ادوية لطرد الغازات من البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:١٠ ، ١٩ نوفمبر ٢٠٢٠
ادوية لطرد الغازات من البطن

انتفاخ البطن والغازات

يُعدّ انتفاخ البطن (flatulence) من أحد المشاكل الشائعة التي تحدث بسبب ابتلاع كمية هواء مع الطعام أو مع شرب الماء أو اللعاب أو نتيجة لتناول طعام يصعب هضمه مما يؤدي إلى تراكم فقاعات الهواء في الجهاز الهضمي، وعندها يحتاج الجسم للتخلص منها إما عن طريق التجشؤ، وهو إخراج الغازات من الفم، أو إطلاق الغاز من الشرج، وعلى الرغم من أن الغازات أمر طبيعي، إلا أنها قد تكون مرتبطة في بعض الحالات بمشكلات صحية مثل متلازمةالقولون العصبي أو عسر الهضم. [١]


متى يستدعي انتفاخ البطن استخدام الأدوية؟

انتفاخ البطن مزعج ومؤلم لكنه في الغالب لا يُعدّ خطيرًا، لذلك فقد يرتكز علاجه على تغير نمط الحياة أو التخلي عن بعض العادات الخاطئة والبحث في النظام الغذائي ومعرفة سبب حدوثه بناءً على نوع الطعام الذي يتناوله الشخص أو حتى بعض أنواع الأدوية، وإذا قام الشخص بجميع هذه الأمور، ولم يجدٍ ذلك نفعًا في القضاء على المشكلة فقد يكون الحل باللجوء إلى بعض أنواع الأدوية التي بعضها يُصرف بدون وصفة طبية لكن باستشارة الصيدلاني، وبعضها الآخر يحتاج لوصفة من الطبيب بعد معاينة المصاب وتشخيص الحالة.[٢]



أدوية طرد الغازات من البطن

يوجد العديد من أنواع الأدوية، التي تساعد في طرد الغازات، ومن أهمها ما يأتي:


مضادات الحموضة

خاصةً تلك التي تحتوي على مادة السيميثيكون (simethicone)، وتعمل هذه الأدوية على تجميع فقاعات الهواء في المعدة والأمعاء مما يسهل خروجها وهذا يؤدي إلى طرد الغازات وتخفيف الشعور بالانتفاخ، وتتميز هذه الأدوية بأنه يمكن استخدامها للرضع والأطفال والبالغين والحامل، لكن في حالة السيدات المرضعات يجب عدم تناولها إلا بعد استشارة الطبيب.


كما ويجب عدم تناول هذه الأدوية عند وجود أي نوع من الحساسية لأي من مكوناتها،  كما أنّ التركيبة السائلة منه غير مناسبة لمرضى بيلة الفينيل كيتون (PKU) وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة الالتزام بالجرعة الموصوفة من قبل الطبيب أو الصيدلاني، ويُفضل تناول هذه الأدوية بعد تناول الطعام أو قبل النوم، حتى تعمل بشكل أفضل، وبالإضافة إلى ذلك، تتميز هذه الأدوية بإمكانية خلط أشكالها السائلة مع الماء أو مع حليب الأطفال أو أي سوائل لتسهيل بلعها على الأطفال والرُضع.[٣][٤]



البروبيوتيك

تمثل البروبيوتيك البكتيريا النافعة؛ التي يُمكن أن تُساعد على توازن الطبقة البيولوجية في القناة الهضمية؛ أي الطبقة التي تتكون من كائنات حية تتواجد بصورة طبيعية في أجسامنا، والتي يُسبب اختلال توازنها أعراضًا منها الغازات أو الإسهال أو الإمساك، وتتوافر البروبيوتيك كمكملات غذائية أو كما أنها تتواجد في بعض الأطعمة مثلاللبن الرائب، وتُعدّ آمنة ولا تسبب أي ضرر لمعظم الأشخاص الأصحاء، إلا أنها قد تؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات في المعدة أو الاسهال أو الانتفاخ في الأيام الأولى بعد تناولها.


كما يوجد بعض الأشخاص الذين يجب عليهم  توخي الحذر عند تناول البروبيوتيك، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الخطيرة أو من لديهم ضعف جهاز المناعة أو من أُجريت لهم عمليات جراحية في وقت قريب، وتُعدّ البروبيوتيك آمنة للأطفال من خلال تناول الأطعمة الغنية بها، كما يمكن استخدام المكملات التي تحتوي عليها، ولكن بعد استشارة الطبيب[٣][٥]




منتجات اللاكتاز لمن يعانون من عدم تحمل اللاكتوز (lactase products)

اللاكتاز هو إنزيم يساهم في تكسير اللاكتوز، الذي هو عبارة عن السكر الموجود في الحليب ومشتقات الألبان الأخرى، إذ يحول اللاكتوز إلى جزيئات سكر أصغر تسمى الجلوكوز والجالاكتوز، لكن بعض الأشخاص غير قادرين على إفراز كمية كافية من هذا الإنزيم ويطلق على هذه الحالة عدم تحمل اللاكتوز (lactose )، إذ يؤدي تناولهم لمنتجات الحليب لحدوث غازات وألم في المعدة وإسهال، لذلك فقد تساعد هذه المنتجات في السيطرة على الغاات عند هؤلاء الأشخاص.


