علاج فطريات المهبل بالأعشاب

فطريات المهبل

فطريات المهبل هي مشكلة نسائية شائعة تسببها خميرة المبيضات، ففي بعض الأحيان تتطور المبيضات ويسبب ذلك اختلال التوازن الطبيعي للخميرة والبكتيريا داخل المهبل، مما يشجع تكاثر خميرة المبيضات ونموها، فتظهر بعض الأعراض، مثل: الالتهابات، والتهيج، والحكة، والإفرازات المهبلية.

يمكن أن توجد أنواع المبيضات عند النساء السليمات في المهبل دون ظهور أي أعراض، وعلى الرغم من أن الفطريات يمكن أن تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي، إلا أن عدوى الفطريات المهبلية لا تعد من الأمراض المنقولة جنسيًّا؛ لأنها يمكن أن تحدث أيضًا عند النساء اللواتي لا يمارسن الجماع بسبب وجود الخميرة في المهبل.[١][٢][٣]


علاج فطريات المهبل بالأعشاب

من الممكن علاج فطريات المهبل بسهولة ونجاح من خلال استخدام بعض المكونات والأعشاب الموجودة في المنزل، منها ما يأتي:[٤][٥]

  • الزبادي: إذ يحتوي الزبادي الطبيعي غير المحلى على بكتيريا البروبيوتيك الحية، التي تساعد على استعادة توازن البكتيريا الجيدة في المهبل، وتزيد ميكروبيوم الأمعاء الذي يقلل من الخميرة في الجسم، وقد يستخدم من خلال تناوله، أو تطبيقه موضعيًا حول المهبل، أو إدخاله عن طريق المهبل.
  • حمض البوريك: يعدّ مطهرًا قويًّا للنساء المصابات بعدوى فطريات المهبل المتكررة، ويمكن استخدامه على شكل تحاميل مهبلية تُدخَل عن طريق المهبل مرةً واحدةً يوميًا لمدة 14 يومًا، ويعد استخدام حمض البوريك بكميات كبيرة سامًّا ومن الممكن أن يؤدي إلى تلف في الكلى، أو فشل حاد في الجهاز الدوري، أو الموت، ولا يؤخذ عن طريق الفم، ويمنع استخدامه من قِبَل النساء الحوامل أو ذوات البشرة الحساسة.
  • زيت الأوريجانو: إذ يحتوي على مضادات قوية للفطريات، مثل: الثيمول، والكرافكرول، ومن الممكن استخدامه لعلاج فطريات المهبل من خلال إدخال كبسولات تحتوي على زيت الأوريجانو المخفف بزيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند أو زيت الزيتون في المهبل ليلًا، وينصح بعدم تطبيقه على البشرة مباشرةً، ويفضل إجراء اختبار الحساسية من هذا الزيت على اليد قبل الاستخدام.
  • مكملات البروبيوتيك: التي تؤخذ كحبوب عن طريق الفم أو تحاميل تُدخَل في المهبل، إذ تهدف إلى استعادة توازن البكتيريا الجيدة فيه.
  • زيت شجرة الشاي: الذي يتميز بقدرته على قتل الخمائر والفطريات، إذ تستخدم التحاميل المهبلية التي تحتوي على زيت شجرة الشاي لمعالجة الالتهابات الفطرية المهبلية والمساعدة على تحطيم الأغشية الحيوية، كما أن هذا الزيت يعزز نشاط فلوكونازول المضاد للفطريات، وينصح بالحذر عند استخدامه لأنه يسبب تهيج الجلد، ويجب تخفيفه مع زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا.
  • زيت جوز الهند: إذ يحتوي على مضادات للفطريات، ويمكن استخدامه داخليًا أو خارجيًا لتخفيف أعراض الإصابة بفطريات المهبل، ويمكن تخفيفه مع زيت شجرة الشاي، أو زيت الأوريجانو.
  • الثوم: يعدّ الثوم مضادًّا للفطريات ويؤثر على مستويات التوازن في المهبل، إذ ينصح بزيادته في النظام الغذائي، ويمكن أيضًا إدخال الثوم في المهبل ليلًا، وينصح بعدم استخدامه للنساء اللواتي يعانين من الحساسية.
  • خل التفاح: إذ يمكن إضافة نصف كوب من خل التفاح إلى حوض مليء بالماء الفاتر والجلوس فيه لمدة 20 دقيقةً، مما يساهم في القضاء على الكائنات الحية الدقيقة الضارة في المهبل.
  • بيروكسيد الهيدروجين: هو مطهر للمهبل ويقضي على فطريات الخميرة، وينصح بتخفيفه بالماء قبل تطبيقه على الأعضاء التناسلية، وعدم استخدامه لفترات طويلة.
  • فيتامين ج: إذ يساعد فيتامين (ج) على تقوية جهاز المناعة وإعادة التوازن للجسم، ويحتوي على حمض الأسكوربيك الذي يقضي على الميكروبات.


