علامات مرض السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
علامات مرض السكري

مرض السكري

يعتبر مرض السكري أو داء السكري من الأمراض المزمنة التي تستمر مدى الحياة و التي تؤثر على مقدرة الجسم على استخدام الطاقة الموجودة في الطعام، وعادةً ما يكسر الجسم السكريات والكربوهيدرات الى سكر خاص يسمى الجلوكوز الذي بدوره يغذي الخلايا في الجسم، لكن الخلايا تحتاج إلى الأنسولين من أجل استخدام الجلوكوز للطاقة، ومع داء السكري، فإن الجسم إما لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو أنه لا يستطيع استخدام الأنسولين الذي ينتجه، أو مزيج من الاثنين معًا وبالتالي لا تستطيع الخلايا تناول الجلوكوز كطاقة مما يؤدي الى تراكمه في الدم.[١]


علامات مرض السكري

  • علامات مرض السكري من النوع الأول: قد تظهر علامات وأعراض مرض السكري من النوع الأول بشكل فُجائيٍّ نسبيًا وقد تشمل ما يلي:
    • زيادة العطش.
    • كثرة التبول.
    • التبول في الفراش عند الأطفال.
    • الجوع الشديد.
    • فقدان الوزن غير المقصود.
    • التهيج والتغيرات المزاجية الأخرى.
    • التعب والضعف.
    • عدم وضوح الرؤية.[٢]
  • علامات مرض السكري من النوع الثاني: تشمل أعراض مرض السكري من النوع الثاني أعراضًا مشابهة لأعراض مرض السكري من النوع الأول بما فيها من زيادة العطش، وكثرة التبول، والجوع الشديد، والتغيرات المزاجية، والتعب، والضعف البدني، وعدم وضوح الرؤية.

و قد يشمل هذا النوع أعراض وعلامات أخرى مثل:

    • قروح بطيئة الشفاء.
    • حكة في الجلد والتي عادة ما تكون حول منطقة المهبل أو الفخذ.
    • كثرة العدوى بالأمراض.
    • زيادة الوزن أو فقدان الوزن غير المبرر.
    • التغيرات الجلدية الداكنة في الرقبة والإبط والفخذ.
    • خدر ووخز في اليدين والقدمين.
    • ضعف الانتصاب (العجز الجنسي).[٣]
  • علامات مرض سكر الحمل: معظم النساء المصابات بسكري الحمل ليس لديهن أي أعراض أو علامات، على الرغم من أن بعضهن قد يعانين من:
    • عطش غير عادي.
    • كثرة التبول وبكميات كبيرة.
    • التعب (والذي قد يكون من الصعب التفريق بينه و بين التعب الطبيعي للحمل).
    • السكر في البول.[٤]


أنواع مرض السكري

مرض السكري النوع الأول

حوالي 5 إلى 10 في المئة من مرضى السكري يعانون من هذا النوع، وهو مرض مناعي ذاتي، وهذا يعني أن الجهاز المناعي للجسم نفسه يهاجم بطريقة خاطئة ويدمر الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس، والمرضى الذين يعانون من هذا النوع لديهم كمية قليلة جدًا من الأنسولين أو لا يوجد لديهم أنسولين على الإطلاق، إذ يجب عليهم تناول الأنسولين كل يوم، وعلى الرغم من أن هذا النوع يمكن أن يظهر في أي عمر إلا إنه غالبًا ما يشخص عند الأطفال، ولهذا السبب فإنه كان يعرف سابقًا بالسكري الخاص بالأحداث.[٥]

  • عوامل الخطر التي تؤدي الى مرض السكري من النوع الأول: بعض عوامل الخطر المعروفة لمرض السكري من النوع الأول تشمل:
    • تاريخ العائلة: كأن أحد الأبوين أو أحد الأخوة يعاني من مرض السكري.
    • وجود جينات معينة تؤدي إلى زيادة خطرالإصابة بالنوع الأول من داء السكري.
    • جغرافية المكان: كلما زاد السفر بعيدًا عن خط الاستواء، زادت احتمالية الإصابة بالنوع الأول من السكري.
    • العمر: على الرغم من أن داء السكري من النوع الأول يمكن أن يظهر في أي عمر، إلا أنه غالبًا ما يظهر عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و7 سنوات أو في الأطفال ما بين 10 و14 سنة.[٢]


