فطريات الشعر

فطريات الشعر

فطريات الشعر

يطلق على فطريات الشعر اسم سعفة الرأس (Tinea capitis)، وهي عدوى تؤثر في فروة الرأس والشعر، وتشكّل علامات دائريةً على الجلد، غالبًا ما تكون هذه الدوائر ذات مركز مسطّح وحواف مرتفعة قليلًا، وقد تتسبب أحيانًا بظهور بقع صغيرة من الجلد المتقشر، ومن الجدير بالذكر أنّ فطريات الشعر تعد شديدة العدوى؛ إذ يمكن أن تنتشر بسهولة من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال المباشر، كما قد تنتقل عن طريق مشاركة المناشف أو القبعات أو الوسائد أو حتى مشط الشعر، كما أنّ سعفة الرأس قد تصيب أي شخص في أي عمر، لكنّها أكثر شيوعًا عند الأطفال،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّها قد تصيب مناطق أخرى في الجسم، مثل: اليدين، والفخذ، والقدمين، والأظافر، والجذع.[٢]


ما أعراض فطريات الشعر؟

في معظم الأحيان تتشابه الأعراض في جميع الحالات التي تؤثر في فروة الرأس؛ لذا قد تختلط أعراض فطريات الشعر مع أعراض حالات أخرى، وفي بعض الأحيان تظهر على المريض المصاب بفطريات الرأس بعض الأعراض الآتية:[٣]

  • ظهور بقع دائرية حمراء أو رمادية على فروة الرأس، قد يظهر عليها بعض الجلد المتقشر، وقد تتوسع ببطء.
  • تساقط الشعر، وتلفه الذي يجعل من تساقطه أمرًا سهلًا.
  • الألم والحكة في فروة الرأس.
  • وجود بقع فيها نقاط سوداء صغيرة تمثّل مكان انقطاع الشعر.


ما أسباب الإصابة بفطريات الشعر؟

يوجد سبب واحد للإصابة بفطريات الشعر، وهو التعرض لأحد أنواع الفطريات التي تشبه العفن وتسمى في بعض الأحيان الفطريات الجلدية، إذ تهاجم هذه الفطريات الطبقة الخارجية من فروة الرأس، وكما ذُكِر سابقًا هذه العدوى الفطرية يمكن أن تنتقل بكل سهولة من شخص إلى آخر مباشرةً، أو قد تنتقل من الأشياء أو الأسطح الملوثة بالفطريات إلى الشخص عند ملامسته لها، ومن الممكن أن تنتقل العدوى من الحيوانات إلى الإنسان -خصوصًا الكلاب والقطط- إذا كانوا حاملين للعدوى الفطرية عند ملامسة هذه الحيوانات.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تنتقل هذه العدوى عن طريق ملامسة بعض الحيوانات الأخرى، مثل: الأبقار، والأغنام، والخيول، والخنازير، إضافةً إلى أنّها قد تنتقل إلى جزء آخر من الجسم مثل الجلد، ويمكن أن تتسبب بظهور بقع حمراء أو بقع تحتوي على قشور، أو قد تظهر على شكل طفح جلدي على الطبقة العلوية من الجلد، وفي بعض الأحيان قد تنتقل العدوى إلى أصابع القدم مسبّبةً ما يعرف باسم قدم الرياضي (Tinea pedis)، التي عادةً ما تنتشر في المناطق الرطبة في الجسم، مثل منطقة ما بين الأصابع. [٣]


ما علاج فطريات الشعر؟

في العادة تُعالَج فطريات الشعر عن طريق وصف الأدوية المضادة للفطريات، سواء تلك التي تستخدم موضعيًا أم عن طريق الفم، وفي العادة توصف هذه الأدوية مدة 1-3 أشهر، ومن الأمثلة على مضادات الفطريات الفموية التي يمكن استخدامها لعلاج فطريات الشعر غريزيوفولفين (Griseofulvin)، وهيدروكلوريد تيربينافين (Terbinafine hydrochloride)، وتمتدّ مدّة العلاج بهذين الدواءين 6 أسابيع، وتجدر الإشارة إلى أنّهما من الممكن أن يسبّبا ظهور بعض الأعراض الجانبية، مثل: الإسهال، واضطرابات المعدة، والحساسية من الشمس، والتقيؤ، والإعياء، بالإضافة إلى الإغماء، والدوخة، وصداع الرأس، كما ينصح بتناول هذه الأدوية مع الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون، مثل: زبدة الفول السوداني، والآيس كريم.

