ما هو علاج وسواس الخوف من الموت

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٩ ، ٣ يناير ٢٠١٩
ما هو علاج وسواس الخوف من الموت

وسواس الخوف من الموت

من الوضع الطبيعي أن تكون لدى الشخص مخاوف متعلقة بالموت، إلا أن بعض الأشخاص يملكون مخاوف كبيرة متعلقة بالموت، إذ إن التحدث عن الموت أو معرفة موت أحد ما قد يثير أعراض قلق وخوف شديدة عند الشخص مما يؤثر على حياته اليومية ونشطاته خلال اليوم، ويعرف وسواس الخوف من الموت أنه حالة نفسية معقدة،[١] وقد يشعر الشخص الذي يعاني من الخوف من الموت بالقلق والخوف الشديد عندما يروى أن الموت أمر لا مفر منه، وقد يواجه أيضًا الخوف من الانفصال والخوف من التعامل مع الخسارة وقلق من ترك الأحباء خلفه، وعندما تستمر مثل هذه المخاوف وتتداخل مع الحياة اليومية والأنشطة، فإنها تعرف بالوسواس، في الحالات الشديدة، يمكن لهذه المخاوف أن تمنع الشخص من القيام بالأنشطة اليومية أو حتى مغادرة المنزل، وتتركز هذه المخاوف على الأشياء التي قد تؤدي إلى الوفاة مثل التلوث أو الأشياء الخطرة أو بعض الأشخاص.[٢]


علاج وسواس الخوف من الموت

يعتمد علاج وسواس الخوف من الموت على محاولة التقليل من الخوف والقلق المرتبط بالحالة، ويوجد العديد من الخيارات التي من الممكن اتباعها، ومنها ما يأتي:[٣]

  • العلاج بالكلام: إذ إن مشاركة الشخص لمخاوفه وما يعانيه مع معالج نفسي قد يساعد على التعامل مع تلك المخاوف بشكل أفضل، كما يساعد المعالج في تعليم الشخص المصاب بوسواس الخوف من الموت الطرق المناسبة للتعامل مع مخاوفهم ومحاولة السيطرة عليها.
  • العلاج السلوكي المعرفي: يميل المختصون إلى استخدام هذه الطريق في حالات وسواس الخوف من الموت الشديدة، ويستند هذا النوع من العلاجات على المناقشات والتعرض للمخاوف، كما تُستخدم هذه الطريقة في علاج الاكتئاب والعديد من أنواع القلق، ولاستخدام العلاج السلوكي المعرفي لعلاج الأشخاص الذين يعانون من وسواس الخوف من الموت يمكن اتباع الخطوات الآتية:[٤]
    • التعريض للمخاوف: إذ من الممكن أن يساعد تعريض المريض للأماكن والأشياء المرتبطة بمخاوفه من الموت في التخفيف من تلك المخاوف، إذ يجب على المرضى ليس فقط مواجهة مخاوفهم، بل عليهم التحديد بالضبط ما الذي يخيفهم عن الموت، إذ قد تتشكل مخاوفهم في بعض الأحيان من رؤية المقابر أو الجنائز.
    • الحد من سلوك البحث عن الطمأنينة: وتستهدف هذه الخطوة رغبة الفرد الشديدة في إجراء فحص متكرر ومبالغ فيه لجسده للتأكد من أنه لا يعاني من الأمراض ورغبته بالحديث إلى المختصين بهدف الحصول على طمأنينة عاطفية فيما يتعلق بمخاوفهم من الموت، إذ في هذه الخطوة يحاول المعالج السلوكي تخليص الشخص المصاب من هذه العادات غير المفيدة.
    • مراجعة التجارب الشخصية: من المهم جدّا مراجعة التجارب التي مرّ بها الشخص فيما يتعلق بالموت مثل وفاة بعض الأحباء أو مواجهة مرضهم، ومساعدته على الموازنة في وجهات نظره حول هذه التجارب.
    • تغير وجهة نظر التركيز ونقلها إلى الاستمتاع بالحياة: إذ يجب على المريض في هذه الخطوة تحديد أهدافه قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل حتى يتمكن من التركيز على ما يريد في هذه الحياة، وما يستمتع به بدلًا من التركيز على خوفه من الموت وطريقة تجنبه.
    • تطوير نمط حياة صحي: إذ يجب على المعالج أن يبحث عن أي مصدر للضغوطات في حياة المريض أو أي عادة غير صحية قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة ومحاولة تغيرها.
    • منع عودة المخاوف من جديد: إذ لا يعتمد نجاح العلاج على إزالة المخاوف الأولية فحسب بل يجب منع حدوثها مرة أخرى، فكثير من الأشخاص تعود إليهم تلك المخاوف بعد شفائها.
  • تقنيات الاسترخاء: إذ قد يساعد التأمل والتخيل وتقنيات التنفس على التقليل من الأعراض الجسدية الناتجة من وسواس الخوف من الموت، ومع مرور الوقت قد تساعد هذه التقنيات على التخلص من المخاوف النفسية أيضًا.
  • الأدوية: قد يصف الطبيب في هذه الحالة بعض الأدوية المضادة للقلق ونوبات الذعر، ولكن من النادر أن يكون الدواء حلًا طويل الأمد، إذ من الممكن استخدامه فترة قصيرة من الوقت بينما يحاول المريض التخلص من مخاوفه بطرق سلوكية.


