اعراض وسواس الموت الجسدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٤ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٩
اعراض وسواس الموت الجسدية

وسواس الموت

وسواس الموت هو نوع من أنواع الاضطرابات النفسية المرتبطة بحالات الاكتئاب والقلق نتيجة التعرض لصدمة نفسية أو نتيجة اضطراب الهلع ونوبات الهلع أو اضطراب القلق المرضي، الأمر الذي يجعله يشعر بالقلق والانزعاج الدائمَين، إذ إنّ من الطبيعي تمامًا وجود بعض الخوف والقلق تجاه الموت أو طريقة الموت، لكن قد يبالغ بعض الأشخاص في ذلك، مما يسبب لهم وسواس الموت، وتُسمّى هذه الحالة أيضًا رهاب الموت، وقد يشعرون أيضًا بالخوف من الانفصال، والخوف من التعامل مع الفقدان، والقلق بشأن ترك أحبائهم وراءهم بعد موتهم. وقد تمنع هذه المشاعر الشخص من ممارسته الأنشطة اليومية، أو حتى مغادرة المنزل، إذ تركّز مخاوفهم على الأشياء التي تؤدي إلى الوفاة؛ مثل: التلوث، أو الأشخاص. [١]


أعراض وسواس الموت

يستمر وسواس الموت لأكثر من ستة أشهر، وتشمل الأعراض الرئيسة ما يلي: [١]

  • الهبات الساخنة.
  • الرجفة.[٢]
  • فرط التعرق.
  • خفقان القلب.[٢]
  • جفاف الفم. [٣]
  • تسارع أو عدم انتظام ضربات القلب.[١]
  • الشعور بالغثيان أو بآلام في المعدة عند التفكير في الموت.
  • الدوخة.[١]
  • إحساس مشابه بالوخز بالإبر في الجسم.[٣]
  • عدم القدرة على الاسترخاء.[٣]
  • إرهاق العضلات.[٣]
  • آلام خفيفة في عضلة القلب والصدر. [٣]
  • ضيق في التنفس من دون سبب. [٢]
  • الإصابة بالأرق، ومعاناة صعوبات في النوم. [٣]
  • عدم التركيز وشرود الذهن.[٣]
  • الانطوائية والعزلة وتجنب الاتصال بالأصدقاء والعائلة لمدة طويلة من الزمن. [١]
  • الإغماء. [٢]
  • كثرة الذهاب إلى الطبيب دون الحاجة لذلك.[٤]
  • الصداع. [٣]
  • الخوف والقلق الفوري عند التفكير في الموت أو طريقة الموت.[١]
  • سرعة الغضب وتقلبات المزاج. [٣]
  • تجنب المواقف التي قد يصبح فيها من الضروري التفكير في الموت.[١]
  • الاكتئاب والقلق.[١]
  • تخيّل الطرق التي قد يموت فيها الشخص في مختلف المواقف والقلق تجاهها. [٤]
  • عدم تناسب الخوف من الموت مع مستوى الخطر الذي يتعرّض له الشخص.[٤]
  • خوف الشخص من الموت أقوى من خوف الناس من حوله منه.[٤]
  • تجنب بعض نشاطات الحياة العادية، مثل المشي لمسافات طويلة.[٤]
  • إحساس الشخص بأنّ حياته تصبح أفضل بعد تخلصه من خوفه الشديد من الموت.[٤]


أسباب الإصابة بوسواس الموت

يوجد العديد من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بوسواس الموت، ومن أهمها ما يلي:

  • الاستماع للأحداث السلبية المتعلقة بالموت من خلال وسائل الإعلام وقصص الحوادث والقتل والكوارث التي قد تسبب لبعض الناس وجود أفكار مقلقة دائمة حول موتهم. [٢]
  • عند التعرض لفقدان شخص مقرّب فقد تنتج من ذلك بعض الآلام والأوهام. [١]
  • الخوف من المجهول أو الرغبة في إبقاء كل شيء تحت السيطرة، إذ يسببان وسواس الموت. [٢]
  • انتشار الحروب والإرهاب والأمراض. [٢]
  • عمر الأزمة 35-50 عامًا الذي قد يتعرّض فيه الشخص لمخاوف بسبب إعادة تقييم الأولويات والأهداف واليأس بسبب آمال لا تتحقق.[٢]
  • المرأة الحامل خائفة من الموت قبل الولادة، خاصةً إذا كان حملها مُعرضًا للمضاعفات، والسبب في ذلك خوفها على مستقبل الطفل. [٢]
  • قد يرتبط بالإصابة برهاب معين، والأكثر شيوعًا منها هو رهاب الأشياء التي تسبب الضرر أو الوفاة؛ بما في ذلك الثعابين والعناكب والطائرات والارتفاعات.[١]
  • اضطرابات الهلع، حيث الشخص المصاب يشعر بفقدان السيطرة والخوف الشديد من الموت أثناء نوبة الهلع. [١]
  • قد يرتبط وسواس الموت باضطرابات القلق المرضي؛ إذ يخاف الشخص بشكل مفرط من أن يمرض ويستمر بالقلق بشأن صحته، مما قد يسبب وسواس الموت.[١]


أنواع مرض وسواس الموت

لوسواس الموت عدة أنواع، وهي:[٥]

