علاج مقوي للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
علاج مقوي للجنس

الضعف الجنسي

يحدث الضعف الجنسي عند وجود مشكلةٍ لدى الشخص تمنعه من ممارسة النشاط الجنسي، كما يعاني من هذه الحالة الرجال والنساء من جميع الأعمار، إذ يحدث أحيانًا اضطراب في الرغبة فينخفض الاهتمام لممارسة العلاقة الجنسية لدى الشخص، ويكون غير قادر على الوصول إلى الحالة المزاجية المثلى أثناء العلاقة، أو الشّعور بالألم خلالها، مما يقلل الرغبة بممارستها، وتتعدد أسباب الضّعف الجنسي من أسبابٍ نفسية، وأسبابٍ جسدية، وأسباب صحية، لذا تختلف طبيعة العلاج باختلاف السبب.[١]  

علاج يقوي الجنس

يجب مراجعة طبيب مختص في حال البحث عن علاج يقوي الجنس، فقد يبدأ من صحة القلب والأوعية الدموية، والطبيب المختص يمكن أن يعالج مشكلة الضعف الجنسي بواسطة تغيير عاداتٍ غذائية معينة، مثل: تجنّب شرب الكحول أو التدخين، أو تجنب تعاطي المخدرات، وفي حالات أخرى يكون العلاج بتجنّب المشكلات العاطفية، كالقلق، والاكتئاب، وضغوطات الحياة، ومن العلاجات الطبية للضعف الجنسي ما يأتي:[٢]

  • بدائل التستوستيرون: يؤدي انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون في الدم إلى انخفاض الدافع الجنسي، مما يسبب ضعفه، وفي هذه الحالة يُعطى المريض علاج التستوستيرون للمساعدة على الانتصاب الطبيعي.
  • العلاج بالحقن الذاتي: يؤخذ العلاج بالحقن للمرة الأولى بواسطة الطبيب الذي سيعلم المريض طريقة الحقن الذاتي، وتستخدم هذه الحقن إذا لم تُفِد الأدوية عن طريق الفم.
  • الأدوية الفموية: تتضمن مجموعة الأدوية كابتات الإنزيم فوسفودايستريز رقم 5، إذ يتناول الرجل حبةً واحدةً من هذه الحبوب قبل ساعة أو ساعتين من بدء العلاقة، فتساعد على تدفق الدم إلى القضيب وتزيد من الانتصاب، لكن يجب عدم أخذ هذه الحبوب لمن يعاني من مشكلات في القلب ويستخدم أدوية النترات؛ إذ يمكن أن تؤدي هذه الأدوية إلى الشعور بالصداع، وعسر الهضم، والألم في العضلات، واحمرار الوجه.
  • العلاج الجراحي: يتضمن غرس دعامةٍ مرنة في القضيب، ويُلجَأ إليه كخيار آخير لعلاج ضعف الانتصاب في حال فشل باقي العلاجات السابقة.


أسباب الضعف الجنسي

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الضعف الجنسي، منها ما يأتي:[٣]

  • أسباب جسدية، تتضمن ما يأتي:
    • أمراض القلب والأوعية الدموية.
    • التهابات المسالك البولية.
    • الاختلالات الهرمونية.
    • ضغط الدم المرتفع.
    • الاضطرابات العصبية.
    • إدمان الكحول.
    • الأمراض المزمنة، كفشل الكلى.
    • تلف الأعصاب.
    • تعاطي المخدرات.
    • تناول الأدوية؛ إذ يمكن أن تؤدي بعض الأدوية مثل أدوية الاكتئاب وأدوية ضغط الدم إلى الضعف الجنسي.
  • أسباب نفسية، تتضمن ما يأتي:
    • آثار صدمة جنسية سابقة، مثل: الاغتصاب، أو التحرش الجنسي.
    • الاكتئاب.
    • الإجهاد.
    • مواجهة مشكلات عاطفية في العلاقة.
    • مشاعر الذنب بشأن الرغبة الجنسية.


