غدة بارثولين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
غدة بارثولين

التهاب غدة بارثولين

تقع غدة البارثولين على جانبي فتحة المهبل، ويقدر حجمها بحجم حبة البازيلاء، وهي المسؤولة عن إنتاج السوائل التي تحافظ على رطوبة المهبل، لذا عندما ينتقل السائل إلى المهبل ويجد أن القنوات أو الأنابيب الواصلة ما بين الغدة والمهبل مسدودة، فإنّ السوائل سوف تعود إلى إليها، ممّا يُسبب التهابها أو تورمها غير المؤلم في بعض الأحيان، ويطلق عليها طبيًا كيس غدة البارثولين، وغالبًا يكون هذا التورم حميدًا أو غير سرطانية. كما قد يحدث انسداد في الغدد لأسباب غير محددة، وفي حالات نادرة، يُعتقد أنّ السبب في ذلك، الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا،[١]

ويطلق على غدة البارثولين أيضًا، الغدد الدهليزية الرئيسية، ويتراوح حجم الكيس الذي قد يتكون نتيجة التهاب الغدة من حبة العدس إلى كرة الجولف، كما يمكن أن يكون هذا الكيس ذو لون بني مغلف يشبه الكيس المملوء بالسائل، وقد يكون شبه صلب أو يحتوي على الغازات.[٢]


أعراض التهاب غدة بارثولين

لا تشعر المرأة غالبًا بكيس بارثولين، إن كان صغيرًا، بينما في حال كان أكير أكثر من الحد الطبيعي، فإنّ المرأة قد تشعر بوجود ورم أو كتلة بجانب فتحة المهبل، وبالرغم من أن الكيس غالبًا لا يكون مؤلمًا، إلا أنه قد يبدو طريًا، وفي غضون أيّام قد يحدث التهاب كامل في كيس البارثولين، مما يُسبب تورمًا للكيس، فتظهر على المرأة العديد من الأعراض، منها ما يلي:[٣]

  • ورم مؤلم بالقرب من فتحة المهبل.
  • الشعور بالإنزعاج أثناء المشي أو الجلوس.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • وغالبًا ما يحدث كيس أو خراجات غدة البارثولين على جانب واحد فقط من فتحة المهبل.


أسباب التهاب غدة البارثولين

تصاب غدة البارثولين بمشكلتين؛ تمدد أو تضخم كيس غدة البارثولين غير المؤلم نسبيًا، أو خراجات ناتجة عن العدوى البكتيرية، ويتطور كيس البارثولين عند انسداد القناة الخارجة من هذه الغدة، بالتالي تراكم للسائل الذي تفرزه الغدة وتضخمها، كما من الممكن أن تحدث خراجات الغدة نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيرية، خاصةً التي تسبب الأمراض المنقولة جنسيًا مثل؛ الكلاميديا والسيلان، بالإضافة إلى البكتيريا التي تتواجد غالبًا في الأمعاء، مثل؛ البكتيريا الإشريكية القولونية،[٤] التي يمكن أن تسبب التهاب القولون النزفي، بالإضافة إلى البكتيريا العقدية التي قد تسبب الالتهابات الرئوية، والتهابات الأذن الوسطى، والبكتيريا المستديمة النزلية، التي تسبب التهاب الأذن، والتهاب الجهاز التنفسي.ref name="qvvoE3nG5v"/>


علاج أكياس غدة البارثولين

لا يوجد هناك طريقة محددة لمنع تطور أكياس البارثولين، ولكن بما أن تكون أكياس البارثولين له علاقة بالأمراض المنقولة جنسيًا، فإن ممارسة الجنس الآمن، باستخدام الواقي الذكري في كل مرة يمارس فيها الجنس، يمكن أن يقي من الإصابة بأكياس البارثولين، ممّا يُقلل من فرصة الإصابة بأكياس بارثولين.

أما بنسبة لعلاج أكياس البارثولين، ففي حال عدم وجود أيّ أعراض ملحوظة، فإنّها لا تحتاج إلى العلاج، ولكن في حال كان الكيس يسبب الألم، فقد يقترح الطبيب بعض التدابير البسيطة التي يمكن للشخص اتباعها لعلاج هذا الكيس، مثل؛ نقع الكيس في الماء الدافئ عدة مرات يوميًا، مدة 3 إلى 4 أيام، ويمكن تناول مسكنات الألم، أمّا في حال فشل ما سبق، فتُجرى علاجات أخرى تُعالج الألم والعدوى، وقد يستوجب على الشخص استئصال كيس البارثولين، وإجراء عملية جراحية بسيطة، وقد يعود كيس غدة البارثولين إلى التكون مرة أخرى. [٥]

أنّ لم تتحسن الكتلة أو الكيس بالرغم من مرور 3 إلى 4 أيام من العلاج، واستخدام حمام المقعدة الدافئ للتخلص من تضخم كيس البارثولين، ولا زالت تُسبب ألمًا شديدًا؛ فيجب الذهاب إلى الطبيب فورًا، كما يجب على المصاب زيارة الطبيب في حال تواجد ورم جديد بالقرب من فتحة المهبل، خاصةً إذا كان عمر المرأة أكبر من 40 سنة، فقد ينتج هذا الورم عن حالة أكثر خطرًا، مثل؛ مرض السرطان، وبالرغم من ذلك فإنّ حدوثه نادرًا.[٣]


عوامل الإصابة بكيس البارثولين

يُعدّ بعض الأشخاص أكثر تعرضًا للإصابة بكيس غدة البارثولين مقارنةً بغيرهم، ويمكن ذكرهم على النحو التالي:[٥]

  • يصيب كيس البارثولين النساء النشطات جنسيًا، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 إلى 30 سنة.
  • لا تؤثر أكياس البارثولين على الأطفال؛ إذ لا تبدأ بالعمل حتى سن البلوغ.
  • تحدث الأكياس بعد انقطاع الدورة الشهرية، لأن انقطاع الدورة الشهرية، يُسبب تقلص غدد البارثولين.


جراحة كيس غدة الباثولين

إذا سببت خراجات غدة البارثولين أعراضًا مؤلمة، أو أنّ كيس الغدة كبير، فيجب علاجه بالجراحة لتصريف هذه الخراجات، التي تعد عدوى تتواجد داخل هذا الكيس، وذلك بعد حقن المخدر الموضعي على الخراج، ثم شق السطح الداخلي لمدخل المهبل، وبعد تصريف القيح يوضع شاش أو قسطرة أنبوبية صغيرة، بهدف بقاء فتحة الخراج مفتوحة أو التحفيز على إخراج المزيد من القيح، ثم يُزال الشاش بعد 24 إلى 48 ساعة، أمّا في حال عمل قسطرة أنبوبية صغيرة، فيمكن أن تبقى في مكانها لعدة أسابيع قليلة، بينما تعدّ القسطرة هي الطريقة المفضلة، لأنّها أقلّ إيلامًا وأكثر نجاحًا.[٤]


المراجع

  1. "What Is a Bartholin's Gland Cyst?", www.webmd.com, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  2. Yvette Brazier (5-12-2017), "What is a Bartholin's cyst?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Bartholin's cyst", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Bartholin's Cyst", www.emedicinehealth.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Overview -Bartholin's cyst", www.nhs.uk, Retrieved 5-11-2019. Edited.