أعراض فطريات المهبل

تكثر الفطريات في الجسم في المناطق الأكثر رطوبةً، ولها القدرة على الانتشار إلى أجزاء مختلفة من الجسم والتسبب بالكثير من المشكلات، خاصةً إذا تُرِكَت دون علاج، فقد تظهر بعض الأعراض، منها ما يأتي:[٦]

  • الحكة المهبلية الشديدة وغير المريحة.
  • إفرازات مهبلية بيضاء وسميكة وعديمة الرائحة، وتشبه الجبن.
  • تهيج الجلد حول فتحة المهبل.
  • الاحمرار والتورم حول فتحة المهبل.
  • حدوث نزيف خفيف.
  • الشعور بألم مهبلي، خاصةً أثناء الجماع أو أثناء فترة الحيض.
  • الشعور بألم عند التبول.
  • قد تظهر رائحة كريهة في بعض الأحيان.


أسباب فطريات المهبل

يحافظ المهبل على درجة توازنه لمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة، فإذا ما فقد توزانه تبدأ الفطريات بالنمو والانتشار، مما يسبب الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية، وتتعدد الأسباب التي تُفقد المهبل توازنه، منها ما يأتي:[٧][٨]

  • التغيرات الهرمونية تُخلّ بالتوازن في المهبل، مثل: الحمل، أو الإباضة، أو انقطاع الطمث، أو تناول حبوب منع الحمل، أو تناول العلاج الهرموني.
  • الإصابة بمرض السكري، إذ إنّ زيادة نسبة السكر في الأغشية المخاطية من المهبل تشكّل مكانًا جيّدًا لنمو الفطريات، كما أن الإصابة بمرض السكري تقلل تخزين الجليكوجين في بعض الخلايا المهبلية.
  • تناول المضادات الحيوية التي تدمّر البكتيريا الجيدة التي تحمي المهبل، أو تغيّر توازن البكتيريا الموجودة فيه، مما يساعد على تطور فطريات الخميرة المهبلية أثناء تناول المضادات الحيوية أو بعده.
  • استخدام الغسول أو بخاخات النظافة الأنثوية.
  • إصابة المهبل بجروح أو خدوش.
  • ضعف الجهاز المناعي، مثل: الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة، أو استخدام الستيرويد، أو العلاج الكيميائي للسرطان، أو الحمل.
  • قد تنتقل عدوى فطريات الخميرة من خلال الاتصال الجنسي.
  • لبس ملابس داخلية ضيقة أو مصنوعة من مواد غير القطن، مما يؤدي إلى زيادة درجة حرارة المنطقة ورطوبتها والتهيج.


تشخيص الإصابة بفطريات المهبل

من السهل تشخيص الإصابة بفطريات المهبل، إذ يتم تحديد التاريخ الطبي للمريضة، وتحديد الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا، وفحص الحوض وجدران المهبل وعنق الرحم، والبحث عن علامات العدوى الخارجية، وعادةً ما يجري فحص الحالات التي تتعرض للإصابة المتكررة أو المزمنة من عدوى فطريات الخميرة من خلال أخذ عينة من الخلايا المهبلية وفحصها في المختبر.[٩]


علاج فطريات المهبل بالأدوية

يعتمد علاج فطريات المهبل على شدة العدوى وتكرارها، ويشمل ما يأتي:[١٠]

  • تناول الأدوية المضادة للفطريات على جرعات لفترة قصيرة تصل إلى 3-7 أيام، وتتوفر هذه الأدوية على شكل مراهم وأقراص وتحاميل.
  • أخذ دواء الفلوكونازول مرةً واحدةً عن طريق الفم، وإذا كانت العدوى شديدةً يمكن أخذه مرتين منفصلتين.
  • يمكن علاج الحالات شديدة العدوى من خلال تناول جرعات من الأدوية المضادة للفطريات على مدى طويل.
  • تناول دواء مضاد للفطريات ومتعدد الجرعات عن طريق الفم بدلًا من العلاج المهبلي، ولا ينصح بهذا العلاج للنساء الحوامل.
  • من الممكن استخدام حمض البوريك على شكل كبسولة تُدخَل في المهبل لعلاج فطريات المهبل المقاومة للمضادات، ويعدّ هذا الدواء قاتلًا إذا أُخِذَ عن طريق الفم.


المراجع

  1. "Vaginal Candidiasis", www.cdc.gov, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  2. Lori Smith (14-12-2017), "What you need to know about a yeast infection"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  3. Melissa Conrad Stöppler, "Vaginal Yeast Infection (in Women and Men)"، www.medicinenet.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  4. Annette McDermott and Kathryn Watson (28-8-2019), "Home Remedies for Yeast Infections"، www.healthline.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  5. Jayne Leonard (15-6-2017), "How to get rid of a yeast infection"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  6. Jillian Levy (19-2-2018), "How to Get Rid of a Vaginal Yeast Infection for Good"، draxe.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  7. Melissa Conrad Stöppler, "Vaginal Yeast Infections"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  8. "Vaginal Yeast Infections", www.webmd.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  9. Shannon Johnson and Kristeen Cherney (30-8-2019), "Everything You Want to Know About Vaginal Yeast Infections"، www.healthline.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  10. "Fungal infection (vaginal)", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-9-2019. Edited.