اعراض اليرقان عند الكبار

اعراض اليرقان عند الكبار

اليرقان عند الكبار

قد يتردّد على مسامعك أحيانًا أنَّ أحد المواليد الجُدد في محيطك يعاني من مشكلة الصفار أو اليرقان، وهو أمرٌ شائع ومنتشر بين هذه الفئة العمريَّة، ولكنْ، لا يعدّ اليرقان من المشكلات المحصورة بالأطفال فقط، فربما يعاني الكبار أيضًا من اليرقان أو المعروف بأبو صفار أو الصفرة أو الصفار (Jaundice)، وهي الحالة التي تظهر على صورة اصفرار لون بياض العينين، والبشرة، والأغشية المخاطيَّة، جرَّاء ارتفاع مستويات صبغة البيليروبين (Bilirubin) الصفراء في الدم؛ والتي تعدّ إحدى نواتج تحطّم خلايا الدم الحمراء،[١][٢] ويحدث ذلك في حالة وجود مشكلة تؤثر على ترشيح هذه المادة من مجرى الدم بواسطة الكبد، أو في حالة تكوّن كميات كبيرة من البيليروبين في الدم. فما هي أعراض اليرقان عند الكبار؟ وما هي مضاعفاته؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال، إلى جانب معلومات أخرى ذات أهمية حول اليرقان عند الكبار.[٣]


ما أعراض اليرقان عند الكبار؟

لا يعدّ اليرقان مشكلة صحيّة بحدّ ذاته، وإنّما هو أحد العلامات الدَّالة على وجود اضطراب كامن في الجسم، وبكلّ الأحوال، يبقى الطبيب هو الشَّخص المسؤول عن تشخيص الإصابة باليرقان، وتحديد آلية علاجه بعيدًا عن التكهنات، فالأعراض وحدها لا تكفي لتشخيص المشكلة.[٤]


وإلى جانب اصفرار البشرة بدرجات مُختلفة، وتغير لون بياض العين والأغشية المُخاطيّة للون الأصفر، قد يُصاحب هذه الحالة ظهور أعراض مُختلفة في طبيعتها وشِدتها بالاعتماد على السَّبب الكامن وراء الإصابة باليرقان، ونذكر في الآتي مجموعة من هذه الأعراض التي قد تظهر على البالغين الذين يُعانون من اليرقان:[٤]

  • تورّم وتمدّد البطن بسبب تراكم السوائل فيه، وتعرف هذه الحالة باسم استسقاء بطني (Ascites).
  • تورُّم الساقين.
  • الشعور بألم في البطن.
  • المُعاناة من الارتباك.
  • فقدان الشهيّة للطعام.
  • الإصابة بالحمّى والقشعريرة.
  • نزيف المستقيم.
  • ظهور البراز شاحبًا.
  • المُعاناة من الغثيان والتقيؤ.
  • المُعاناة من حكّة البشرة.
  • نزول البول داكن اللون.
  • الإصابة بالإسهال.
  • المُعاناة من الضعف الجسدي.
  • نزول الوزن.
  • المُعاناة من الصداع.
  • ظهور أعراض الانفلونزا.[١]



تشخيص اليرقان عند الكبار

عندما يُعاني الشخص من أعراض اليرقان، فإنَّ ذلك يستدعي قيام الطبيب بإجراء مجموعة من الاختبارات والتحاليل لتشخيص المُشكلة الكامنة التي يُعانيها، ونذكر في الآتي مجموعة من هذه الطرق والتحاليل:[٤]

  • أخذ التاريخ الطبي التفصيلي للمُصاب.
  • إجراء الفحص الجسدي، والذي قد يُمكِّنه أحيانًا من تحديد سبب اليرقان.
  • إجراء تحاليل الدم، ويُمكن من خلال هذه التحاليل، معرفة الآتي:
    • العد الدموي الشامل (CBC).
    • اختبار وظائف الكبد.
    • مستويات إنزيم الليباز (Lipase).
    • مستويات الكهرل (Electrolyte).
    • الكشف عن الإصابة بالتهاب الكبد.
  • تحليل البول، يمكن من خلاله الكشف عن ارتفاع البيليروبين، وعادةً يتبعه فحوصات الدم لتأكيد المشكلة.[١]
  • فحوصات التصوير، مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT san)، وتخطيط الصدى الطبي (Ultrasonography)، بهدف تحديد حجم الكبد.[١]
  • خزعة الكبد، المتمثلة بأخذ عينة من نسيج الكبد وفحصه، قد تكون من الفحوصات المفيدة لتأكيد التشخيص.[١]



هل يوجد علاقة بين اليرقان عند الكبار وتناول أدوية معينة؟

أجل، فإنَّ تناول بعض أنواع الأدوية قد يكون السَّبب في ظهور أعراض اليرقان عند البعض بسبب تعرُّض الكبد للضرر، وغالبًا ما يظهر هذا التأثير عند تناول الأدوية لشهورٍ عِدة قبل وصولها إلى مستويات السميّة وتأثيرها على الكبد، ولكنَّ تأثيرها قد يظهر أيضًا في حالة حدوث ردّ فعل تحسُّسي في الجسم، أو تناولها بجرعات عالية. ومن هذه الأدوية نذكر الآتي:[٥][٢]