وفي بعض الأحيان قد يصف الطبيب أنواعًا طبيةً من الشامبو تساعد في التخلص من العدوى الفطرية وتمنع انتشارها؛ إذ تحتوي هذه الأنواع من الشامبو على مادة مضادة للفطريات تسمى كيتوكونازول أو كبريتيد السيلينيوم، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الشامبو لا يعالج فطريات الشعر، وإنّما يحدّ من انتشارها فقط؛ لذا لا يمكن استبدال مضادات الفطريات الفموية بالشامبو فقط، كما توجد بعض الطرق الأخرى التي يمكن أن تساعد على الشفاء من فطريات الرأس بالإضافة إلى مضادات الفطريات،[٢][١] وفي ما يأتي ذكر لبعض منها:[٢]

  • الحفاظ على جفاف البشرة: تنمو الفطريات في البيئة الرطبة أكثر من البيئة الجافة؛ لذا من المهم الحفاظ على جفاف فروة الرأس وعدم تعريضها للرطوبة، خصوصًا أثناء مرحلة تلقّي العلاج المضاد للفطريات.
  • غسل أغطية الفراش باستمرار وبانتظام: كما ذُكِرَ سابقًا يمكن للعدوى أن تنتقل بسهولة بين الأشخاص؛ لذا ينصح بالحرص على غسل أغطية الفراش والوسائد باستمرار وبعد كل استعمال؛ وذلك لتسريع وقت الشفاء ومنع الإصابة بالعدوى مرّةً أخرى.
  • استبدال أدوات تصفيف الشعر: يمكن للفطريات أن تنتقل عبر أدوات تصفيف الشعر، كما أنّها قادرة على العيش مدّةً طويلةً عليها؛ لذا فإنّ استبدال أدوات تصفيف الشعر قد يقي من خطر الإصابة بفطريات الشعر مرّةً أخرى.


كيف يتم تشخيص فطريات الشعر؟

في العادة يشخّص الطبيب فطريات الشعر عن طريق الفحص البصري لفروة الرأس والتأكد من وجود بقع الفطريات، وفي بعض الأحيان قد يستعين بنوع خاص من الإضاءة لتحديد علامات العدوى بدقّة أكبر، وفي أحيان أخرى قد يأخذ الطبيب خزعةً من الجلد أو من الشعر ثمّ تُرسل هذه العينة إلى المختبر للتحقق من وجود الفطريات وتأكيد التشخيص، لكن قد تستغرق هذه العملية ثلاثة أسابيع.[١]


ما هي مضاعفات فطريات الشعر؟

يمكن أن تسبب فطريات الشعر بعض المضاعفات الخطيرة، مثل الإصابة بالشهدة (kerion)، تعرف بأنّها التهاب شديد ومؤلم يحدث في فروة الرأس، يمكن أن يظهر على شكل تورمات ناعمة ومرتفعة تنتج القيح وتتسبب بتشكّل قشرة صفراء على فروة الرأس، كما أنّ الشهدة قد تتسبب بحدوث ندوب دائمة وتساقط دائم للشعر.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Teresa Bergen (7-3-2019), "Ringworm of the Scalp (Tinea Capitis)"، healthline, Retrieved 12-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Owen Kramer (14-10-2019), "What to know about tinea capitis"، medicalnewstoday, Retrieved 12-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Ringworm (scalp)", mayoclinic,7-3-2020، Retrieved 12-6-2020. Edited.