدرة الجنسية.
  5. الخوف من عدم القدرة على إرضاء الشريك.
  6. التقدم بالعمر.
  7. ضغوط نفسية وإجتماعية تؤثر بدورها على تفكير ونفسية المصاب.
  8. التعرض لصدمة نفسية أو لتعنيف جنسي في السابق أثر بدوره على نفسية وتفكير المصاب.
  9. إنخفاض الرغبة الجنسية بسبب إنخفاض تقدير الذات.

أعراض الإصابة:


كما سبق وذكرنا فإن أعراض الإصابة تختلف من رجل لآخر بحسب إختلاف الحالة التي وصل لها الأشخاص، فالحالات الشديدة تظهر عليها أعراض الإصابة بعدم قدرة القضيب على الإنتصاب أبدًا، أما في حالات الضعف الأقل التي تكون عادةً ناتجة عن أسباب نفسية تعرف بالضعف المؤقت تظهر أعراض الإصابة عليها بعدم القدرة على الإنتصاب الكامل والذي تكمل به العلاقة الجنسية.

طرق العلاج:


  1. تغير أسلوب الحياة المتبع، بالإبتعاد عن التدخين وممارسة الرياضة بشكل يومي.
  2. الحفاظ على وزن صحي ومثالي.
  3. التخلص من الضغوطات النفسية والإبتعاد عنها.
  4. تناول بعض العقاقير الموصوفة طبيًا لغاية علاج الضعف الجنسي.
  5. ممارسة تمارين كيجل.
  6. الحقن بواسطة هرمون التستوستيرون.
  7. تناول بعض الأطعمة التي تزيد من الكفاءة الجنسية، كالسمسم، ولحم الضأن، والمحار وغيره.
  8. تناول بعض الأطعمة التي تعمل على علاج مشكلة الضعف الجنسي، كالجزر، والزنجبيل، والجوز والعسل.
  9. استهلاك نبات الجينسينج التي أثبتت فاعليتها في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية وعلاج مشاكل الضعف المختلفة.