  • الخوف من المجهول، قد يوجد لدى الشخص خوف من المجهول، وهو جزء من الحالة الإنسانية التي تريد فهم ومعرفة العالم من حولها، وما يحدث بعد الموت هو شيء مجهول ولا يُعرَف بالنسبة للإنسان الحي، وقد وجدت دراسة أنّ زيادة الذكاء العاطفي لدى الشخص يساعد في التعامل مع هذا الخوف، وبالتالي تقليل وسواس الموت.
  • الخوف من فقدان السيطرة، إنّ السيطرة هي شيء يسعى الإنسان لتحقيقه، والموت هو شيء خارج تمامًا عن السيطرة بالنسبة لأي شخص؛ لذلك فإنّ الأشخاص الذين يخافون من فقدان السيطرة قد يحاولون منع الموت عن طريق المبالغة بـالفحوصات الطبية بشكل مستمر.
  • الخوف والقلق بشأن الأقارب، حيث بعض الأشخاص المصابين بوسواس الموت لا يخافون من موتهم نفسه بقدر ما يقلقون ويخافون مما يحدث بشأن أقاربهم أو أبنائهم بعد موتهم.
  • وسواس الموت عند الأطفال، ربما خوف الطفل من الموت شيء طبيعي بسبب افتقاره إلى آليات الدفاع والمعتقدات الدينية وفهم الموت، وقد تؤدي هذه العوامل أحيانًا إلى مفهوم مشوش ومخيف حول الموت، ويعتمد تشخيص وسواس الموت عند الأطفال على شدة الخوف وطول مدة وجوده.
  • مخاوف ذات صلة بالموت، من الشائع أن يُصاب الأشخاص الذين يعانون من وسواس الموت بأنواع الرهاب المرتبطة بالخوف من الموت؛ لأنّها تُذكّر الشخص بالموت الذي هو رهابه الرئيس؛ كالخوف من المقابر وما يتعلق بها، أو الخوف من الأشباح أو الجنّ.


علاج وسواس الموت

إنّ الأشخاص الذين لديهم ثقة عالية بالنفس وصحة جيدة وإيمان بأنهم عاشوا حياة مُرضية هم أقل عرضةً لوسواس الموت من الآخرين، وقد يوصي الطبيب المختص بأن يتلقى المريض بوسواس الموت علاجًا لاضطرابات القلق أو الرهاب، أو لأسباب محددة أخرى من خوفهم من الموت. ويعتمد العلاج على شكل من أشكال العلاج السلوكي المعرفي عن طريق الحديث، إذ يعلّم الفرد إعادة النظر في مخاوفه ومحاولة التخلص منها، وتشمل خيارات علاج وسواس الموت ما يلي: [١]

  • العلاج السلوكي المعرفي، يعمل العلاج السلوكي المعرفي عن طريق تغيير أنماط سلوك الشخص بلطف حتى يتمكّنوا من تكوين سلوكيات وطرق تفكير جديدة، بالإضافة إلى مساعدة المريض في التوصّل إلى حلول عمليّة للتغلب على مشاعر القلق، وتطوير استراتيجيات تمكّنه من أن يصبح هادئًا وغير خائف عند ذِكر الموت أو التفكير فيه.
  • العلاج النفسي، تتضمن العلاجات النفسية التحدث إلى الطبيب المتخصص عن القلق أو المخاوف التي تنتاب المريض، حتى يساعده الطبيب على معرفة أسباب الخوف من الموت، وبالتالي وضع استراتيجيات للتعامل مع المخاوف التي تحدث خلال اليوم، وبالنسبة لبعض الأشخاص، حتى مجرد الحديث عن القلق يساعدهم في الشعور بمزيد من السيطرة على خوفهم.
  • العلاج بالتعرض، يعمل العلاج بالتعرض عن طريق مساعدة الشخص في مواجهة مخاوفه بدلًا من دفن مخاوفه تجاه الموت أو عدم الاعتراف بها، إذ يُعرّض المريض لخوفه بشكل تدريجي وفي بيئة آمنة إلى أن تقل استجابة الخوف لدى المريض، وأن يصبح قادرًا على مواجهة أفكاره أو مشاعره دون خوف.
  • العلاج الدوائي لوسواس الموت، عند تشخيص الطبيب لحالة صحية نفسية معينة أدّت إلى وسواس الموت؛ مثل: اضطراب القلق العام، أو اضطراب ما بعد الصدمة، فقد يصف أدوية مضادة للقلق، وهي أكثر فاعلية بالتزامن مع جلسات العلاج النفسي؛ لأنّ الأدوية تفيد فقط في مشاعر الذعر والتوتر على المدى القصير ولا يُنصح باستخدامها لمدة طويلة.
  • تقنيات الاسترخاء، حيث ممارسة الرعاية الذاتية قوية لتعزيز الصحة العقلية العامة؛ بما في ذلك مساعدة الشخص في الشعور بقدر أكبر من القدرة على التغلب على مخاوفه، ومن طرق ممارسة الرعاية الذاتية هي تجنب الكحول، والكافيين، والنوم الجيد، وتناول غذاء صحي متوازن، بالإضافة إلى ممارسة تمارين التنفس العميق وممارسة التأمل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Bethany Cadman (2018-5-25), "What to know about the fear of death"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Maria Shevtsova (2018-5-5), "Thanatophobia: How Does It Feel? Main Causes, Symptoms & Treatment"، undepress, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Paul Lee (2018-9-6), "Thanatophobia Counselling Wolverhampton"، tranceformpsychology, Retrieved 2019-9-30. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح DANIEL SHER (2018-10-28), "Death Anxiety - Thanatophobia, and the Fear of Death"، calmclinic, Retrieved 2019-10-2. Edited.
  5. Lisa Fritscher (2019-8-21), "Thanatophobia Diagnosis and Treatment"، verywellmind, Retrieved 2019-9-30. Edited.