علاج لسعة الناموس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢٤ مارس ٢٠٢٠
علاج لسعة الناموس

لسعة الناموس

كلُّ شخص مُعرَّضٌ للإصابة بلسعة الناموس، وقد تكون لدى البعض طبيعيةً وغيرَ مُقلِقة، إلا أنّ البعض الآخر يُعاني من حساسيةٍ شديدة فتكون لسعة الناموس خطيرةً، ومعظم لسعات الناموس تحدث خلال الليل أو ساعات الفجر؛ حيث يكون فيها الناموس في أوج نشاطه.

ويُعَدُّ ذكَر الناموس أقل خطورةً من الأنثى؛ إذ إنّه يتغذّى فقط على الرّحيق والماء، بينما الأنثى تُحدِّد ضحيّتها باستخدام رائحة الشخص، أو ثاني أكسيد الكربون الخارج منه أثناء الزفير، أو من خلال الإحساس ببعض الكيماويات الموجودة في العَرَق، وعندما تجد الغذاء المناسب لها فإنها تستقرّ على منطقة يكون فيها الجلد مكشوفًا، فتقوم بغرس دبابيسها لسحب الدم منه، وهو ما يسمى باللّسعة.[١].

 

علاج لسعة الناموس

يتوقّف الشعور بالحكة في معظم حالات لسعات الناموس وتشفى من تلقاء نفسها في غضون أيامٍ قليلة، وقد تساعد هذه النصائح في الرعاية الشخصيّة للتقليل من الحكّة والانزعاج[٢]:

  • وضع مستحضرأو كريم أو معجون: إذ قد يُساعد وضع مستحضر الكالامين أو كريم هيدروكورتيزون اللذَين يُصرفان دون الحاجة إلى وصفة طبية في تخفيف الشعور بالحكة، ويمكن تجربة دهن مكان اللسعة بمزيج مصنوعٍ من صودا الخبز والماء، وتطبيقه على الجلد عدة مرات يوميًا حتى زوال الأعراض.
  • استخدام الكمادات الباردة: إذ يمكن تجربة تخفيف أعراض اللسعة بوضع كمادات الماء الباردة، أو قطعة قماش رطبة باردة لبضع دقائق.
  • تناوُل مضادّات الهيستامين عن طريق الفم: ففي حالة التفاعلات القوية يمكن اللجوء إلى تناول مُضادات الهيستامين التي تُباع دون وصفات طبيّة.
  • حقن الإبينفرين: تستخدم في حالات الحساسية المُفرطة، والتي قد تجعل من لسعة الناموس خطيرةً، وتتطوّر إلى حدوث صدمة تحسسية.[١].


علاجات منزلية للسعة الناموس

ينبغي ترك مكان اللسعة دون خدش أو حك حتى لا يتكشّف الجلد فيسمح للبكتيريا بالدخول،[٣] ويوجد العديد من العلاجات المنزلية للسعات الناموس، ومن أمثلتها ما يلي:[٤]:

  • دقيق الشوفان: من أحد أفضل العلاجات للسعة الناموس دقيق الشوفان؛ لأنه يُخفِّف من الحكة والتورم لاحتوائه على مُركّبات تتميز بخصائصها المُضادّة للتهيج، ويُمكن تطبيقه على اللسعات على شكل معجون من الشوفان والماء، أو يمكن تحضير معطس يحتوي عليه.
  • الثلج المجروش: إذ إنّ درجات الحرارة الباردة والثلج يمكن أن تقلِّل من الالتهابات، كما أنّ البرد يُخدِّر الجلد، مما يمنح راحةً فوريةً لكن قصيرة الأجل، أو يُمكن استخدام عبوة باردة لتخفيف الحكة الناتجة عن لسعة الناموس، كما يجب تجنب ترك الثلج مباشرةً على الجلد أكثر من خمس دقائق؛ لأنه قد يسبّب تلفه، لذلك يمكن وضع حاجز مثل منشفة بين الجلد والثلج.
  • العسل: إذ يُعرف العسل بخصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للبكتيريا.
  • خل التفاح: إذ يمكن أن يساعد خل التفاح في تقليل الإحساس بالوخز والحرقة، كما يمكن أن يكون بمثابة مطهِّر طبيعي.
  • البصل: يمكن أن يُخفِّف من لسعات الناموس، ويقلل من تهيُّج مكان اللسعة، كما أنّ له خصائص مضادة للفطريات، ويمكن تطبيق شرائح البصل مباشرةً على اللسعة لعدة دقائق.
  • الزعتر: قد تساعد أوراق الزعتر في تخفيف الحكة مكان لسعة الناموس، ويحتوي الزعتر على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، لذلك يمكن أن يساعد في تقليل خطر تهيُّج الجلد، وللحصول على أقصى استفادة منه يمكن فرم الأوراق جيدًا وتطبيقها مباشرةً على الجلد وإبقائها لمدة 10 دقائق.
  • عشبة بلسم الليمون: إذ تحتوي عشبة بلسم الليمون على العديد من المركّبات الطبيعية التي تعمل معًا على تخفيف الالتهاب، وتسريع الشفاء، وتقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • الصبّار: إذ ثبت أنّ لهلام الصبّار خصائص مضادةً للالتهابات، فيمكن فتح النبات وتطبيق الهلام الموجود داخله على الجلد مكان اللسعة، فيمنع التهابها.[٥].


