علاج الغازات عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ٥ أغسطس ٢٠١٨

يعاني العديد من الأطفال من المشاكل المتعلِّقة بالغاز، ومن الشّائع بالنِّسبة لهم تمرير الغاز 13-21 مرة كل يوم، إذ إنَّ أحشاءهم غير النّاضجة تتطوَّر! ببساطة جميع الأطفال لديهم غاز؛ ولكن بعض الأطفال لديهم غاز أكثر من غيرهم، قد يكون السبب الرئيسي لعدم راحة طفلك هو الغازات، فإذا لاحظت بعض الأعراض، مثل: الانتفاخ في البطن، التجشُّؤ المتكرِّر، البصق المستمر أو الأرق، توقَّع عندها أنَّ طفلَك يعاني من عدم الرّاحة نتيجة للغازات ويجب حلُّ ذلك.

الأسباب:


الرُّضع لديهم الكثير من الفرص لابتلاع الهواء، وذلك يكون مثلًا عند:

  •  تناول الطعام، سواء أكان الطعام يأتي من الثَّدي أو من الزّجاجة الخاصَّة بالرِّضاعة.
  • مصُّ مصاصة.
  •  البكاء.

علامات وأعراض الغاز عند الرُّضع:


عندما ينحبس الهواء في بطن طفلك، قد تلاحظ عليه:

  •  التجشُّؤ.
  •  وجود روائح.
  •  بطن منتفخ.
  •  صرخات وبكاء.

1. التجشُّؤ التجشُّؤ هو وسيلة طبيعيَّة لطرد الغاز المتراكم في المعدة، ويجب أن تشجِّع طفلك على التجشُّؤ أثناء وجبة الطعام وبعدها مباشرة. ومع ذلك، إذا كان طفلك يتجشَّأ كثيرًا أو إذا كان يبصق بشكل مفرط، فإن ذلك قد يشير إلى أن الكثير من الهواء يجري ابتلاعه أثناء الرضاعة.

2. البصق البصق شائع عند الأطفال الرُّضع، ويمكن أن يكون أمرًا طبيعيًّا، معظم الأطفال يبصقون، وغالبًا ما يرافق ذلك تجشؤ بعد وقت قصير من تغذية الجنين. ومع ذلك، فإن البصق أحيانًا يمكن أن يكون راجعًا إلى نوع من الصيغة، والجسيمات في حليب الأم، أو الإفراط في تناول الطعام أو تناوله بصورة سريعة جدًّا.

3. الانتفاخ انتفاخ البطن يمكن أن يكون علامة على أن الغاز المحاصر في الأمعاء، مما يسبِّب ضغطًا متراكمًا على الطفل، ممّا يؤدي إلى الألم وعدم الراحة. فالجهاز الهضمي للطِّفل الرَّضيع غير ناضج وغير قادر على التَّعامل بفعالية مع التقلُّصات المؤلمة.

4. اهتياج المعدة الزائد البكاء هو ببساطة كيفية تواصل الأطفال معنا، وعلى هذا النحو، البكاء يحدُث في كثير من الأحيان ولأيِّ سببٍ كان، مثل الجوع، عدم الراحة، الشّعور بالوحدة، الألم، التَّعب. وقد يكون السَّبب تهيج المعدة والمغص، ولكن يجب الانتباه إلى أنَّه إذا بكى طفلك لمدة ثلاث ساعات أو أكثر يوميًّا وثلاث مرات على الأقل في الأسبوع قد يكون لديه مغص وعندها يجب زيارة الطبيب.

5. الأرق إنَّ أيَّ شكل من أشكال عدم الراحة تجعل من الصعب على الطِّفل النوم، لذلك إذا عانى الطفل من آلام الغازات قد يعاني وقتها من الأرق.

نصائح لتخفيف الغازات عند الرُّضع والمواليد الجدد:


  •  تحسين تقنية التَّغذية الخاصَّة بالمرأة المرضعة قد تساعد في منع إصابة الرَّضيع بالغازات.
  •  تغذية الطِّفل في زاوية: إذا كانت الرِّضاعة طبيعيَّةً، فعلى المرأة المرضعة الحفاظ على رأس الطِّفل ورقبته مرتفعةً فوق بطنه أثناء التغذية.
  •  مساعدة الطفل على التجشُّؤ أثناء وبعد التَّغذية: ويمكن ذلك بهزِّ الطفل بلطف بالغ في وضع الجلوس أو الطبطبة الخفيفة على كتفِه وهو في وضع مستقيم.
  •  التَّحدث إلى مستشار الرِّضاعة إذا كانت الرِّضاعة الطبيعيَّة، وذلك للتأكُّد من أنَّ الرِّضاعة ليست سريعة جدًّا ولا بطيئة جدًّا.
  • اختيار الزجاجة المناسبة إذا كانت الرِّضاعة غير طبيعيَّة: إن أفضل زجاجة هي التي لديها حلمة ناعمة وشكل انسيابي يساعد في منع ابتلاع الهواء مع الحليب، كما أنَّه يجب أن يتدفَّق الحليب تدريجيًّا وببطء حتى يكون للطِّفل الوقت الكافي للشُّرب والابتلاع.