مرض السكري النوع الثاني

النوع الثاني هو الشكل الأكثر شيوعًا إذ إنه يمثل 90% من مرضى السكري، وعادةً ما يشخص المرض عند البالغين فوق سن الأربعين أو عند الذين يعانون من زيادة الوزن سواء كانوا أطفال أو كبار في السن. في النوع الثاني من السكري ينتج الأنسولين، لكنه لا يعمل بشكل صحيح، مما يؤدي إلى حالة تسمى مقاومة الأنسولين وهذه الحالة تؤدي في نهاية المطاف الى إنخفاض إنتاج الأنسولين.[٥]

  • عوامل الخطر التي تؤدي إلى مرض السكري من النوع الثاني: بعض عوامل الخطر المعروفة لمرض السكري من النوع الثاني تشمل:
    • السمنة أو زيادة الوزن وهي السبب الرئيسي لمرض السكري من النوع الثاني.
    • ضعف تحمل الغلوكوز والذي يمكن تشخيصه عن طريق فحص دم بسيط.
    • مقاومة الأنسولين، وذلك يعني أن البنكرياس عليه أن يعمل بشكل إضافي لصنع كمية كافية من الأنسولين لتلبية احتياجات الجسم.
    • خلفية عرقية إذ إن داء السكري في كثير من الأحيان يحدث بين الأمريكيين من أصل إسباني، وأفريقي، وآسيوي.
    • الأصابة بداء السكري أثناء الحمل قد يزيد احتمالية الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
    • تاريخ العائلة.
    • تكيس المبايض يزيد خطورة الإصابة.
    • العمر.[٦]


سكر الحمل

سكر الحمل لا يحدث إلا أثناء الحمل، إذ إن الهرمونات التي في المشيمة قد تجعل أنسولين الأم أقل فعالية ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل للطفل مثل مشاكل التنفس والسمنة وقد يتحول هذا النوع الى النوع الثاني من مرض السكري.[٧]

  • عوامل الخطر التي تؤدي الى مرض سكر الحمل:
    • الوزن الزائد يؤثر على قدرة الأنسولين على الاحتفاظ بمستويات سكر الدم بشكل صحيح.
    • مستوى عالٍ من الدهون في منطقة البطن.
    • العمر، فقد لاحظ الأطباء أن النساء فوق سن 35 عامًا يواجهن خطرًا كبيرًا لحدوث سكر الحمل.
    • التاريخ العائلي.
    • تاريخ شخصي مع مرض السكري.[٤]


كيفية إدارة مرض السكري

لا يوجد علاج لمرض السكري، ولكن يمكن التحكم فيه وذلك عن طريق:

    • الحافظ على مستويات الجلوكوز في الدم على طبيعتها قدر الإمكان عن طريق موازنة تناول الطعام مع الدواء وممارسة النشاط الرياضي.
    • الحفاظ على المستويات الطبيعية لكوليسترول الدم والدهون الثلاثية عن طريق خفض إجمالي السعرات الحرارية اليومية، وعن طريق تقليل الدهون المشبعة والكولسترول.
    • السيطرة على ضغط الدم.
    • اتباع خطة غذائية صحية متوازنة.
    • تناول الدواء، إذا وُصِف، واتباع الإرشادات عن كيفية ووقت تناوله.
    • مراقبة مستويات الجلوكوز في المنزل.[٨]


مراجع

  1. "Types of Diabetes Mellitus", webmd.
  2. ^ أ ب "Type 1 diabetes", mayoclinic.
  3. "Symptoms of Type 2 Diabetes", webmd.
  4. ^ أ ب "Gestational Diabetes During Pregnancy", whattoexpect، 2017-2-21.
  5. ^ أ ب "Diabetes Mellitus Signs and Symptoms", ucsfhealth.
  6. "What Increases My Risk of Diabetes?", webmd.
  7. "3 Types of Diabetes", healthywomen.
  8. "Diabetes Mellitus: An Overview", clevelandclinic.