فحص عمى الالوان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
فحص عمى الالوان

عمى الألوانهو مرض يعرف بإنه عدم القدرة على التمييز بين مجموعة معينة من الألوان أو جميعها التي يمكن أن يميزها غيرهم، وينحدر هذا المرض تحت مجموعة الأمراض الوراثية، وسبب حصوله هو خلل في عين الأنسان أو عصبه البصري أو في الدماغ أو بسبب تعرضه لبعض المواد الكيماوية، أو  بمعى آخر يمكن تعريفه بأنه إصابة الإنسان بخلل يفقده القدرة على رؤية أحد الألوان الرئيسية الثلاث وهي: الأحمر، الأخضر أو اللون الأزرق، أو اللون التانج عن خلطهم الثلاثة معا.

 

أعراض عمى الألون:


  • يتمكن الشخص المصاب رؤية الكثير من الألوان، لكنه لا يستطيع تمييزها بشكل يختلف عن غيره من الآخرين.
  • يتمكن من رؤية القليل جدا فقط من درجات اللون بينما يستطيع غالبية الأشخاص غيره رؤية المئات من درجات الألوان.
  • يتمكن من رؤية ثلاث ألوان فقط: وهي اللون الأبيض، اللون الرمادي والأسود فقط لا غير.

 

أسباب عمى الألوان:


  • العامل الوراثي و يمكن اعتباره السبب الرئيسي في هذا المرض.
  • التعرض لأي إصابة في العين، أو أية مشاكل صحية تتعلق بحاسة البصر.
  • تقدم الإنسان في عمره.
  • تعرض شبكية العين لأي من المواد الكيميائية.

 

تشخيص مرض عمى الالوان


توجد هناك اختبارات تعمل على قياس قدرة الإنسان على التعرف على بعض الألوان،  ومن هذه إختبارات:

  • اختبار اللوحات المماثلة الكاذبة و يتمثل هذا الإختبار بنظر الإنسان إلى مجموعة متكاملة من نقاط ملونة جاهداً التعرف على الشكل المرسوم الذي تقدمه مثل شكل حرف أو شكل رقم، بغض النظر،ومن هنا يتمكن الطبيب من خلال اختباراللوحة آنذاك للتعرف على اللون الذي يعاني المريض من عدم رؤيته.
  • ويوجد اختبار آخر يقوم الشخص به عن طريق ترتيب مجموعة من الشرائح تحتوي على نفس اللون مع بعضها البعض، فيمكننا من هنا تحديد الإصابة حيث إن الشخص المصاب بعمى الألوان لا يمكنه ترتيب الشرائح الموجودة بالشكل الصحيح، ويتم إجراء هذا الفحص عندما يشتبه الشخص بحدوث ضرر لشبكية العين أو احتمال عدم قدرته على تمييز بعض من الألوان و عند ذهابك للطبيب الذي يريك مجموعة من الصور المخصصة للفحص ويسألك عما ترى في الصور وعن طريق يتم تحديد فيما إذ كنت مصابًا.

 

  علاج عمى الألوان:


  • استعمال نظارات خاصة أو عدسات لاصقة بهدف التمييز بين مختلف الألوان، لكن تلك العدسات الخاصة لا تضمن للعين رؤية ألوان طبيعية، إذ أن هذه العدسات قد تعمل على تشةيه صور أجسام معينة.
  • استعمال نظارات خاصة أو عدسات لاصقة تمنع الانبهار، ويتم ذلك بمساعدة واقيات فارغة أو واقيات جانبية، وهذه العدسات تساعد الاشخاص المصابين بعمى الالوان كثيراً، كما تمكنهم منة التمييز بين الألوان، وذلك بتعطيل الإبهار وتخفيف الإشعاع.
  • يمكن استبدال ذلك بتعليم المريض الاستدلال على وجود اللون من درجة وضوحه، دون الحاجة إلى نظارات أو عدسات.