أعراض مرافقة للسعة الناموس

إذا كان الشخص يعرف بأنه تعرّض للسع من الناموس ثم ظهرت عليه أي من هذه الأعراض ينبغي حينها مراجة الطبيب على الفور[٦]:

  • الحُمّى.
  • الصداع.
  • آلام في الجسم.
  • تصلُّب الرقبة.
  • التقيؤ والغثيان.
  • فقدان الوعي أو الإغماء.
  • فقدان البصر.
  • الخَدَر والشلل.
  • الطفح الجلدي.
  • ألم خلف العينين.
  • إمكانية حدوث الكدمات بسهولة.
  • نزيف في الأنف أو اللثة.
  • ضيق في النّفَس.
  • التعرُّق، والقشعريرة.
  • الإرهاق.
  • اليرَقان.


الأشخاص الأكثر عرضة للسعة الناموس

قد يتعرض بعض الأشخاص للسعات الناموس أكثر من غيرهم، وهم:[١]:

  • الرجال.
  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
  • الأشخاص الذين زمرة دمهم O.
  • الذين مارسوا الرياضة للتوّ.
  • الأشخاص الذين يُخرِجون كميات أكبر من حمض اليوريك والأمونيا.
  • الأشخاص الذين يرتدون الألوان الداكنة.


الوقاية من لسعة الناموس

توجد بعض الطرق التي تساعد الشخص في الوقاية من لسعة الناموس، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٧]

  • البقاء في المنزل خلال وقتَي الفجر والغسق، وفي المساء الباكر.
  • ارتداء السراويل الطويلة والأكمام الطويلة عند الخروج في الهواء الطلق.
  • تطبيق رش بيكاريدين على مناطق البشرة المكشوفة جميعها.
  • التخلص من الماء الراكد، فهو المكان الذي يتكاثر فيه الناموس.
  • استخدم الشاشات الحامية على النوافذ والأبواب لإبعاد الناموس.


مضاعفات لسعة الناموس

من مضاعفات الإصابة بقرصة الناموس مجموعة من الآثار التي تتمثل في ما يأتي:[٨]

  • العدوى أو الفيروسات؛ مثل: حمى الضنك، إذ تنتقل عن طريق لسعة الناموس، غير أنّه عادة ما تبدو أعراض هذه الأمراض غير محددة؛ بمعنى أنّها مؤشرات تنجم عن مشكلات مَرَضيّة أخرى؛ مما يجعل من الصعب معرفة ما إذا بدت لسعة الناموس السبب.
  • عدوى بكتيرية ثانوية؛ حيث العدوى ناتجة من الخدش بأظافر متّسخة، وقد تمثّل واحدة من المضاعفات المحتملة للسعة النموس، كما أنّ العدوى البكتيرية في الجلد تسبب التورم والاحمرار.
  • الحمى الصفراء؛ هذا الفيروس يسبب التهابًا في المخ والحبل الشوكي، كما تشمل أعراضه الحمى والتهاب الحلق.[٩]
  • فيروس زيكا؛ هو حالة خفيفة بشكل عام تسبب في البداية الحمى، وآلام المفاصل، والطفح الجلدي، وعادةً ما تمرّ الأعراض الأولى بعد أسبوع واحد ، لكن يؤدي المرض إلى حدوث حالات شذوذ خَلقي إذا أصبحت المرأة حاملًا بعد تلقي لسعة الناموس[٩].
  • الملاريا؛ تسبب الطفيليات هذا المرض الذي يهدد الحياة عن طريق إصابة خلايا الدم الحمراء وتدميرها.[٩]

 

المراجع

  1. ^ أ ب ت Michael Kerr, Tim Jewell, Kristeen Cherney (2018-4-23), "Skeeter Syndrome: Allergic Reactions to Mosquito Bites"، healthline, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  2. "Mosquito bites", mayoclinic,2018-7-7، Retrieved 2019-12-4. Edited.
  3. Sabrina Felson, MD (2019-2-11), "How to Treat Mosquito Bites"، webmd, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  4. Summer Fanous, Kimberly Holland (2017-8-18), "13 Home Remedies for Mosquito Bites"، healthline, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  5. Aaron Kandola (2018-11-19), "How do you make mosquito bites go away faster?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  6. Rod Brouhard, EMT-P (2019-11-25), "How to Treat Mosquito Bites and Recognize Infections"، verywellhealth, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  7. Sabrina Felson, MD (11-2-2019), "How to Treat Mosquito Bites"، webmd, Retrieved 17-6-2019. Edited.
  8. Markham Heid (1-8-2018), "Why Mosquito Bites Itch and How to Get Relief"، everydayhealth, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت Jayne Leonard (9-10-2018), "Should I worry about mosquito bites?"، medicalnewstoday, Retrieved 23-9-2019. Edited.