اعراض التهاب مجرى البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
اعراض التهاب مجرى البول

بواسطة د. رشا الزمار

يُعدُّ التهاب مجرى البول من أكثر الالتهابات شيوعاً. هو التهاب يحدث في أي عضو من أعضاء الجهاز البولي و هي؛ الكليتان، الحالب، المثانة و الإحليل. تصيب أغلب الالتهابات الجزء السفلي و هو المثانة و الإحليل.

النساء أكثر عُرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية من الرجال و ذلك لأن الإحليل قصير و فرصة تعرضه للميكروبات و البكتيريا أكبر. إن التهاب المسالك البولية من أكثر المشاكل الصحية ألماً و إزعاجاً، كما أن المضاعفات التي قد تصيب المريض في حال وصل الالتهاب إلى الكليتين ممكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان. عادة ما يتم علاج التهاب المسالك البولية بالمضادات الحيوية، و لكن من الأفضل أن يتم تجنب حدوثها من الأصل.

 

ما هي أعراض التهاب مجرى البول؟


تعتمد أعراض التهاب مجرى البول على مكان الالتهاب، سواء كان في الجزء العلوي من المسالك البولية أو السفلي منها. من أعراض التهاب الجزء السفلي (المثانة و الإحليل) ما يلي:

  • حرقة أثناء التبول.
  • تكرار التبول بدون إخراج كميات كبيرة.
  • زيادة الرغبة في التبول.
  • دم مع البول.
  • بول معكر.
  • بول بلون غامق يشبه لون الشاي.
  • رائحة بول قوية.

أما في حال كان الالتهاب في الجزء العلوي من الجهاز البولي مثل الكلية، فإن المريض قد يشعر ببعض من الأعراض السابقة إضافة إلى:

  • ألم في جانبي الظهر.
  • مغص كلوي.
  • حمى و ارتفاع في درجة الحرارة.
  • رعشة.
  • غثيان.
  • قيء و إستفراغ.

 

تتشابه الأعراض في كلا الحالتين بين الرجال و النساء، و لكن الرجال قد يشعرون بألم في منطقة الخصية و فتحة الشرج و النساء بألم في منطقة الحوض. في حالة شعور المريض بالتهاب في الجزء العلوي من المسالك البولية يجب عليه مراجعة الطبيب المختص بأقصى سرعة و ذلك لأن البكتيريا قد تنتقل من الكلية إلى الدم، و هي حالة خطيرة تسمى التهاب الدم قد تؤدي إلى هبوط حاد في الضغط أو صدمة و إغماء، و في بعض الحالات قد تسبب الوفاة.

 

كيف يمكن علاج التهاب مجرى البول؟


إن أفضل طريقة لعلاج التهاب مجرى البول هي عمل زراعة لتحديد نوع البكتيريا المسببة للأعراض، ليتم بعدها اختيار المضاد الحيوي الأنسب لها. يجب الاستمرار في العلاج طيلة المدة التي يقررها الطبيب حتى لا يعود الالتهاب مرة أخرى. ننصح بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على التوت البري حيث أنها تساعد في سرعة الشفاء و منع تكرار الالتهاب مرة أخرى، لأنها تمنع التصاق البكتيريا بجدار الحالب و أعضاء الجهاز البولي.

 

ما هي طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب مجرى البول؟


يمكن اتباع بعض النصائح و الإرشادات للوقاية من الإصابة بالتهاب المجاري البولية مثل:

  • تفريغ المثانة عند الشعور بالرغبة في التبول دون تأخير.
  • تنظيف فتحة البول من الأمام إلى الخلف لتفادي نقل البكتيريا من فتحة الشرج.
  • شرب كميات كافية من السوائل.
  • الاستحمام بالدش بدلاً من حوض الاستحمام.
  • التقليل من استخدام الغسولات المهبلية حيث أن كثرة استخدامها قد يزيد من فرصة الالتهاب.
  • تنظيف المناطق الحساسة بعد ممارسة الجماع.
  • التبول بعد الجماع لغسل أي بكتيريا قد تكون دخلت إلى الجسم عن طريق الإحليل.
  • لبس الملابس الداخلية القطنية للحفاظ على المناطق الحساسة نظيفة و جافة.
  • تجنب لبس الملابس الضيقة أو التي تحتوي على نسبة عالية من خيوط النايلون، حيث أنها تزيد من رطوبة المنطقة و هذا يزيد من احتمالية الإصابة بالالتهابات.

 

المراجع