فوائد الليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ٨ مارس ٢٠٢٠
فوائد الليمون

الليمون

ينتمي الليمون إلى مجموعة الحمضيات التي تحتوي على مركبات الفلافونويد، وهذه المركّبات تحتوي على مضادات للأكسدة مكافحة للسرطان، كما يساهم الليمون في الوقاية من الإصابة بمرض السكري، والإمساك، وارتفاع ضغط الدم، وتحسين صحّ’ الجلد والشعر والأسنان، ويمكن تناوله على شكل عصير، وقد يستخدمه البعض للتنظيف؛ بسبب قدرته على إزالة البقع، كما أنّ رائحته القوية المنبعثة تطرد البعوض، وشرب عصير الليمون مع زيت الزيتون يخلّص الجسم من الحصوات المرارية، كما يقلّل الليمون من فرص الإصابة بالتهاب المفاصل.[١]


فوائد الليمون

ترتبط الحمضيات بالعديد من الفوائد، ويذكر من فوائد الليمون الصحية ما يأتي:[٢]

  • تعزيز صحة القلب: تعد أمراض القلب من أكثر الأمراض المسبّبة للوفاة في جميع أنحاء العالم، خاصّةً النوبات القلبية والسكتات الدماغية، ويساعد تناول الليمون على تقليل خطر الإصابة بها؛ وذلك بسبب غناه بفيتامين (ج)، فانخفاض هذا الفيتامين في الجسم يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، خاصّةً لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو ارتفاع ضغط الدم، كما تؤدّي الألياف المتوفرة في الليمون إلى تقليل مستويات الكوليسترول الضارّ في الدّم.
  • الوقاية من تشكُّل حصى الكلى: يحتوي الليمون على حامض الستريك، الذي يؤدّي دورًا في تقليل خطر تشكُّل حصوات الكلى؛ إذ أظهرت بعض الدراسات أن عصير الليمون يمنع تشكُّلها.
  • الوقاية من الإصابة بفقر الدم: يسبب نقص الحديد في الجسم الإصابة بفقر الدم، الذي ينتشر بكثرة بين النساء، خاصّةً قبل انقطاع الطمث، والليمون يقي الجسم من الإصابة بهذه الحالة؛ وذلك بسبب احتوائه على كميات قليلة من الحديد، وهو مصدر غني بفيتامين (ج) وحامض الستريك، مما يزيد من امتصاص الحديد من الأطعمة الأخرى، بالتالي يمنع حدوث فقر الدم.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان: قد يساهم الليمون في تقليل فرص الإصابة بأنواع متعددة من السرطان، خاصّةً سرطان الثدي.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: يساعد محتوى الليمون من فيتامين (ج) ومضادات الأكسدة الأخرى على تقوية الجهاز المناعي ضد الجراثيم، خاصّةً التي تسبب البرد والإنفلونزا، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن مكملات فيتامين (ج) تقلل من مدة الإصابة بالزكام، وتعزز عمل جهاز المناعة، ويُمكن تحضير مشروب مهدئ لتقليل حدة السعال والبرد، من خلال إضافة الليمون إلى كوب من الماء الساخن مع ملعقة كبيرة من العسل.[٣]
  • السيطرة على مستوى السكر في الدم: يحتوي الليمون على مركب الهيسبيريدين الذي يُعزز وظيفة الإنزيمات في الجسم، ويؤثر إيجابيًّا على مستويات السكر في الدم؛ فارتفاعه يحدث عندما لا يستطيع الجسم إنتاج الأنسولين، أو نتيجة عدم استجابته له، ويسبب تركه دون علاج حدوث العديد من المضاعفات، والإصابة بمشكلات في العينين والكلى والقلب، لذلك يُعتقَد أنّ الليمون يساعد على خفض مستويات السكر في الدم، ويحمي من الإصابة بالمراحل المبكرة من مرض السكري، ويمنع حدوث مضاعفاته.[٤]
  • تعزيز صحة الأسنان: يُمكن تقليل آلام الأسنان من خلال وضع عصير الليمون الطازج على مكان الألم، كما يُمكن وقف نزيف اللثة والتخلص من الروائح الكريهة من خلال تدليكها به، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه لتنظيف الأسنان؛ إذ يكون الليمون أحد مكونات معجون الأسنان، أو من خلال إضافة قطرة من عصيره إلى معجون الأسنان العادي.[٥]
  • العناية بالشعر: أظهرت العديد من الدراسات قدرة عصير الليمون على علاج الشعر التالف، وذلك بوضعه على فروة الرأس، كما يُساهم في علاج العديد من مشكلات الشعر، كقشرة الرأس، والتساقط، وغيرهما من المشكلات، ويُشار إلى أنَّ وضعه على الشعر مباشرةً يزيد من لمعانه بصورة طبيعيّة.[٥]
  • العناية بالبشرة: يُمثل الليمون دواءً ومطهرًا طبيعيًا لعلاج العديد من المشكلات الجلدية؛ إذ يُساعد على تخفيف آلام حروق الشمس، ويُزيل التجاعيد والرؤوس السوداء.[٥]
  • وقف النزيف البسيط: يمتلك الليمون خصائص مطهرةً تُساعد على وقف النزيف البسيط، وذلك من خلال وضع عصيره على قطعة قطن صغيرة، ووضعها داخل الأنف لوقف النزيف منه.[٥]
  • علاج عسر الهضم: يساعد عصير الليمون على تخفيف حدة المشكلات المتعلقة بعسر الهضم والإمساك، لذا ينبغي إضافة بضع قطرات منه إلى الطعام؛ فهو يُساعد على الهضم، ويعمل كجهاز لتنقية الدم وتطهير الجسم.[٥]
  • الحد من التوتر النفسي والاكتئاب.[٥]


