علاج فطريات الراس بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

فطريات الرأس

تُسمّى فطريات الرأس طبيًا السعفة أو (Tinea capitis)؛ إذ تؤدي الإصابة بفطريات الرأس إلى ظهور بقع دائرية بحواف منتفخة، وتسبب الإصابة بعدوى فطريات الرأس تعرجات في فروة الرأس وحكّة، وتُنقَل عدوى الفطريات عن طريق التلامس المباشر مع شخص يحمل تلك الفطريات، أو لمس شيء ملوث بها، وكذلك تُنقَل عبر الحيوانات الأليفة التي تُربّى في المنازل؛ مثل: القطط والكلاب. والفطريات تعيش مدة طويلة جدًا على الأشياء الملوثة بها؛ مثل: مناشف الحمام، أو الأدوات الصحية؛ لذا تُعدّ تلك الأدوات من أحد الأسباب التي تؤدي إلى انتشار العدوى بين أفراد المنزل، وعادة يكون معظم أفراد العائلة مصابين بالعدوى بنسب متفاوتة، ويرافق الإصابة بفطريات الرأس ظهور عدة أعراض؛ منها: ألم في فروة الرأس وتورمها، وكحة، وتقصف الشعر أو سقوطه، والفطريات تظهر في صورة بقع متورمة مُجمّعة حول بعضها، وإذا استمرت ولم تُعالَج قد تؤدي إلى موت بصيلات الشعر في المكان الذي ظهرت فيه بصورة دائمة، وقد تتقيح وتُخرِج إفرازات صفراء[١].


علاج فطريات الرأس بالأعشاب

في معظم الأحيان يتطلب علاج فطريات الرأس مراجعة طبيب جلد متخصص، وأخذ عينة من الأماكن المصابة في فروة الرأس وتحليلها مخبريًا لمعرفة نوع الفطريات المسببة للعدوى، وعلاج الفطريات -خصوصًا في فروة الرأس- غالبًا يتطلب تناول أدوية مضادّة للفطريات، لكن في الحالات التي تكون فيها الفطريات في بدايتها وما تزال خفيفة جدًا فإنّ العلاجات الطبيعية تعطي نتائج ملموسة في علاجها، ومن تلك العلاجات[٢]، [٣]:

  • زيت جوز الهند؛ إذ يحتوي زيت جوز الهند على خصائص طبية تتغلب على نمو أية فطريات -خصوصًا في بدايتها-، كما أنّ المداومة على استخدامه أسبوعيًا قناعًا زيتيًا لتغذية الشعر هي وسيلة وقاية من أية عدوى والقضاء عليها في بدايتها، وتخفيفها في حالتيها البسيطة والمتوسطة.
  • نبتة الصبار أو الألوفيرا؛ تحتوي نبتة الصبار على خصائص مضادة للإلتهابات، وخصائص مضادة للفطريات، كما تحتوي على الكثير من مغذيات الشعر والجلد، مما يجعلها خيارًا ممتازًا في مكافحة الفطريات، كما أنّ نبتة الصبار تتميز باحتوائها على مواد تساعد في التئام الجروح الناتجة من العدوى، مما يهدّئ الحالة بصورة كبيرة ويسرّع شفاءها.
  • زيت عشبة الليمون؛ إذ يُعرَف زيت عشبة الليمون بخصائصه المضادة للفطريات، وكذلك هو مضاد للميكروبات بصورة عامة، كما أنه فعال في محاربة عدة أنواع من الفطريات مجتمعة، ويُخلَط بزيت آخر؛ مثل: زيت جوز الهند للحصول على فائدة أكبر، ويُدهَن على فروة الرأس مرتين يوميًا.
  • الكركم؛ حيث الكركم مادة مضادة للميكروبات، ومضادة للالتهابات، مما يجعل استخدامها يخفف من حالة الالتهاب المصاحبة للعدوى الفطرية، ويحمي من نمو ميكروبات أخرى.
  • زيت شجرة الشاي؛ يتميز زيت شجرة الشاي بقدرته العالية على تعقيم المكان الذي يوضع فيه، كما أنّه مضاد طبيعي للفطريات، ومساعد في تسريع شفاء الجروح المُكوّنة بسبب العدوى، لكنه لا يُستخدم كما هو بل يجب تخفيف تركيزه بزيت آخر قبل الاستخدام.
  • الثوم؛ حيث الثوم مضاد فعّال للميكروبات، ومضاد للفطريات، ولاستعماله في القضاء على فطريات الرأس يُسحَق الثوم ويُخلَط بزيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ثم يوضع على المنطقة المصابة ويًترَك مدة ساعتين على الرأس وهو مغطى، وتُكَرَّر العملية مرتين في اليوم حتى التخلص من الفطريات تمامًا.


الوقاية من فطريات الرأس

تجرى وقاية فروة الرأس من البداية بالانتباه إلى ما يلي[٢]:

  • الاستحمام مباشرة بعد التعرّق بصورة كبيرة بعد يوم عمل مجهد، أو بعد حصة تدريبية في النادي الرياضي، أو بعد الذهاب للتسوق لساعات طويلة، ويجب عدم ترك العرق في الجسم وفروة الرأس لمدة طويلة، والمسارعة إلى الاستحمام بالسرعة الممكنة لتنظيف الرأس والجلد.
  • عدم استخدام أدوات شخصية تخص شخصًا آخر؛ مثل: فراشي الأسنان، أو أمواس الحلاقة، أو المناشف، أو أدوات تصفيف الشعر، أو معطرات الجسم التي تُدهن ولا تُرَشّ من بعيد، أو الأحذية المفتوحة التي توجد في الأماكن العامة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأماكن المكتظة، إذ يسهل انتقال العدوى بينهم نتيجة الرطوبة والقرب الشديد والتلامس.
  • عدم وضع الملابس عند نزعها فوق ملابس شخص آخر في الأماكن العامة؛ مثل: النوادي، وبرك السباحة، وغيرهما.


المراجع

  1. Teresa Bergen (2017-6-8), "Ringworm of the Scalp (Tinea Capitis)"، healthline, Retrieved 2019-7-25. Edited.
  2. ^ أ ب Zwivel Team (2018-5-10), "How to Get Rid of Scalp Fungus: Antifungals and Natural Remedies"، zwivel, Retrieved 2019-7-24. Edited.
  3. Jayne Leonard (2018-2-14), "Are there any home remedies for ringworm?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-25. Edited.