علاج حفر الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
علاج حفر الوجه

حفر الوجه

تعرف حفر الوجه بأنها؛ ندوب عميقة على الجلد، غالبًا ما تكون ناتجة عن حب الشباب الشديد، ويُمكن أن تكون أيضًا نتيجة للالتهابات الجلدية أو جدري الماء، ويوجد عدد من العلاجات والوصفات المنزلية التي قد تُساعد في تقليل ظهور الندوب وتحسين مظهر الجلد، وتتكون حفر الوجه بسبب تلف طبقات الجلد العميقة، وتظهر بشكل مقعر يُشبه الثقوب أو الفجوات على الجلد، وتحدث عندما تتضرر الطبقات العميقة من الجلد وخلال عملية تماثلها للشفاء، يُنتج كولاجين إضافي يمكن أن يترك نُدبًا لا تتطابق مع مستوى سطح الجلد، وتميل الحفر الوجه إلى الخروج من مستوى سطح الجلد، وتكون واضحة جدًا، وقد تعطي الحفر الوجه البشرة مظهرًا غير متناسق، ممّا يجعل بعض الأشخاص يعانون من ظهور الندوب. [١]


أسباب حفر الوجه

يمكن أن تؤدي الأمراض التي تسبب تشوهات في الجلد إلى ظهور الحفر الوجه، مثل:[١]

  • حب الشباب، إذ يُعدّ أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لظهور حفر الوجه، الذي يُصيب معظم الأشخاص خاصة في فترة المراهقة، التي يصاحبها تغيرات هرمونية تزيد من كمية دهون البشرة، ممّا يُؤدي إلى انسداد المسام، وبالتالي ظهور حبوب الشّباب التي تُسبب الحفر.
  • أمراض معدية؛ إذ تُعدّ الأمراض المعدية، بما فيها؛ الجدري، الذ يعدّ سببًا شائعًا لظهور الحفر الوجه، وظهور الندوب المميزة.
  • التهابات أخرى، قد تُسبب الالتهابات الأخرى جروحًا؛ كالتي تنتج عن بكتيريا العنقودية أوالبكتريا العقدية، فتترك هذه الجروح عند التئامها ندوبًا.


علاج الحفر الوجه

توجد العديد من العلاجات لحفر الوجه، ولكل منها نتائج مختلفة، وقد لا تتحمل بعض أنواع البشرة بعض العلاجات، لذلك يجب على الشخص مناقشة خياراته مع الطبيب، وينصح خبراء البشرة بتجربة العلاجات الآتية للتخلص من حفر الوجه:

  • التقشير الكيميائي: التقشير الكيميائي المنتظم، يُساعد على التقليل من الندوب؛ إذ تعتمد آلية عمله على وضع طبقة من الحمض على الوجه، بالإضافة إلى استخدام بعض الإنزيمات للحصول على نتائج أفضل، فيساعد التقشير الكيمائي على إزالة الطبقات الخارجية من الجلد وتجديدها، والحصول على بشرة ناعمة خالية من الندوب، وقد يُعاني البعض من احمرار وتهيج للبشرة بعد التقشير.[١]
  • الكشط الجلدي: تحقق جلسات كشط الجلد نتائج مشابهة للتقشير الكيميائي، ولكن دون استخدام المواد الكيميائية، وتقوم آلية عمل الكشط الجلدي على تمرير فرشاة سلك دوارة صغيرة على الجلد المصاب، لتخلص من الطبقات العليا، ويُكشط الجلد تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام، اعتمادا على حجم منطقة الحفر الوجه، ثم ترك الجلد فترة من الوقت حتى يلتئم، ويمكن أن يُساعد في تكوين مظهر أكثر تناسقًا للجلد، وتقليل الندوب، وقد يُؤدي كشط الجلد في بعض الحالات إلى ظهور ندبات جديدة أو توسع المسام، لإزالة الطبقات العميقة من الأدمة، ويُؤدي أيضًا إلى تعرض بعض الأشخاص لأمراض عدوى الجلد.[١]
  • حشوات الجلد: يوصي الأطباء بحشو الوجه لعلاج حفر الوجه؛ وهي مواد تُحقن في الوجه، وتعمل على رفع الحفر الوجه إلى مستوى ما تبقى من سطح جلد الوجه، مثل؛ حمض الهيالورنيك، وهيدروكسيل أباتيت الكالسيوم، ويكون تأثير الحشوات الجلدية مؤقتًا ولكنه عادة ما يستمر من بضعة أشهر إلى سنة، اعتمادًا على المنتج.[١]
  • فراكشنال ليزر (الليزر الجزئي): يُعدّ العلاج بالفراكشنال ليزر علاجًا غير جراحي، ويستخدم جهازً لتوجيه حزمة من الليزر مقسمة إلى آلاف الحزم إلى منطقة الندوب المجهرية، التي تستهدف كل أجزاء الجلد في وقت واحد، ويتميز علاج فراكشنال ليزر عن باقي أنواع الليزر المستخدمة لعلاج الجلد، باستهدافه لكل طبقات البشرة والجلد، بينما تستهدف باقي أنواع الليزر طبقة البشرة فقط، وطبقة الكولاجين.[٢]
  • الوخز بالإبر الدقيقة (تحفيز إفراز الكولاجين): يتضمن علاج الوخز بالإبر الدقيقة استخدام الإبر الدقيقة، لإنشاء المئات من الثقوب الصغيرة غير المرئية في الطبقة العليا من الجلد، وتعمل الثقوب الدقيقة التي تصنعها الإبر على تحفيز عملية التئام الجروح الطبيعية في الجسم ، ممّا يُؤدي إلى تجدد الخلايا البشرة، وزيادة إنتاج الكولاجين الذي يعمل على تعبئة الفجوات.[٣]


علاج حفر الوجه بالوصفات الطبيعية

قد تُساعد بعض الوصفات الطبيعية في علاج حفر الوجه، ومنها ما يأتي:

  • هلام الصبار: يُعد هلام الصبار، مصدرًا غنيًّا بالكولاجين، الذي له أثر كبير في المساعدة على التخلص من مشكلات البشرة واختفاء الحبوب وحفر الوجه، ويتميز هلام الصبار، بأنّه لطيف على البشرة، ويقوم بدور مرطب طبيعي، فيجعل البشرة لينة وأكثر صحة ونضارة، كما أنّ هلام الصبار، يحتوي على مادة الألويزين التي تُساعد في تقليل فرط التصبغ لندبات حب الشباب، وأيضا تُساعد في تقليل من الإفراز المفرط للميلانين؛ وهي صبغة غامقة، يُمكن أن تجعل ندبات حب الشباب أكثر وضوحًا، ويُستخدم الصبار بتقطيعه قطعًا صغيرة، ثم إزالة القشرة الخارجية لتفريغ الهلام، ثم أخذ الهلام وتدليك البشرة بلطف به، ثم غسل الوجه بالماء الدافئ، ويُنصح بوضع هلام الصبار على الجلد مرتين يوميًا أو أكثر، لعدة أسابيع أو أشهر لنتائج أفضل، لأنّ تجدد خلايا الجلد، قد يستغرق 28 يومًا أو أكثر، ليُصبح أبطأ مع تقدم العمر، ونتيجة لذلك، قد يحتاج المصاب إلى استخدام الصبار بانتظام. [٤]
  • صودا الخبز: من المواد الشائع استخدامها في المنازل، وهو مادة قلوية طبيعية تتغلب على حموضة الجلد، وتُساعد على تقليل الندبات وتصبغها، ممّا يُقلل من ظهورها، ويعمل المسحوق صودا الخبز مقشرًا طبيعيًا، يُستخدم بوضع كمية لا تزيد عن ملعقتين صغرتين من صودا الخبز، وخلطها مع مقدارٍ كافٍ من الماء، لصنع عجينة سميكة من المزيج، ووضعها بعد ذلك على مكان الحبوب والحفر وغيرها من مشكلات البشرة وتدليكها جيدًا، وتُترك العجينة على الوجه، لمدة لا تزيد عن خمس عشرة دقيقة، للسماح لصودا الخبز بتطهير المسام، ثم غسل الوجه بعد ذلك بماء دافئ.[٥]
  • زيت اللافندر: إذ يُساعد زيت اللافندر في التئام الجروح، كما أنّ زيت اللافندر الأساسي له خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، وقد يُساعد أيضًا في تقليل الأنسجة التي تحتوي على الندب لدى بعض الأشخاص، وقد يُساعد أيضًا في تقليل الالتهابات والبكتيريا على الجلد.[١]
  • عصير الليمون: إذ يُفيد عصير الليمون في التقليل من الندوب، ويمكن وضعه على الندوب الداكنة لتخفيفها، ويُستخدم عصير الليمون بوضع قطعة قطن منقوعة فيه، ثم وضعها مباشرة على الندبة، ثم شطف الوجه بالماء الدافئ، وتكرار هذا العلاج من مرة إلى مرتين خلال اليوم، ويجب التأكد من غسل الوجه بالماء للتخلص من عصير الليمون قبل التعرض لأشعة الشمس.[٦]
  • الشاي الأخضر: يُقلل من الندوب على الوجه، بسبب نشاطه المضاد للأكسدة، ويُستخدم بوضع كيس منه في ماء دافئ ، ثم وضع كيس الشاي مباشرة على منطقة الندوب في الوجه، وتطبيق هذا العلاج من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم ، لمدة عشر إلى خمس عشرة دقيقة.[٧]
  • فيتامين e:يستخدم الفيتامينe لتحسين مظهر البشرة، وخاصة البشرة التي تحتوي على الندب؛ وتحتوي كبسولة فيتامين e على سائل، يخرج عند فتحها، يوضع مباشرة على الندبة، ثم تُدلك به البشرة جيدًا، ويُكرر هذا العلاج من ثلاث إلى أربع مرات خلال اليوم.[٦]
  • العسل: يحتوي العسل على خصائص مضادة للجراثيم، ويُساعد على تهدئة البشرة، وتقليل الالتهابات.[٦][٧]
  • البطاطا: تحتوي البطاطا على كمية نشا كبيرة؛ إذ يُساعد النشا الموجود في البطاطا على تخفيف الندبات والعيوب في البشرة،[٦]
  • زبدة الكاكاو: تمتاز زبدة الكاكاو بسهولة امتصاص الجلد لها، كما تُشكل مصدر رطوبة عالي للبشرة، وتُساعد على إعادة نمو الأنسجة، والحد من الندوب، وتُستخدم بوضع كمية صغيرة من زبدة الكاكاو مباشرة على ندوب الوجه، ثم تدليك البشرة بزبدة الكاكاو، ليزيد امتصاص الجلد لزبدة الكاكاو، وتُكرر يوميًا قبل النوم، ويُغسل الوجه في صباح اليوم التالي.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Jon Johnson, "Pockmarks: Treatments and home remedies"، medicalnewstoday, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. Vanessa Ngan, "Fractional laser treatment"، dermnetnz.org, Retrieved 3-12-2019-. Edited.
  3. Aubrey Almanza, "This Is What Microneedling Really Does to Your Face"، thehealthy, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. Rachel Nall, "Can Aloe Vera Reduce the Appearance of Acne Scars?"، healthline, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  5. " How to get rid of acne scars using baking soda? How to treat your skin with the household ingredient", thesun.co.uk, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Jo-Anne Rowney, "How to get rid of acne scars fast - overnight treatments, home remedies and best products for marks"، .mirror.co.uk, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Anu Passary , "Best Home Remedies For Acne And Acne Scars: Green Tea, Honey, Papaya And More"، techtimes, Retrieved 6-12-2019. Edited.