الليمون والبشرة

يُعدّ الليمون من الثمار المفيدة جدًا للبشرة، إذ يمتلك العديد من الفوائد؛ وذلك لما يحتوي عليه من قيم غذائية تؤثر إيجابيًّا على الجسم، ومن هذه القيم الغذائية ما يأتي:[٦]

  • حامض الستريك: هو نوع من أحماض ألفا هيدروكسي، ويمتلك خصائص قابضةً طبيعيةً تساعد على تقليص المسام الكبيرة والتحكم بالبشرة الدهنية، كما أنّه يوحّد لون البشرة ويخلّصها من التصبغات، ويقشّرها عن طريق إزالة الخلايا الميتة الزائدة من سطح الجلد.
  • فيتامين C: هو فيتامين ضروري للحصول على بشرة متوهّجة وصحية، كما يحمي خلاياها من أضرار الجذور الحرة، ويبطئ عملية شيخوخة الجلد.
  • المغنيسيوم: يعدّ المغنيسيوم معدنًا مهمًّا لنضارة البشرة؛ إذ يساعد على إبطاء عملية الشيخوخة، ويحمي خلاياها من الإجهاد التأكسدي.
  • الكالسيوم: إذ يحتوي الجزء العلوي من معظم طبقات البشرة على الكالسيوم، وهو ضروري للبشرة الصحية، إذ إنّ الأشخاص الذين يعانون من نقص الكالسيوم غالبًا ما يعانون من جفاف في البشرة وحكة.


فوائد الليمون للشعر والبشرة

تتمثل فوائد الليمون للشعر والبشرة بما يأتي:[٥]

  • العناية بالشعر: أثبت عصير الليمون فاعليته في علاج الشعر التالف، وذلك عن طريق وضعه على فروة الرأس؛ إذ يُمكن لعصيره أن يحل مشكلة قشرة الرأس، وتساقط الشعر، وغيرهما، وعند تطبيق عصير الليمون مباشرةً على الشعر سيمنحه لمعانًا طبيعيًا.
  • العناية بالبشرة: يُمكن استخدام عصير الليمون كمطهّر طبيعي لعلاج المشكلات المتعلقة بالجلد؛ إذ يمكن استخدامه للحد من آلام حروق الشمس، والتخلص من الندبات الناتجة عن الحروق القديمة، كما يحد من الإحساس بالحرقة عند التعرض لحرق مزعج باعتباره عامل تبريد، ويقلل من الألم الناتج عن لدغات النحل، كما يعد الليمون جيدًا لعلاج حب الشباب والأكزيما، ويستخدم كعلاج لتأخير الشيخوخة والتخلص من التجاعيد والرؤوس السوداء، أمّا شرب عصير الليمون الممزوج بالماء والعسل فيُساهم في توهّج البشرة توهجًا صحيًا، وعند البحث في سوق مستحضرات التجميل يمكن العثور على بعض أنواع الصابون التي تحتوي على عصير الليمون.


القيمة الغذائية في الليمون

تحتوي 100 غرام من الليمون على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للصحّة، وهي على النحو الآتي:[٥]

العنصر الغذائي قيمته
الطاقة. 29 سعرةً حراريةً.
الماء. 88.98 غرامًا.
البروتين. 1.1 غرام.
الدهون. 0.3 غرام.
الكربوهيدرات. 9.32 غرام.
الألياف. 2.8 غرام.
السكريات. 2.5 غرام.
الكالسيوم. 26 ملليغرامًا.
الحديد. 0.6 ملليغرام.
المغنيسيوم. 8 ملليغرام.
الفسفور. 16 ملليغرامًا.
البوتاسيوم. 138 ملليغرامًا.
الصوديوم. 2 ملليغرام.
فيتامين (ج). 53 ملليغرام.
الفولات. 11 ميكروغرامًا.


تحذيرات من تناول الليمون

يحتوي الليمون على نسبة مرتفعة من الحمض؛ لذا يؤثر عصيره على مَن يعاني من تقرحات الفم؛ إذ قد يسبب لدغةً مزعجةً، وكذلك مرضى الجزر المعدي المريئي (GERD)؛ إذ يزيد من بعض أعراضه، كحرقة المعدة، والتقيؤ.[٧]


المراجع

  1. Meenakshi Nagdeve (19-10-2019), "12 Evidence-Based Benefits Of Lemon"، www.organicfacts.net, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  2. Adda Bjarnadottir, MS (22-3-2019), "Lemons 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  3. Megan Ware (5-1-2018), "How can lemons benefit your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  4. Traci Joy, "Nutrition Benefits of Lemons"، www.livestrong.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Meenakshi Nagdeve (7-10-2019), "12 Evidence-Based Benefits Of Lemon"، www.organicfacts.net, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  6. " 10 Amazing Lemon Benefits for Skin", beautymunsta.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  7. Megan Ware (4-11-2019), "How can lemons benefit your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.