أعراض وسواس الخوف من الموت

لا يصف الأطباء وسواس الخوف من الموت على أنه حالة طبية نفسية مستقلة إنما على أنه نوع من أنواع الرهاب المحدد، ووفقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، فإن الخوف هو اضطراب قلقي يتعلق بوضع أو شيء معين، ويعدّ الخوف من الموت وسواسًا إذا انطبقت عليه هذه الشروط:[٢]

  • خوف ينشأ في كل مرة يفكر فيها الشخص في الموت.
  • خوف يستمر لأكثر من 6 أشهر.
  • خوف يؤثر في طريق الحياة اليومية أو العلاقات.

تشمل الأعراض الرئيسية التي قد تظهر على الشخص الذي يعاني من وسواس الخوف من الموت ما يأتي:

  • الخوف أو القلق الفوري عند التفكير في الموت أو عملية الموت.
  • نوبات الهلع التي يمكن أن تسبب الدوخة والهبات الساخنة والتعرق وارتفاع في نبضات القلب أو عدم انتظامها.
  • تجنب المواقف التي قد يحدث فيها التفكير في الموت.
  • الشعور بالغثيان أو آلام المعدة عند التفكير في الموت أو طرق الموت.
  • مشاعر عامة من الاكتئاب أو القلق تنتاب المريض.
  • كما يمكن أن يؤدي الخوف من الموت إلى شعور الشخص بالعزلة وتجنب الاتصال بالأصدقاء والعائلة لفترات طويلة، وقد تأتي الأعراض وتذهب على مدى حياة الشخص، وقد تختلف شدة هذه المخاوف من القلق من معتدل إلى شديد، فعندما يفكر الشخص في موته أو موت شخص عزيز عليه مثل عندما يكون هو أو أحد أفراد العائلة مريضًا بمرض خطير، كما قد تترافق هذه الحالة مع أنواع أخرى من القلق أو الاكتئاب، وفي هذه الحالة قد تظهر أعراضها مترافقة مع أعراض الخوف من الموت.


المراجع

  1. Lisa Fritscher (27-10-2018), "Thanatophobia Diagnosis and Treatment"، very well mind, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Bethany Cadman (25-5-2018), "What to know about the fear of death"، medical news today, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  3. Kimberly Holland (27-9-2017), "Everything You Should Know About Thanatophobia"، healthline, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  4. Maria Cohut (11-8-2017), "Death anxiety: The fear that drives us?"، medical news today, Retrieved 14-12-2018. Edited.