فوائد بذور الكتان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
فوائد بذور الكتان

بذور الكتان

تُعدّ بذور الكتان أحد أنواع النباتات الطبية التي استخدمها الإنسان في الزمن القديم وحتى الوقت الحاضر، إذ تتميّز بأنّها غنيّة بالأوميغا 3 و6، والفيتامنيات، والمعادن، والألياف الغذائيّة، بالإضافة إلى العناصر الغذائيّة الضروريّة لجسم الإنسان، فهي تُستخدم في شكل زيت بذور الكتان، أو مسحوق، أو كبسولات، أو تناولها في شكل حبوب كاملة، وتُصنَّف بذور الكتان إلى نوعين: بذور الكتان الذهبيّة، وبذور الكتان البنيّة، لكن لهما القيمة الغذائيّة نفسها.[١]


فوائد بذر الكتان للجسم

توجد لتناول بذر الكتان فوائد عديدة، ولعلّ من أبرز هذه الفوائد ما يأتي:[١]

  • الوقاية من الإصابة بالسرطان، تحتوي بذور الكتان على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تثبّط تطوّر خلايا السرطان، كما أنّها تحتوي على قشور لها خصائص مضادة لتشكّل الخلايا السرطانية، مما يساعد في منع الأورام من تكوين أوعية دموية جديدة، وقد يساعد اللغينين الموجود في بذور الكتان في الحماية من الإصابة بمجموعة متنوعة من أنواع السرطان، خاصةً إذا استُهلِك مدى الحياة، وأُدخِل في النظام الغذائي.
  • تحسين مستويات السكر في الدم، إذ إنّ اللغينين وغيرها تساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل: مرض السكري، بسبب تأثيرها المضاد للالتهابات، كما أنّ تناول مسحوق بذور الكتان يوميًا قد يقلل من ارتفاع مستوى ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري.
  • علاج الإمساك، فبذور الكتان غنية بالألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، وتبقى الألياف غير القابلة للذوبان في الأمعاء مدة أطول، ويمتصّ الماء، وهذا يساعد في الحفاظ على الحركة الدودية في قناة الهضم بانتظام وتخفيف الإمساك.
  • خفض الكولسترول وتحسين صحة القلب، قد يساعد محتوى بذور الكتان من الألياف والأوميغا 3 في تعزيز صحة القلب، إذ تذوب الألياف القابلة للذوبان لتشكّل مادة تشبه الهلام، التي تساعد في تقليل مستويات الكولسترول والغلوكوز.
  • خفض ضغط الدم، إذ إنّ تناول 30 غرامًا من بذور الكتان يوميًا لمدة ستة أشهر يساعد في خفض ضغطَي الدم الانقباضي والانبساطي بمقدار 10 ملم زئبقي و7 ملم زئبقي على التوالي، مما يقلل من خطر الوفاة بسبب السكتة الدماغية بنسبة 10٪، ومن أمراض القلب بنسبة 7٪.
  • المساعدة في التحكم بالوزن، فقد يساعد محتوى الألياف الغذائية لبذور الكتان في التحكم بالوزن عن طريق التخلص من الشعور بالجوع وزيادة الشعور بالامتلاء.


كيفية استخدام بذور الكتان

يوجد العديد من الطرق التي تُستخدم من خلالها بذور الكتان، ومنها ما يأتي:[٢]

  • استخدام مسحوق بذور الكتان؛ ذلك لأنّ الجسم لا يحصل على العناصر الغذائيّة الموجود في بذرة الكتان الكاملة، فهي تمرّ عبر الأمعاء دون هضم.
  • استخدام بذور الكتان في صناعة الفطائر والمخبوزات، إذ تُستخدَم عن طريق استبدال كمية قليلة من الطحين بمسحوق بذور الكتان.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على بذور الكتان، ذلك من خلال قراءة بطاقة المواد الغذائيّة، واختيار الأغذيّة التي تحتوي على بذور الكتان المطحونة.


القيمة الغذائية لبذر الكتان

يوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكلّ 100 جرام من بذر الكتان:[٣]

العنصر الغذائي القيمة
الماء 6.96 مليلتر
الطاقة 534 سعرة حرارية
الدهون الكلية 42.16 غرامًا
الكربوهيدرات 28.88 غرامًا
السكريات 1.55 غرام
الألياف 27.3 غرامًا
البروتين 18.29 غرامًا
الكالسيوم 255 ميليغرامًا
الحديد 5.73 ميليغرام
المغنيسيوم 392 ميليغرام
الفوسفور 642 ميليغرامًا
البوتاسيوم 813 ميليغرامًا
الصوديوم 30 ميليغرامًا
الزنك 4.34 ميليغرام
النحاس 1.22 ميليغرام
المنغنيز 2.482 ميليغرام
السيلينيوم 25.4 ميكروغرامًا
C فيتامين 0.6 ميليغرام
فيتامين ب6 0.473 ميليغرام
فيتامين ب12 0 ميكروغرام
فيتامين هـ 0.31 ميليغرام
فيتامين ك 4.3 ميكروغرام
الثيامين 1.644 ميليغرام
الريبوفلافين 0.161 ميليغرام
النياسين 3.08 ميليغرام
الفولات 87 ميكروغرامًا