  • الأسبرين (Aspirin) وغيره من مسكِّنات الألم وخافضات الحرارة، مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs).
  • مسكِّنات الألم، وخافضات الحرارة التي تحتوي على الأسيتامينوفين (Acetaminophen). المعروف أيضًا بالباراسيتامول (Paracetamol)
  • بعض أنواع المضادات الحيويّة المستخدمة في علاج العدوى البكتيريَّة.
  • ستيرويدات البنائيَّة (Anabolic steroids)، الشبيهة بالهرمون الذكوري.
  • أقراص منع الحمل الفمويّة.
  • أدوية السلفا (Sulfa)، وهي إحدى أنواع المضادات الحيويَّة.
  • الأدوية المضادّة للتشنجات.
  • الستاتينات (Statins)، المستخدمة في خفض الكولسترول.



هل يوجد علاقة بين اليرقان والإصابة بأمراض خطيرة؟

بعض المشكلات الصحيّة الخطِرة قد تكون السَّبب وراء الإصابة باليرقان عند البالغين على الرغم من ندرته في هذه الفئة العمريَّة، وقبل كل شيء، الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص سبب الإصابة باليرقان بعيدًا عن التكهنات، ونذكر في الآتي مجموعة من أبرز هذه المشكلات:[٢]

  • سرطان البنكرياس؛ والذي يعتبر من أنواع السرطان الشائعة بين الأفراد ذكورًا وإناثًا، ومن المُحتمل أنْ يكون سببًا في انسداد قناة العصارة الصفراويّة وحدوث اليرقان.
  • تشمع الكبد الكحولي (Alcoholic cirrhosis)؛ وهو التلف الشديد الذي قد يحدث في الكبد بسبب استهلاك كميات كبيرة من الكحول، ولفترات طويلة.
  • انسداد القناة الصفراوية إمَّا بسبب الحصوات، أو السرطان، أو الإصابة بأمراض نادرة الحدوث.
  • التهاب الكبد الناجم عن عدوى فيروسية، أو أمراض المناعة الذاتيّة.
  • الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية (Lymphoma).[٦]
  • سرطان المرارة.[٦]
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس.[٦]



نصائح للمصاب باليرقان

في حالة مُعاناة الشخص من اليرقان المُصاحب لوجود مشكلة صحيّة يعانيها، يوجد مجموعة من النصائح التي يوصَى باتباعها إلى جانب العلاج الطبي الذي يحدِّده الطبيب، خاصةً فيما يتعلق بالسلوكيات الغذائيّة، ومن هذه النصائح نذكر الآتي:[٧]

  • التقليل قدر الإمكان من استهلاك الأملاح، ويُمكن الاعتماد على التوابل والليمون لإعطاء نكهة مميزة للطعام دون إفراط في استخدام ملح الطعام.
  • استخدام الحليب قليل الدسم بدلًا من كامل الدسم.
  • تجنب إضافة السكر إلى القهوة أو الشاي.
  • تناول الوجبات صغيرة الحجم، وتكرارها عِدّة مرات خلال اليوم بدلًا من الاكتفاء بتناول ثلاث وجبات كبيرة الحجم.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء خلال اليوم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مثل: دقيق الشوفان، واللوز.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • الحرص على تناول البروتينات الصافية التي تخلو من الدهون، كالأسماك.
  • تجنب تناول الأطعمة المعلبة والمُعالجة.
  • استخدام الدهون غير المشبعة باعتدال.
  • الاعتدال باستهلاك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.



ما مضاعفات اليرقان عند الكبار؟

تعتمد نوع المُضاعفات مُحتملة الحدوث وشِدَّتها على السَّبب الكامن وراء الإصابة باليرقان، فأحيانًا يعاني المُصاب من مضاعفات تهدّد حياته، أو أنَّه لا يعاني من أيَّة آثار طويلة الأمد، وعمومًا، نذكر في الآتي بعض من هذه المضاعفات المُحتملة لليرقان عند الكبار:[٤]

  • حدوث النزيف.
  • اضطرابات الكهرل في الجسم.
  • المُعاناة من فقر الدم.
  • الإصابة بفشل الكبد.
  • المُعاناة من التهاب الكبد المزمن.
  • المُعاناة من الفشل الكلوي.
  • الاعتلال الدماغي الكبدي (Hepatic encephalopathy)‏.
  • الإصابة بالسرطان.
  • حدوث الوفاة في الحالات الشديدة.



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Adult Jaundice", clevelandclinic, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Jaundice: Why It Happens in Adults", webmd, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. "Jaundice in Adults", aafp, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Jaundice in Adults (Hyperbilirubinemia)", medicinenet, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  5. "Drug-Induced Hepatitis", hopkinsmedicine, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Jaundice in adults", healthdirect, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  7. Corey Whelan, "Diet for Jaundice: What Should I Add or Remove?", healthline, Retrieved 21/1/2021. Edited.