وثُعدّ هذه المنتجات آمنة عمومًا ولا يوجد لها آثار جانبية ولكن قد تسبب تحسسًا عند بعض الأشخاص في حالات نادرة، إلا أنه يجب على مرضىالسكري تناول هذه الأدوية بحذر إذ إن اللاكتوز يتحول إلى جلوكوز مما قد يؤدي إلى رفع نسبة الجلوكوز بالدم لديهم، لذلك ينصح بفحص السكري لديهم بعد 20 إلى 30 دقيقة من تناول الدواء، كذلك يجب عدم تناوله من قبل الحوامل والمرضعات إذ لا يوجد معلومات تؤكد سلامته.[٦][٧]



نصائح للتخلص من غازات البطن

في الغالب تنتج غازات البطن عن عادات غذائية غير مناسبة، لذلك نقدم في هذه الفقرة طرق لتجنب والتخلص من غازات البطن:[٨]


  • الأكل ببطء أكثر، إذ إن الهواء يدخل خلال تناول الطعام، وتزداد الكمية التي تدخل منه إذا تناول الشخص الطعام بسرعة أو إذا تناوله خلال الأنشطة مثل المشي أو القيادة أو غيرها.


  • ممارسة الرياضة، إذ إن النشاط الرياضي يؤدي إلى دفع الجهاز الهضمي للتخلص من الغازات.


  • علاج الإمساك إن وجد، بشرب كميات كافية من الماء وتناول الطعام الغني بالألياف والخضار مما قد يساعد في حل مشكلة غازات البطن، وتناول الألياف يتطلب شرب كمات كافية من الماء لكيلا يحدث الإمساك!


  • تجنب مضغ العلكة، لأن مضغ العلكة يؤدي إلى دخول المزيد من الهواء إلى الجهاز الهضمي.


  • تجنب التدخين، لأنه كما يحدث في مضغ العلكة يؤدي إلى دخول المزيد من الهواء وتكوين الغازات في البطن.


  • تجنب المشروبات الغازية، إذ إن فقاعات الهواء الموجودة في هذه المشروبات قد تنتقل عبر الجهاز الهضمي، يمكن شرب الماء أو الشاي أو العصير الخالي من السكر بدلًا منها.


  • تجنب الأطعمة المسببة للغازات، وهذا يتضمن العديد من الأطعمة مثل الفاصولياء والبازيلا والملفوف وكرنب البروكسل والبروكلي والهيليون والبصل والخرشوف والكمثري وعصير الفاكهة ومنتجات الألبان والأجبان ونخالة الشوفان والفول والبطاطا والمعكرونة.


  • تناول الأطعمة التي قد تقلل من الغازات، إذ يوجد مجموعة من الأطعمة التي قد تساعد على تخفيف الغازات منها بذور الكتان والأناناس والعصائر المصنوعة من اللفت أو السبانخ أو الخيار والقرفة والنعناع والزبادي والزنجبيل والماء والعسل الخام، ويجدر التنبيه هنا إلى أن العسل لا يُعطى للرضع والأطفال قبل عمر السنة.[٩]



أدوية قد تسبب غازات في البطن

قد يؤدي تناول بعض أنواع من الأدوية إلى حدوث انتفاخ وتكون غازات في البطن، من أهم هذه الأدوية ما يلي:[١٠]

  • الأسبرين
  • أدوية الإسهال مثل لوبيراميد (loperamide) وبسموث سبساليسيلات (Bismuth subsalicylate) و ديفينوكسيلات (diphenoxylate hydrochloride).
  • مسكنات الألم الأفيونية.
  • الفيتامينات المتعددة وحبوب الحديد.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على ألياف غذائية.


وتجدر الإشارة هنا إلى أنه إذا كان الشخص يعتقد بأن سبب غازات البطن أحد أنواع الأدوية التي يتناولها فعليه مراجعة الطبيب وشرح ذلك له، حتى يقرر الطّبيب الحل الأنسب، ولا يجب توقيف الدواء دون علم الطّبيب بذلك.



المراجع

  1. "Flatulence", nhsinform, 2020-02-13, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  2. Corey Whelan (2020-08-24), "How to Get Rid of Gas, Pains, and Bloating", healthline, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  3. ^ أ ب Minesh Khatri, (2020-02-14), "The Digestive System and Gas", webmd, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  4. Cerner Multum (2020-08-09), "Simethicone ", drugs, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  5. "Probiotics", drugs, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  6. Minesh Khatri, MD (2020-02-14), "The Digestive System and Gas", webmd, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  7. Arno Kroner, DAOM, LAc (2020-09-16), "The Health Benefits of Lactase", verywellhealth, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  8. Corinne O'Keefe Osborn (2019-03-06), "10 Tips to Help You Stop Farting", healthline. Edited.
  9. Charles Patrick Davis (2019-01-09), "Flatulence (Gas)", emedicinehealth, Retrieved 2020-11-09. Edited.
  10. Healthwise Staff (2019-06-25), "Medicines or Vitamins That Can Cause Gas, Bloating, or Burping", mottchildren, Retrieved 2020-11-10. Edited.