علامات الثدي السليم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢١
علامات الثدي السليم

ما هي علامات الثدي السليم؟

يختلف شكل الثديين وحجمهما بين الإناث، فلا يمكن المقارنة بين أنثى وأخرى بذلك، لأن شكل الثدي وحجمه يعتمد على الجينات، إضافة إلى وزنها والتمارين الرياضية التي تقوم بها، ناهيك عن عمرها وحالتها من حيث الحمل والرضاعة، كما يمكن أن تلاحظ السيدات اختلاف في حجم الهالة حول الحلمتين بينهم، بحيث يبلغ متوسط قطرها 4 سم ومن الممكن أن تكون أكبر أو أقل عند بعض السيدات، ومن الجدير بالذكر أنها تختلف باللون أيضًا، أما عن الحلمات فهي تأتي بأشكال وأحجام واتجاهات مختلفة أيضًا. [١]


وبشكل عام يحتوي كل ثدي على 15-20 قسم (lobe)، كما يوجد داخل كل قسم أقسام أصغر منها في نهايتها يوجد بصيلات (bulbs) تصنع الحليب، وترتبط هذه البصيلات ببعضها بواسطة قنوات (ducts) توصّل الحليب إلى الحلمة، أما عن الحلمتين فتقع في وسط منطقة داكنة اللون تسمى الهالة (areola) التي تحتوي على غدد وظيفتها تليين الحلمتين أثناء الرضاعة الطبيعية، ومن المهم معرفة أن الثدي لا يحتوي على عضلات وإنما يمتلئ بالدهون في الفراغات بين القنوات والبصيلات، ويعتمد نمو الثدي على هرموني البروجسترون (Progesterone) والأستروجين (Estrogen) المفرزان من مبيضي الأنثى. [٢]



ما هي التغيرات الطبيعية للثدي؟

قد تلاحظ الأنثى تغيرات في حجم وشكل الثدي مع مرور الوقت، وقد ترتبط هذه التغيرات الهرمونية والشيخوخة أو غيرها من الأمور الطبيعية، [١] وتحدث هذه التغيرات الطبيعية في كلا الثديين في الوقت ذاته، إلا أن حدوثها في أحدهم لا تعتبر مشكلة أيضًا، وتتمثل التغيرات الطبيعية في فترات معينة من حياة المرأة، على النحو الآتي:[٣]

  • فترة البلوغ: حيث يبدأ ثدي الفتاة بالنمو ويزداد حجم الحلمتين قبل أول دورة شهرية، وذلك نتيجة للهرمونات الأنثوية الإستروجين والبروجيسترون التي تستمر بالتحكم بالثدي وأنسجته طول حياة الأنثى.
  • الدورة الشهرية: قد تشعر الأنثى ببعض التورم والألم أو الشعور بعُقد في الثدي قبل الحيض مباشرة بسبب كون الهرمونات في أعلى مستوياتها، ويختفي ذلك أو يصبح أقل بعد إنتهائها.
  • الحمل: الذي بدوره يحمل تغيرات كبيرة على حياة المرأة وعلى الثديين، فيصبح الثديين أكبر بنحو الثلث في تلك الفترة، حيث تحصل تغيرات مشابهة لفترة ما قبل الدورة الشهرية من ألم وانتفاخ وتضخم الغدد هناك، أضف إلى ذلك تضخم الهالة في فترة الحمل أيضًا.
  • سن اليأس: تنكمش الغدد في الثدي وينقُص حجمها، كما تفقد الأنسجة الليفية مرونتها فيصبح الثدي أكثر نعومة وترهّل مع تقدم العمر.
  • اختلاف وزن الأنثى: قد تتعرض السيدة إلى زيادة أو نقصان في الوزن في أي عُمر، مما يؤثر على جحم الثديين وشكلهما.



