علاج الوسوسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
علاج الوسوسة

الوسوسة أو ما يسمى بالوسواس القهري هو مرض أو اضطراب يصيب الشخص، حيث إنه يعد من الاضطرابات النفسية العصبية التي تؤثر على الشخص بشكل واضح، وهذا المرض يأتي على هيئة أفكار تتسلط على الشخص وتمتلكه، حيث إنه لا يستطيع السيطرة عليها ويتملكه الكثير من القلق والتوتر، مع علم هذا الشخص بأن تلك الأفكار ما هي الى أفكار سراب لا صحة لها، لكن قوة تلك الأفكار تسيطر عليه وتمنعه من أداءه العام الطبيعي، وغالبًا يظهر المرض في المرحلة العمرية ما بين 20-40 سنة.

الوسوسة لا يمكن معرفة مسبباتها بشكل خاص، لكن يحتمل أن هناك بعض الأسباب قد يكون لها ارتباط بالإصابة باضطراب الوسوسة أو الوسواس القهري .

من أسباب الوسواس القهري:


- قد يكون اكتساب بعض العادات والتصرفات من الفرد سبب في الإصابة بالوسوسة. - تغير كيميائي في الجسم يؤثر على الشخص وعلى أداء دماغه، مما قد يسبب الإصابة باضطراب الوسوسة، ويعتقد أيضًا بأن بعض العوامل الجينية الوراثية قد تسبب الإصابة بالمرض. - نقص في مادة السيروتونين الضرورية لأداء الدماغ بالشكل السليم، حيث إن تلك المادة الكيميائية في الجسم من المواد الهامة لعمل الدماغ. - التوتر والضغط الشديد الذي يتعرض له الشخص في حياته بشكل متكرر.

علاج الوسوسة يتطلب تشخيصها أولًا من قبل الطبيب، حيث يقوم الطبيب بعمل فحص مخبري وجسدي، وتقييم نفسي للمريض بعد ملاحظة الطبيب تصرفات غير طبيعية ومبالغ فيها من قبل الشخص المصاب.

بعض الأعراض الأخرى منها:


- النظافة المبالغ فيها: كغسل اليدين بشكل متكرر مبالغ فيه، والاستحمام المتكرر في اليوم الواحد، وذلك بسبب الخوف الشديد من الميكروبات والجراثيم. - العد همسًا بشكل غير طبيعي، والتحدث بكلمات وجمل غير مفهومة ومنطقية  بشكل متكرر أو همسًا. - ترتيب وتنظيم الأشياء المحيطة به وبحياته بشكل غير طبيعي ومتكرر وفي أوقات متقاربة، دون أن تكون هناك حاجة لذلك. - التأكد من كل فعل يقوم به أكثر من مرة، كالتأكد من قفل الأبواب مرات متعددة بشكل غير طبيعي، أو التاكد من إقفال الغاز أكثر من مرة. - التحدث بأحداث وتوقعات لا أساس لها من الواقع وغير موجودة وتنم عن تخيلات في عقله بشكل متكرر وملفت.

علاج الوسوسة يساعد المريض على تخطي محنته والتخفيف منها، وتستخدم بعض العلاجات منها:


- استخدام بعض الأدوية النفسية تساعد على التخفيف من الوساوس، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق والتوتر. - العلاج النفسي: وذلك بتحدث المريض مع طبيب نفسي مختص يكشف أسباب الوساوس التي قد تكون ناجمة عن مخاوف قديمة، أو عادات وتصرفات مكتسبة، ويبعده عنها ويخلصه من الأفكار الغير صحيحة المسيطرة عليه. - تغيير نمط الحياة، وخاصة تغيير أماكن العمل، والأماكن التي تكثر فيا الوسوسة. - التحفيز المغناطيسي داخل الدماغ..