تفاعل بذر الكتان مع الأدوية

قد يؤدي تناول بذر الكتان جنبًا إلى جنب الأدوية إلى حدوث بعض التفاعلات، التي منها ما يأتي:[٤]

  • تفاعلها مع المضادات الحيوية، قد تؤدي المضادات الحيوية إلى قتل البكتيريا الموجودة في الأمعاء، مما قد يغيّر من آثار بذر الكتان.
  • تفاعلها مع الإستروجين، يسبب تناول بذر الكتان مع الأدوية التي تحتوي على الإستروجين تقليل فاعلية هذه الأدوية؛ مثل: حبوب منع الحمل، والعلاج الهرموني البديل.
  • تفاعلها مع دواء الفورسميد، تتداخل بذور الكتان مع قدرة الجسم على تناول دواء فوروسيميد المستخدم في علاج احتباس السوائل والتورم الناتجين من قصور القلب الاحتقاني.
  • تتفاعلها مع الكيتوبروفين، تداخل مع قدرة الجسم على تناول دواء الكيتوبروفين المستخدم في علاج التهاب المفاصل المزمن.
  • تفاعلها مع أدوية علاج السكري، يؤدي تناولها إلى جانب أدوية علاج مرض السكري إلى انخفاض نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم.
  • تفاعلها مع دواء الميتوبرلول، قد تتعارض مع قدرة الجسم على تناول دواء الميتوبرولول المستخدم لإبطاء معدل ضربات القلب وخفض ضغط الدم.
  • إبطاء تخثر الدم، فقد يزيد تناولها إلى جانب أدوية تخثّر الدم من خطر الإصابة باضطرابات النزيف.


أضرار بذر الكتان

يُعدّ تناول بذور الكتان عن طريق الفم آمنًا لمعظم الناس، غير أنّه قد يسبب بعض الأضرار عند بعض الأشخاص، وهذه الأضرار تتمثل في حدوث مجموعة من الاضطرابات أو الأمراض التي تؤثر بشكل سلبي في صحة جسم الشخص، ولعلّ من أبرز هذه الأضرار ما يأتي:[٥]

  • تحتوي بذور الكتان على نسبة عالية من الألياف، مما قد يزيد تفاقم أمراض الجهاز الهضمي؛ مثل: انسداد الأمعاء، أو التهاب الأمعاء، أو المريء الضيق.
  • قد تسبب الانتفاخ والغازات، وآلام البطن والمعدة، والغثيان، والإمساك، والإسهال.
  • ترفع خطر حدوث النزيف عند الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • تزيد بذور الكتان من مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • تخفّض ضغط الدم المرتفع، مما قد يؤثر في الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، كما قد يؤثر في الأشخاص الذين يتناولون أدوية تخفّض الضغط، ويؤدي إلى انخفاضه أكثر من اللازم.
  • تنخفض نسبة السكر في الدم، مما قد يؤثر في الأشخاص الذي يتناولون أدوية مرض السكري، ويؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم.


فوائد بذور الكتان للشعر

تحتوي بذور الكتان على العديد من الفوائد الصحية للشعر؛ ذلك يعزى إلى احتوائها على العديد من المكونات المهمة، ويُطبّق زيت بذور الكتان أو مغلي البذور على الشعر، وللحصول على أقصى فائدة يُنصح بتناول البذور أو زيتها، كما تُطبّق موضعيًا للحصول على فوائد تجميلية مؤقتة، وفي ما يأتي عدد من أهم المكونات وفوائدها للشعر:[٦]

  • أحماض أوميغا 3 الدهنية، تحتوي بذور الكتان على الأحماض الدهنية؛ مثل: الأوميغا 3 الذي يوجد بنسبة عالية في الأسماك، ويتميز بفوائده في تعزيز نمو الشعر، كما له فوائد أخرى؛ مثل: الوقاية من الإصابة بالالتهابات، ويعزز صحة القلب.
  • فيتامينات ب المركبة، تُعدّ بذور الكتان من المصادر الغنية جدًا بفيتامينات ب، وهي مجموعة من العناصر التي تحفز النمو بشكل أسرع، كما تعزز صحة الشعر.
  • فيتامين E، يُعدّ من مضادات الأكسدة، ويوجد أيضًا في المكسرات، والزيوت النباتية، وتعود فوائده على الشعر بتثبيط تأثير الجذور الحرة فيه، كما تقلل من الخطر التأكسدي، ويعزّز فيتامين E نمو بصيلات الشعر، وهذا يساعد في زيادة سماكته، والتقليل من تساقطه.


المراجع

  1. ^ أ ب Joseph Nordqvist (2017-11-20), "How healthful is flaxseed?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-12-9. Edited.
  2. "The Benefits of Flaxseed", www.webmd.com, Retrieved 2018-12-10. Edited.
  3. "Seeds, flaxseed", fdc.nal.usda.gov, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  4. "Flaxseed", www.medicinenet.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  5. "FLAXSEED", www.webmd.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  6. "Does Flaxseed Really Work for Beautiful Hair?", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.