ما هي علامات وجود مشكلة في الثدي؟

يجب على الأنثى الانتباه للتغيرات التالية، من أجل ملاحظة أي مشكلات في الثدي، مع الانتباه إلى ضرورة عدم الهلع، وهي:[٢]

  • ملاحظة كتل كبيرة في الإبط، أو وجود منطقة مرتفعة وعدم اختفاءها لمدّة 6 أسابيع.
  • تغيرات في لون وملمس الثدي، بحيث يظهر على الجلد دمّل أو تقشّر.
  • أن يكون الثدي أحمر ومتهيّج، أو ملاحظة طفح جلدي مسببًا حكة الثدي أو ألم أو تقشير أو تقرّح.
  • إفرازات من الدّم أو ذات لون أخضر، أو افرازات من ثدي واحد فقط، التي تحدث بلا مسبب، لأنها تدل على وجود التهاب الثدي أو العدوى.
  • وجود ألم في الحلمات، حيث أن حلمات الثدي تعتبر حساسة يمكن أن تتأثر نتيجة لأسباب عديدة.
  • في حال تغير أحد حلمات الثدي أو كلاهما إلى حلمات مقلوبة (inverted nipples)، بشكل مفاجئ وبلا سبب.
  • شعور بألم وتورم متفاقم قبل الدورة الشهرية، أو في حال كان الألم في منطقة معينة من الصدر، مؤثرًا على حياة الأنثى اليومية.
  • وجود ألم في منطقة الإبط لا يمكن تفسيره، وغير معروف المصدر.
  • تغيرات في حجم أو الشكل الثدي خارج الأوقات الطبيعية، أي بعيدًا عن وقت الدورة الشهرية وفترة الحمل.



طرق تقييم صحة الثدي في المنزل

يمكن تقييم صحة الثدي منزليًا من خلالفحص الثدي الذاتي (breast self-exam)، الذي يساعد الأنثى على فهم شكل الثدي الخاص بها ويُمكّنها من ملاحظة أي تغيرات غريبة في المستقبل، بحيث أنها عندما تلاحظ أي اختلاف بين الثديين أو مشكلة في أحدهما أو كلاهما، إبلاغ الطبيب بالوقت المناسب،[٤] ومن الجدير بالذكر أن أفضل وقت لإجراء الفحص الذاتي هو حوالي 3-5 أيام من بدء الدورة الشهرية، وفي نفس الوقت من كل شهر،[٥] ويمكن القيام بالفحص الذاتي كالتالي:


أولًا: الفحص البصري

تبدأ الأنثى بفحص الثدي الذاتي من خلال النظر، وذلك من خلال الوقوف عارية أمام المرآة ومن ثم تفحص الثدي بالعين، والبحث عن أمور مختلفة في عدة أوضاع على النحو الآتي:[٤]

  • الذراعين على كلتا الجانبين والتأكد من:
    • وجود تجاعيد أو نقرات أو تغيرات في الشكل والحجم والتناظر.
    • التحقق ما إذا كانت الحلمات مقلوبة أم لا.
  • التحقق من الأمور السابقة مع جعل اليدين مضغوطة على الوركين.
  • الفحص البصري مع رفع الذراعين فوق الرأس وجمع اليدين معًا.
  • رفع الثديين والتأكد إن كانت الحواف في الجزء السفلي متماثلة.


ثانيًا: الفحص اليدوي

يمكن القيام بالفحص اليدوي في أي من الحالات التالية: [٤]

  • أثناء الاستلقاء على الظهر على سطح مستوي أو على السرير، لأن ذلك يجعل أنسجة الثدي تنتشر فيصبح الشعور بها أرق وأسهل.
  • عندما تكون الأصابع والثدي بالصابون أثناء الاستحمام لمساعدة الأصابع على الانزلاق بسلالة أكبر.


ويتم الفحص اليدوي من خلال الخطوات التالية: [٥]

  • وضع اليد اليمنى خلف الرأس، وفحص الثدي الأيمن بالكامل بواسطة الأصابع الوسطى لليد اليسرى، بحركات قوية ولكن لطيفة.
  • الجلوس وتحسس الإبط لأنأنسجة الثدي تكون في تلك المنطقة.
  • عصر الحلمة برفق للتحقق من وجود الإفرازات.
  • تكرار الحركات على الثدي الآخر. 


المراجع

  1. ^ أ ب "What Are the Most Common Breast Shapes?", healthline, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Your Breasts: What’s Normal, What’s Not?", webmd, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  3. "General Breast Health", stonybrookmedicine, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Breast self-exam for breast awareness", mayoclinic, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Breast self-exam", medlineplus, Retrieved 21/2/2021. Edited.