علاج لكثافة الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
علاج لكثافة الشعر

كثافة الشعر

يُعدّ تساقط الشعر مشكلة شائعة يُعاني منها معظم الناس خلال فترة من فترات حياتهم نتيجة أسباب مختلفة ممّا يؤثر على كثافة الشعر، وقد يعاني كل من الرجال والنساء من هذه المُشكلة، لكن الرجال أكثر عُرضة لها من النساء، وفي حال كان تساقط الشعر شديدًا و مفاجئًا يجب مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة السبب، إذ إن التساقط قد يكون دلالة على مشكلة صحية ما.[١][٢]


علاج كثافة الشعر

للمساعدة في حل هذه المشكلة، قدّمت الأبحاث بعض الطُرق البسيطة لتعزيز نمو الشعر والتغلّب على هذه المشكلة من خلال اتبّاع بعض الخطوات البسيطة في المنزل، مثل:

  • أخذ المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على البلميط المِنشاري: يُعدّ البلميط المنشاري أو السرنوّة الزاحفة علاجًا عُشبيًّا يُستخرج من أشجار النخيل القزمة أمريكيّة الأصل، وهو متوافر على شكل حبوب أو زيت في الصيدليّات، وهي تُستخدم لعلاج تضخّم البروستاتا الحميد لكنّ الأبحاث أثبتت إمكانيّة استخدامها لعلاج مشكلة تساقط الشعر؛ حيث يعتقد الباحثين بأنّ البلميط يقوم بإعاقة إفراز إنزيم مُخْتزلة الأَلْفا-5 المُرتبطة كثرة إفرازه بتساقط الشعر.[٢]
  • أخذ المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على البيوتين: يُعرف البيوتين بأنّه أحد فيتامينات B والذي يدخل في كثير من العمليّات التي تحدث داخل الجسم، حيث يؤدّي نقص البيوتين إلى تساقط الشعر، وتكسّر الأظافر، وجفاف البشرة، إذ إنه مركّب يذوب في الماء، لذا لا يمكن للجسم أن يخزنه، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ معظم البحوث المُتاحة تربط بين نقص البيوتين وتساقط الشعر فقط، إلاّ أنّ هناك بعض الأدّلة على أنّ البيوتين يُساعد على نموّ الشعر.[٢]
  • إضافة الطّحالب البحريّة للغذاء: تُعدّ الطحالب البحريّة كالشَّبا أحد الأغذية الشائعة في قارّة آسيا منذ قرون، وهي الآن أصبحت أحد الإضافات الشائعة أيضًا في أمريكا بين الأشخاص الباحثين عن الحميات الغذائيّة الصحيّة، وتُعدّ مصادر غنيّة بالفيتامينات والأحماض الأمينيّة أوميجا -3، وهي مرتبطة بصحّة الشعر والجلد، وتتوفر هذه الطحالب البحريّة في محلات الأغذيّة الصحيّة على شكل مُنتجات غذائيّة أو مكمّلات غذائيّة، وقد أظهرت بعض الدراسات التي أُجريت مؤخرًا على نوع من الفئران بأنّ الطحالب البحرية لها القدرة على إعادة نمو الشعر نموًّا أسرع ممّا لو كان الغذاء يحتوي على شيء آخر.[٢]
  • أخذ المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على ميثيل سلفونيل ميثان (MSM): يُعدّ الميثيل سلفونيل ميثان أو ما يُعرف بِ MSM مُركبًا عُضويًا كبريتيًّا، حيث يساعد في التخفيف من الألم والالتهابات، وهو يتوفر على شكل مُكمّلات غذائيّة في العديد من مَحال الأغذية الصحيّة، وقد وجد الباحثون عبر دراسة أُجريت من خلال دمج كُل من مُركبيّ MSM وMAP بأنّ لهما تأثيرًا فعّالًا في جَعل الشّعر ينمو نموًا أسرع.[٢]
  • الحصول على كميّات كافيّة من الحديد: يعتقد الباحثون بأنّ لنقص الحديد علاقة وثيقة بتساقط الشعر، لذا من الممكن معالجة المشكلة بعد تشخيصها والتأكّد من سببها عبر أخذ كميّات كافيّة من الحديد.[٢]
  • عمَل مساج لفروة الرأس: حيث يُفضّل كثير من النّاس عدم الاعتماد على المكمّلات الغذائية خاصةً في حال كانت المُشكلة لا تستدعي ذلك، وقد وجدوا ضالتّهم من خلال عمل مساج لفروة الرأس وهو ما يُعطي شعورًا بالرّاحة والاسترخاء إضافة إلى فائدته المرجوة على زيادة كثافة الشعر، فهو يزيد تدفق الدّم للخلايا الموجودة في فروة الرأس بالتالي تحسين كثافة الشعر.[٣]
  • زيت الزيتون، جِل الألوفيرا، الأفوكادو، البيض: من الممكن استخدام بعض المواد الطبيعيّة كَزيت الزيتون، وجِل الألوفيرا وغيرها، إذ من المهم معرفة أنّ النتائج المرجوة من استخدام هذه المواد تختلف من شخص إلى آخر، إضافةً إلى أنّه لا يوجد نتائج مُثبتة تبيّن علاقة هذه المواد وتحسين نموّ الشعر زيادة كثافته.[١]


أسباب ضعف الشعر وتساقطه

يعود ضعف الشعر وتساقطه المستمر لعدّة أسباب أهمّها:[١]

  • التقدّم في العمر.
  • أسباب وراثيّة.
  • التغذية السيئة.
  • الاستخدام المُفرط لمنتجات الشعر الصناعيّة.
  • التفاعلات التحسسيّة لبعض المواد الكيميائيّة.
  • الإصابة بمرض ما.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jenna Fletcher (2017-10-30), "How to get thicker hair"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-10. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Erica Cirino (2017-4-25), "5 Home Remedies for Thicker Hair"، healthline, Retrieved 2018-12-10. Edited.
  3. Taro Koyama, Kazuhiro Kobayashi, Takanori Hama, et al. (2016-6-25), "Standardized Scalp Massage Results in Increased Hair Thickness by Inducing Stretching Forces to Dermal Papilla Cells in the Subcutaneous Tissue"، ncbi.nlm.nih, Retrieved 2018-12-10. Edited.