علاج حرارة القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
علاج حرارة القدمين

حرارة القدمين

حرارة القدمين أو الحرقة؛ وهو الإحساس بحرارة مؤلمة في القدمين، وقد تكون خفيفة أو شديدة أو مؤلمة، ممّا يُؤثّر على النّوم الطبيعي للشّخص، وقد يُرافق حرارة القدمين؛ الإحساس بوخز يُشبه وخز الإبر والدّبابيس أو الخدر، وعلى الرغم من أنّ حرارة القدمين، قد تنتج عن الإرهاق أو الالتهابات الجلدية التي غالبًا ما تكون مؤقتة؛ إلّا أنّها تنتج غالبًا عن مشكلة عصبية؛ كاعتلال الأعصاب الطرّفية.[١]


علاج حرارة القدمين

قبل الخضوع لعلاج حرارة القدمين لابُدّ من إجراء الفحوصات التشخيصية، ومعرفة الأسباب التي باختلافها تختلف العلاجات، وفي بداية التشخيص يُجري الطبيب فحصًا بدنيًا لمعاينة وجود مشكلات هيكلية في القدمين أو السّاقين، أو وجود عدوى فطرية، أو احمرار أو شحوب الجلد وردود الأفعال ودرجة الإحساس بالقدمين، كما يسأل الطبيب عن التاريخ الطّبي للشّخص وعن الأدوية التي يتناولها والأعراض الظّاهرة، بالإضافة إلى إجراء اختبار الدّم للكشف عن مستويات هرمون الغدة الدرقية، ووظائف الكلى، ومستويات فيتامينات الجسم، وفيروس نقص المناعة البشرية، ومن الممكن أن يُجري الطبيب اختبارات التّصوير، إذا شكّ بالإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، وبالاعتماد على التشخيص يضع الطبيب خطّته العلاجية التي تتضمن الخيارات التّالية:[٢]

  • الأدوية المضادة للفطريات.
  • الأحذية الرياضية الطبية.
  • مكمّلات فيتامين د.
  • أدوية الغدة الدرقية.
  • إذا كان سبب حرارة القدمين مرض السّكري، فإنّ الأطباء يُعالج ذلك بالأدوية وتغيير النظام الغذائي.
  • ومن الممكن أن يستخدم الطبيب العلاج بالتّحفيز الكهربائي لتحفيز العصب المصاب.
  • العلاج بالضّوء.
  • العلاج بالليزر.
  • قد تُساعد العلاجات المنزلية في تخفيف حرارة القدمين وتتضمّن هذه العلاجات نقع القدمين بالماء البارد أو الحمامات الجليدية لبضع دقائق ولا ينصح باستخدام هذه الطّريقة للأشخاص المصابين باحمرار الأطراف المؤلم، أو نقع القدمين بمحلول التّفاح، واستخدام الكركم لما له من خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات ومضادة للميكروبات التي تخفف من الألم العصبي، بالإضافة إلى تدليك القدمين، لتحسين الدّورة الدّموية في القدمين.


أسباب حرارة القدمين

تتعدد أسباب الإصابة بحرارة القدمين وتختلف من حالة إلى أخرى، وتتضمن ما يلي:[٣]

