علاج هبوط الضغط عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
علاج هبوط الضغط عند الحامل

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

ضغط الدم هو مقياس الضغط في الشرايين لكل من الانبساطي والانقباضي أثناء عمل القلب لضخ الدم إلى الجسم، يتم التعبير عن ضغط الدم في أرقام مثل الكسور. ويمثل الضغط الانقباضي أعلى عدد في قراءة ضغط الدم وهي كمية الضغط الناتجة عن القلب من خلال ضخ الدم إلى بقية الجسم. الضغط الانبساطي هو الرقم السفلي ويشير إلى مقدار الضغط في الشرايين عندما يرتاح القلب بين الدقة والأخرى.

عندما تكون المرأة حاملاً، يتوسع نظام الدورة الدموية بسرعة، قد ينخفض ضغط الدم وهذه ظاهرة طبيعية ، في نهاية المطاف، يعود ضغط الدم إلى مستوى ما قبل الحمل بعد الولادة.

علاج هبوط الضغط لدى الحامل :


عموماً، لن تحتاج لعلاج انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل.

عادة لا يوصي الأطباء بالأدوية للنساء الحوامل ما لم تكن الأعراض خطيرة أو من المحتمل حدوث مضاعفات.

قد يبدأ ضغط الدم في الارتفاع من تلقاء نفسه خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

أسباب هبوط الضغط لدى الحامل :


عندما تكون حاملاً ، سيكون هناك زيادة في تدفق الدم في الجسم للحفاظ على إمدادات الأكسجين والمواد الغذائية المغذية للجنين، هذا يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم في الجسم. ويمكن القول أن هذا هو السبب الرئيسي لانخفاض ضغط الدم في معظم النساء الحوامل، ومع ذلك، هناك أيضا أسباب أخرى، والتي تشمل التوائم، والتاريخ الطبي من انخفاض ضغط الدم أو الأمراض الطبية الكامنة مثل الجفاف، وبعض أمراض القلب وفقر الدم. وبالإضافة إلى ذلك، عوامل مثل فيتامين B12 أو نقص حمض الفوليك ربما تكون مسؤولة عن انخفاض ضغط الدم .

أعراض انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل :


مدى انخفاض ضغط الدم هو متغير، ولكن في معظم الأمهات الحوامل، قد ينخفض الضغط الانبساطي بنسبة تصل إلى 15 مم زئبقي في حين أن الضغط الانقباضي قد ينخفض بنحو 5-10 مم زئبقي . هذه الضغوط قد تستمر بالانخفاض خلال فترة الحمل وكل شيء يعود إلى وضعها الطبيعي بعد الحمل . إن الأعراض من انخفاض ضغط الدم لا تختلف عن أي عرض مع انخفاض ضغط الدم سواء الحوامل أو غير الحوامل، وتشمل ما يلي:

  • الدوخة والدوار خاصة إذا أثناء الوقوف فجأة من وضعية الجلوس
  • الرؤية الغير واضحة
  • غثيان
  • صعوبة التركيز
  • العطش الشديد
  • الشحوب والجلد البارد
  • التعب والضعف
  • ارتفاع معدل ضربات القلب

مخاطر انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل :


انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل ليس سبباً للقلق إلا إذا واجهت الأعراض. قد تكون علامة كبيرة على مشكلة خطيرة، أو حتى مهددة للحياة.

يمكن أن يؤدي ضغط الدم المنخفض للغاية إلى السقوط أو الصدمة.

انخفاض ضغط الدم قد يكون أيضاً علامة على الحمل خارج الرحم، والذي يحدث عندما يزرع بيضة المخصبة خارج رحم المرأة.

هل يؤثر ضغط الدم على الطفل؟


لقد أجريت كمية كبيرة من البحوث حول كيفية ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يؤثر على الرضع، ولكن البيانات عن آثار انخفاض ضغط الدم محدودة.

وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل قد يؤدي إلى مشاكل، مثل انخفاض الوزن عند الولادة.

متى يتم استدعاء الطبيب؟


احترس من الأعراض التالية لأنها قد تشير إلى مشاكل  خطيرة عندما تحدث جنباً إلى جنب مع انخفاض ضغط الدم :

  • الشعور بالإغماء يمكن أن يزداد سوءا مع مرور الوقت
  • الصداع الحاد
  • عدم وضوح الرؤية
  • القيء المفرط
  • ضيق في التنفس
  • تسارع في معدلات النبض
  • ألم في الصدر
  • نزيف
  • خدر على جانب واحد فقط من الجسم

نصائح للتعامل مع انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل :


  • النساء الحوامل تواجه الدوخة بسبب انخفاض ضغط الدم. ومع ذلك، يمكن تجربة هذه الخطوات البسيطة للحد من الأعراض وكذلك تعزيز السلامة.
  • الاستلقاء على الجانب الأيسر لأنه يزيد من تدفق الدم إلى القلب.
  • تجنب الحركات المفاجئة خاصة عند الوقوف من وضعية الجلوس.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • ارتداء جوارب الدعم، وعادة جوارب ضغط.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات والكحول.
  • استهلاك عدة وجبات صغيرة خلال النهار بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة عادية.
  • شرب الكثير من السوائل؛ يجب على المرأة الحامل شرب المزيد من المياه من المبلغ الموصى به للناس العاديين .

المراجع :