أعراض الضعف الجنسي

يؤثر العجز الجنسي على الحياة الزوجية سلبًا، لذلك يجب علاجه بسرعة، وتجنب أعراضه، وتقسم أعراض الضعف الجنسي إلى قسمين؛ الأعراض عند الرجل، والأعراض عند المرأة، ويمكن توضيحها على النحو الآتي:[٤]

  • أعراض الضعف الجنسي للرجل: تتضمن ما يأتي:
    • عدم القدرة على التحكم بتوقيت القذف.
    • عدم الاهتمام بالجماع.
    • عدم القدرة على تحقيق الانتصاب المناسب للجماع.
    • الألم أثناء الجماع.
    • عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب في فترة الجماع.
    • عدم القذف على الرغم من وجود تحفيز جنسي كافٍ.
  • أعراض الضعف الجنسي للمرأة: تتضمن ما يأتي:
    • عدم القدرة على استرخاء العضلات المهبلية للسماح بممارسة الجماع.
    • انخفاض ترطيب المهبل قبل الجماع أو خلاله.
    • الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
    • عدم القدرة على تحقيق النشوة الجنسية.


المأكولات التي تساعد على الانتصاب

يؤثر الغذاء على صحّة الجهاز التناسلي للرجل، ويوجد العديد من الأطعمة التي تساعد على معالجة مشكلة ضعف الانتصاب؛ إذ إنّ تأثير الغذاء لمعالجة هذه الحالة لا ترافقه ظهور أيّ آثارٍ جانبية بعكس الأدوية والعمليات الجراحية، ومن الأطعمة التي تساعد على الانتصاب ما يأتي:[٥]

  • الفلفل الحار: يساعد الفلفل الأحمر الحار على توسعة الشرايين، مما يساعد على تدفق الدم إلى القلب والجهاز التناسلي للرجل، كما يساهم في خفض ضغط الدم والكوليسترول.
  • زيت الزيتون: يساعد زيت الزيتون الجسم على إنتاج المزيد من هرمون التستوستيرون، كما أنه مليء بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تساعد على التخلص من الكوليسترول الضار في الجسم.
  • القهوة: تحتوي القهوة على الكافيين الذي بدوره يساعد على زيادة تدفق الدم، ويقلل من الإصابة بضعف الانتصاب.
  • الشوكولاته الداكنة: تُعد الشوكولاتة غنيةً بالفلافانولات والمواد الغذائية النباتية التي يمكن أن تزيد من تدفق الدم وخفض ضغط الدم، وتساعد الجسم على إنتاج المزيد من أكسيد النيتريك، الذي يساعد على الانتصاب عند الرجال.
  • البطيخ: تحتوي هذه الفاكهة على تركيبةٍ يمكن أن تكون لها تأثيرات تزيد من الدافع الجنسي ومنعشة، كما يحتوي البطيخ على الماء بكمياتٍ كبيرة، بالإضافة إلى الليكوبين، وهو مضاد للأكسدة مفيد لغدة البروستاتا، والقلب، والجلد.
  • المحار: يعزز المحار من مستويات هرمون التستوستيرون، مما يمكن أن يساهم في تحفيز الدافع الجنسي، كما أنه مليء بالزنك الذي يحتاجه الجسم لتعزيز الصحة الجسدية.
  • الجوز: يحتوي الجوز على مركب الأرجينين بكثرة، وهو حمض أميني يستخدمه الجسم لصنع أكسيد النيتريك الذي يساعد على الانتصاب، كما يحتوي الجوز على فيتامين (هـ)، وحمض الفوليك، والألياف.
  • عصير العنب: إذ إن المغذيات في عصير العنب تزيد كمية أكسيد النيتريك في الجسم، مما يساهم في عملية الانتصاب.
  • الثوم: قد يساهم إدخاله إلى النظام الغذائي في الحفاظ على صحّة الشرايين، مما يحسن التروية الدموية.
  • السمك: يُعد سمك السلمون والأسماك الدهنية من المصادر الرئيسة الغنية بالحمض الدهني أوميغا 3، مما يعزز أكسيد النيتريك في الجسم.
  • الخضراوات الورقية: تمتاز بأنّها معززة لأكسيد النيتريك الذي يساعد على الانتصاب، كما أنّها مليئة بالفيتامينات، والمعادن، والحمض الدهني أوميغا 3.


مراجع

  1. University of Illinois (24-5-2016), "What Is Sexual Dysfunction?"، www.healthline.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. "What is Erectile Dysfunction?", www.urologyhealth.org, Retrieved 20-11-2019.
  3. "Causes of Sexual Dysfunction in Men and Women", www.beaumont.org, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. "Sexual Dysfunction", my.clevelandclinic.org, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  5. "Foods to Help Erectile Dysfunction", www.webmd.com, Retrieved 20-11-2019.