  • نقص المواد الغذائية: تحتاج الأعصاب حتّى تعمل جيدًا العديد من أنواع الفيتامينات، وعندما يحدث نقص في هذه الفيتامينات، وبالتحديد حمض الفوليك، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، تزداد احتمالية الإصابة بتلف الأعصاب، وحرارة القدمين، وتتسبب العديد من الحالات المرضية بسوء التغذية، ونقص الفيتامينات؛ كالحمل، واضطرابات الأكل، وإدمان الكحول.
  • مرض السّكري: يُعدّ مرض السّكري بنوعيه الأوّل والثّاني من أكثر الأسباب شيوعًا لإصابة حرارة القدمين الذي يتضمن الإحساس بالوخز والخدران.
  • الحمل: من الممكن أن تصاب بعض النساء خلال فترة الحمل بحرارة القدمين نتيجة التغيرات الهرمونية التي تزيد من درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى أنّ زيادة الوزن خلال الحمل تزيد من العبء على القدمين، وتراكم السّوائل فيهما.
  • سن الأمل: عند دخول المرأة في سنّ الأمل تحدث مجموعة من التغيرات الهرمونية التي تُؤدي إلى زيادة حرارة الجسم والقدمين، وعادةً ما تدخل المرأة في هذا السّن في عمر45-55 عامًا.
  • العدوى الفطرية: كالقدم الرياضية التي تصيب ما يتراوح بين 15-25%.
  • التّعرض للمعادن: إنّ التّعرض لبعض المعادن الثّقيلة؛ كالزرنيخ أو الرصاص أو الزئبق، يمكن أن يسبب إحساسًا حارقًا في القدمين واليدين، وإذا تراكمت مستويات عالية من هذه المعادن في الجسم، فإنّها تؤثّر سلبًا على الأعصاب.
  • العلاج الكيميائي: بالرغم من أنّ العلاجات الكيميائية، تُستخدم لعلاج أنواع مختلفة من السّرطان بتدّمير الخلايا السّرطانية؛ إلا أنّها تؤثّر على الأعصاب، وقد تتسبب بتلفها، وبالتّالي ارتفاع حرارة القدمين.
  • مرض شاركو ماري توث: وهو نوع من أنواع الاعتلالات العصبية الوراثية والتي تنتشر بشكل كبير إذ أنّها تصيب واحدًا من بين كل 2500 شخصًا في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • مرض الكلى المزمن: يمكن أن يؤدي اختلال وظائف الكلى إلى زيادة حرارة القدمين.
  • قصور الغدة الدّرقية: قد يؤدي نقص مستويات هرمون الغدة الدرقية عن الحد الطبيعي إلى التلف العصبي وزيادة حرارة القدمين.
  • إدمان الكحول: يعدّ تناول الكحول من الأسباب الشّائعة للإصابة باعتلال الأعصاب الكحولي الذي يُؤدي إلى تلف الأعصاب في القدمين وأجزاء أخرى من الجسم، كما يتداخل الكحول مع قدرة الجسم على امتصاص المواد المغذية، ما يثشير إلى أنّ الكحول تُعدّ سببًا للإصابة بسوء التغذية.
  • فيروس نقص المناعة البشرية: يتسبب فيروس نقص المناعة البشرية في مراحل متقدّمة بالاعتلال العصبي المحيطي، الذي يُؤدي إلى زيادة حرارة القدمين.
  • متلازمة غيلان باري: التي تحدث عندما يُهاجم الجهاز المناعي الجهاز العصبي المحيطي مسببًا العديد من الأعراض بما فيها؛ زيادة حرارة القدمين، والإحساس بوخز، وضعف في القدمين والسّاقين، وتُعدّ متلازمة غيلان باري من الاضطرابات النادرة التي تُصيب النساء والرجال على حدّ سواء.
  • احمرار الأطراف المؤلم: وهي حالة مرضية نادرة الحدوث، لكنّها تُؤثّر رئيسيًا على القدمين مسببةً ألمًا، واحمرارًا، وإحساسًا بالحرارة فيها.
  • التهاب الأوعية الدّموية.
  • السّاركويد: وهي حالة التهابية تتسبب بنمو مجموعة من الخلايا الالتهابية التي تُعرف بالورم الحبيبي، ممّا يُؤدي إلى ارتفاع حرارة القدمين.
  • أنماط الحياة: كالوقوف أو المشي لفترات طويلة.


أعراض حرارة القدمين

تختلف أعراض حرارة القدمين باختلاف العامل المسبب، وقد تؤثر الأعراض على القدمين فقط أو أجهزة الجسم الأخرى، وفي المجمل فإنّ أعراض ارتفاع حرارة القدمين تتضمّن ما يلي:[٤]

  • الإحساس بخدر في القدمين.
  • ألم في القدمين والذي يكون شديدًا في الفترات الليلية.
  • النزيف.
  • احمرار وتورّم القدمين.
  • الإحساس بالوخز.
  • الحساسية الشديدة للمس.
  • صعوبة المشي.
  • النّعاس المفرط في النّهار.
  • آلام في العظام والمفاصل.
  • تقرّحات القدمين.
  • اضطرابات النّوم.

ومن الممكن أن تظهر بعض الأعراض الخطيرة؛ كارتفاع حرارة القدمين مصحوب بالخدران والضعف في جانب واحد من الجسم، ممّا قد يُشير إلى الإصابة بالسكتة الدماغية، أو تغيّر في مستوى الوعي وعدم الاستجابة، وتغيرات الحالة العقلية بما فيها؛ الارتباك الذهني، والهذيان، والهلوسة، والأوهام، وعدم القدرة على الكلام، وتغيّرات في الرؤية، وألم في العين، والصداع الحاد، وجميع هذه الأعراض، تتطلب مراجعة الطبيب فورًا لتجنّب حدوث مضاعفات خطيرة، وكون حرارة القدمين، قد تكون ناتجة عن أمراض خطيرة؛ فإنّها قد تُسبب مضاعفات خطيرة بما فيها؛ تلف الدّماغ، أو تلف العصب الدائم أو فقدان الأطراف.


المراجع

  1. mayo clinic staff (2018-1-11), "Symptoms Burning feet"، mayoclinic., Retrieved 2019-11-28. Edited.
  2. Marjorie Hecht (2018-3-1), "15 Causes of Burning in the Feet"، healthline, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  3. Jayne Leonard (2017-11-4), "What you need to know about hot feet"، medicalnewstoday., Retrieved 2019-11-28. Edited.
  4. Healthgrades Editorial Staff, "Burning Feet"، healthgrades, Retrieved 2019-11-28. Edited.