عملية ربط عنق الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
عملية ربط عنق الرحم

عملية ربط عنق الرحم هي عبارة عن عملية يتم فيها استخدام الغرز الطبية لإغلاق عنق الرحم، (عنق الرحم هو الجزء السفلي للرحم الذي يفتح إلى المهبل)، يتم اللجوء لهذا الإجراء أثناء فترة الحمل للمساعدة في منع الولادة المبكرة، يمكن أن يتم ربط عنق الرحم عن طريق المهبل أو عن طريق جدار البطن، وعادةً ما يتم إزالة الغرز عندما يكتمل نمو الطفل في رحم الأم خلال الأسبوع الـ 37 من الحمل، وإذا لزم الأمر يمكن إزالة هذه الغرز في وقتٍ سابق.

غالبًا ما يوصي الطبيب بإجراء عملية ربط عنق الرحم للمرأة إذا كانت تعاني من خطر ولادة طفل غير مكتمل النمو، أو في المراحل التي يبدأ فيها عنق الرحم بالفتح في وقتٍ مبكر، ولكن بالمقابل فإن عملية ربط عنق الرحم من العمليات الغير مناسبة للجميع، وذلك لأن لها العديد من الآثار الجانبية، ويمكن أن لا تمنع عملية الولادة المبكرة.

ما هو أفضل وقت لإجراء عملية ربط عنق الرحم ؟


أفضل وقت لإجراء هذه العملية هو في الشهر الثالث من الحمل أي بالأسابيع الـ 12-14 من الحمل، ومع ذلك فإن بعض النساء قد يحتجن إلى إجراء عملية الربط في وقتٍ لاحق من الحمل، ويعرف هذا الإجراء بالربط الناشئ والضروري بعد التعرّض للتغييرات، مثل: فتح أو ضيق عنق الرحم.

أسباب إجراء عملية ربط عنق الرحم


  1. الإجهاض المتكرر.
  2. انفصال المشيمة في وقت مبكر.
  3. نزول المشيمة.
  4. الحمل بتوأم.
  5. الإصابة بمرض السكري، أو أمراض أخرى، مثل: ضغط الدم المرتع أو أمراض الكلى، ونقص المناعة وجميع هذه الأمراض أمراض مزمنة.
  6. الإصابة بالتهاب الغشاء الأمينوسي.
  7. الإصابة بسلس عنق الرحم.
  8. التعرّض لبعض العيوب الخلقية، كالرحم ذو القرنين، أو قصر عنق الرحم.

نصائح يجب اتباعها بعد إجراء عملية ربط عنق الرحم


  • يجب على السيدة البقاء في المستشفى لمدة 24 ساعة بعد العملية، وذلك لمراقبة حالتها.
  • تناول المضادات الحيوية والتي تتناسب مع الحمل أو مثبتات للحمل.
  • اللجوء إلى الراحة التامة بعد العملية بأسبوع أو أسبوعين على حسب الحالة، كما أنها يجب أن تراعي حمل الأوزان الثقيلة وعدم ممارسة أي مجهود.
  • التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة قبل أسبوع من العملية وبعدها بأسبوع، ويمكن أن تتوقف نهائيًا طوال فترة الحمل، على حسب الحالة، وذلك لأن الجماع يحفز على زيادة انقباضات الرحم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على القرفة والحلبة والزنجبيل والبهارات الحارة وزيت السمسم.

الآثار الجانبية لعملية ربط عنق الرحم


  • زيادة حالة التقيؤ بسبب المخدرن بالإضافة إلى التعرّض للصداع المستمر.
  • الإصابة بالعدوى الجرثومية في عنق الرحم، أو ظهور الكيس الأمينوسي بنسبة قليلة تثل إلى 10%.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي.
  • حدوث بعض التقلصات المبكرة للرحم مما يسبب الولادة المبكرة.
  • الإصابة بالتقرح في عنق الرحم إذا تمت الولادة دون فك الربط، أو إصابة المثانة بجروح.