علاج حصر البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨

يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل صحية، على اختلاف اعمارهم وباختلاف جنسهم ذكور وإناث، بعضها يتعلق بالمشاكل البولية، وهي مشاكل متعددة، ومن أهمها وأكثرها شيوعاً مشكلة حصر البول. يعرف حصر البول بأنه؛ عدم قدرة المريض على التبول وإفراغ المثانة بسهولة وبشكل طبيعي، يصاحب حصر البول عادة حرقان ووجع عند محاولة التبول، وتقطع خلال التبول. تكثر مشاكل حصر البول عند الكبار فوق عمر 50 عاماً، وعند السيدات الحوامل.

ولحصر البول أسباب وأعراض تختلف من شخص لآخر، وإمكانية العلاج متوفرة بكل تأكيد. من أعراض مرض حصر البول وأولها ظهوراً؛ عدم القدرة على التبول مع الرغبة الشديدة والملحة على دخول الحمام للتبول ، مع ما يرافقه من وجع وألم وحرقان أثناء محاولة التبول. ونتيجة لذلك يكون خروج البول خفيفاً ومتقطعاً. وعند الخروج من الحمام يعود الشعور للشخص بالرغبة بالتبول مجددا. إضافة إلى ذلك إحساس بألم شديد أثناء التبول، ومن الممكن أن يكون لون البول مائلاً الى الأصفر الغامق مع وجود بعض اللون الأحمر في البول الأمر الذي ينبئ بضرورة زيارة الطبيب في أسرع وقت لتلقي العلاج.

أما بالنسبة للأسباب المؤدية لحصر البول فهي:


أهمها انغلاق أو انسداد في مجرى البول نتيجة لوجود حصى أو الإصابة بعدوى بكتيرية، أو وجود التهابات في مجرى البول. أمراض خطيرة تصيب المثانة مثل السرطان. من الممكن أن تؤدي بعض التشوهات الخلقية في مجرى البول إلى مشكلة حصر البول. بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري تؤدي إلى وجود مرض حصر البول، وأيضاً الجلطات الدماغية وأي مشاكل في الجهاز العصبي بشكل عام تؤدي إلى هذا المرض. الامتناع عن التبول لفترات طويلة مع قلة شرب الماء والسوائل يؤدي إلى حصر البول وتفاقم المرض.

 علاج مرض حصر البول:


هناك بعض العلاجات الطبيعية لعلاج حصر البول، ويوجد أيضاً علاجات طبية باستخدام الدواء المناسب الذي يصفه الطبيب المعالج. من أول النصائح وأهمها لمن يعاني من مشكلة حصر البول، هو تناول الماء بكميات كافية خلال اليوم، لتحفيز المثانة على العمل بشكل جيد وتلافي مشكلة وجود الحصى. ينصح أيضاً بشرب عصير الملفوف بشكل يومي لما له من دور فعًال في علاج مشاكل التبول. من الطرق الفعّالة لإدرار البول وضع معلقة عسل ومعلقة من حبة البركة في كوب ماء دافئ وشربه على الريق. وصفة عصير الجرجير مع عصير البصل، وتناول فنجان صغير صباحاً ومساءً يساعد في إدرار البول. يساعد شرب الزعفران المغلي صباحاً أيضاً في التخلص من حصر البول وتقليل الآلام المرافقة له. من الأعشاب الفعّالة لعلاج حصر البول، تناول مغلي أوراق البقدونس ثلاث مرات يومياً، حيث أنه يعمل على علاج احتباس البول، بالإضافة إلى تعقيم وتطهير المسالك البولية.

في حال كان سبب حصر البول مشكلة مرضية مثل التهاب المسالك البولية، يقوم الطبيب المعالج بوصف المضادات الحيوية الملائمة لعمر وجنس المريض، وحسب درجة وشدة الالتهاب ونوع البكتيريا المسببة للالتهاب. وقد يكون العلاج بالتدخل الجراحي، وخصوصا في حالة وجود الحصى في المسالك البولية. في بعض الحالات يلجأ الأطباء إلى تركيب قسطرة بولية، لتفريغ المثانة، تفادياً لحدوث مضاعفات خطيرة إذا بقي البول في المثانة دون تفريغ مثل انفجار المثانة.

العلاج بكل تأكيد يعتمد على تشخيص حالة كل مريض، ومعرفة الأسباب الكامنة وراء حصر البول، لإعطاء العلاج المناسب.