ما هي اسباب تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
ما هي اسباب تكيس المبايض

في بعض الأحيان تصيب المرأة حالة من الاضطراب في الدورة الشهرية وضعف في عملية التبويض،

والتي قد تعمل على تأخير الحمل بالنسبة للمرأة المتزوجة، وهذه الحالة قد تكون مجهولة الأسباب بالنسبة للمرأة،

وفي المقال التالي سيتم التعرف إلى أحد الأسباب المؤدية لحدوث الاضطرابات السابقة ألا وهي حالة تكيس المبايض والتي تُعتبر بأنها شكل من أشكال تضخم المبيض والذي ينتج بسبب وجود بعض الحويصلات الصغيرة التي لا يتعدى حجمها العشر ملمترات بداخل المبيض،

وفي بعض الأحيان يختلط الأمر على المرأة فتعتقد أن تلك الحويصلات هي أورام خبيثة أو حميدة بينما هي غير ذلك.

الأسباب المختلفة المؤدية لحدوث تكيس المبايض:


إن العامل الرئيس وراء حدوث التكيس غير معروف في وقتنا الحالي، وذلك لعدم معرفة الكيفية التي تتم فيها عملية التكيس، إلا أنه هناك عدة أسباب تؤدي لتلك الظاهرة وهي على النحو الآتي:

• عدم استجابة المبيض لهرمونات الغدة النخامية.

• تغييرات ملحوظة في مختلف الهرمونات الجسمية بالأخص زيادة نسبة هرمون الأنسولين في أكثر من نصف الحالات المُصابة.

• إفراز المبايض للهرمون الذكري بشكل كبير، والذي ينتج عنه حساسية خلايا الجسم لهذا الهرمون.

• خلل في عمل الغدة الكظرية وإفرازها للهرمونات الذكرية بشكل كبير، ممّا يؤثر بشكل سلبي على المبيضين ويؤدي إلى تكلسهما.

• يرجح البعض إلى أن قلة إفراز هرمون دوبامين من المراكز العليا الموجودة في المخ هو االسبب وراء تكيس المبيضين، وذلك لأن هذا الهرمون يؤثر فعليًا في الغدة النخامية وغدة تحت المهاد.

• في بعض الأحيان قد يؤدي خلل في إفراز الغدة النخامية لهرمون LH وإفرازه بكميات كبيرة إلى انخفاض هرمون الأستروجين المسؤول عن استجابة الأكياس الموجودة داخل المبيضين.

• من المحتمل وجود علاقة وراثية مرتبطة بهذه الظاهرة.

الأعراض الدالة على تكيس المبيضين:


1. ارتفاع في ضغط الدم.

2. السمنة وزيادة الوزن العام.

3. انتشار الشعر الخشن بشكل كبير في بعض مناطق الجسم وخاصة منطقة الذقن، والشوارب، ومنطقة أسفل البطن والصدر.

4. كما ذكرنا سابقًا تؤثر ظاهرة تكيس المبايض على الحمل، ومن الممكن أن تسبب حالة من العقم الأولي أو الثانوي، وفي بعض الحالات الأخرى قد يحدث الحمل ولكنه لا يكون قويًا بشكل كافٍ للاستمرار، وفي حالة عدم تلقي العلاج والمتابعة الطبية اللازمة فقد تحدث عدة حالات من الإسقاط للجنين.

5. نزول الدم قبل موعد الدورة الشهرية بيومين على شكل أنسجة يعد من أهم العوارض الدالة على تكيس المبايض، بالإضافة إلى حدوث اضطرابات في الدورة وتباعد في فتراتها أو قلة الإفرازات الدموية خلال فترتها.

6. زيادة نسبة دهنية البشرة بالإضافة إلى أنها تصبح أكثر عرضةً لظهور حب الشباب.

في حالة عدم تلقي العلاج المناسب والمتابعة الطبية الأولية قد تُصاب المرأة بمضاعفات خطيرة مثل:


• الإصابة بمرض السكري الناتج عن الخلل في إفراز هرمون الأنسولين.

• من المضاعفات التي قد تؤدي إلى استئصال الرحم هي الإصابة بسرطان الرحم.

• الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين.