علاج هواء الرحم طبيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٩ ، ٥ سبتمبر ٢٠١٨
علاج هواء الرحم طبيا

انتفاخ البطن الرحمي أو المهبلي، هو عبارة عن انبعاث وطرد للهواء من المهبل، والذي يحدث أثناء أو بعد الجماع، أو أثناء ممارسة الرياضة، ورغم أن الصوت الذي يُصدره الهواء أثناء خروجه يشابه صوت انبعاث الهواء من فتحة الشرج، إلا أنه لا ينطوي على غازات الفضلات، لذلك لا يكون له رائحة في الغالب.

أما الغازات المنبعثة ذات الرائحة الكريهة، والتي تكون قوية في الحالات المرضية، فقد تكون بسبب الناسور الذي يُكَوِّن قناة باتجاه المهبل أو تمزق بين القولون والرحم أو المهبل، وهي حالات خطيرة جدًا وتستدعي الرعاية الطبية الفورية، ومن أهم أسبابها العمليات الجراحية، والولادة وبعض الأمراض كمرض كرون، وغيرها من الأسباب.

ويُجدر الإشارة إلى أن مثل هذه الحالات قد تؤدي إلى التهابات في المسالك البولية ومضاعفات أخرى، كما يمكن أن تكون الغازات الرحمية أو المهبلية واحدة أعراض هبوط الأعضاء التناسلية الداخلية للإناث.

بعض النساء يعانين من مرور الهواء أو الرياح من المهبل، والتي يمكن أن تخلق ضوضاء مسموعة، وربما تكون هذه الأصوات محرجة، ويمكن أن يخرج الغاز كما، أسلفنا، خلال الأنشطة الرياضية، أو الجماع، أو في بعض الأحيان أثناء جلوس الأنثى القرفصاء، بسبب ضعف العضلات في قاع الحوض الناجمة عن الولادة، وتواجد هذه الغازات يتم بسحبه لداخل المهبل أو الرحم أثناء الجهد البدني، خاصةً إذا كانت فتحة المهبل أوسع مما كانت عليه في السابق.

بعد أن يتم سحب الهواء، يستقر في منطقة المهبل العلوية خلف أحد الجدران المهبلية المُقَلْقَل أو المرتخية، ومن ثم، وأثناء تموضع الجسم بطريقة معينة، يتم دفع الهواء من المهبل بسبب ضعف العضلات، ومثل هذه الحالات لا تحتاج إلى الرعاية الطبية، ويمكن التخلص منها بأداء تمارين معينة تساعد على تقوية عضلات الحوض، كتمارين كيجل.

تمارين كيجل هي عبارة عن تمارين رياضية تحمل اسم مكتشفها، وهو دكتور النسائية أرنولد كيجل الذي اكتشف طرق تُساعد في حل الكثير من مشاكل الحوض من خلال شد واسترخاء لبعض العضلات، والتي تشكل الجزء الأهم في منطقة الحوض، ويطلق بعض الأشخاص اسم عضلات كيجل.

والهدف الأساسي من تمارين كيجل هو تقوية عضلات الحوض العانيَّة والعصعصية، والموجودة في قاع الحوض، ويمكن استخدامها لكلا الجنسين، كما أنه يتم وضفها للحوامل من النساء، وذلك لتهيئة الحوض لعمليات الشد الفسيولوجي التي ستحدث خلال مراحل الحمل الأخيرة.

فوائد تمارين كيجل


  • علاج ومنع تدلي وهبوط وميلان الرحم والمهبل.
  • لها دورٌ كبير في التخلص من وعلاج آلام غدة البروستاتا، وعلاج التضخم الذي تتسبب به أورام البروستاتا حميدة كانت أو خبيثة.
  • تمارين كيجل فعّالة جدًا ومفيدة في التخلص من السلس البولي وشفاؤه تمامًا لدى الجنسين.
  • تساعد هذه التمارين في زيادة المتعة والنشوة الجنسية لدى النساء والرجال.