فقاعات في الرئة: ما سببها؟ وكيف يمكن علاجها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
فقاعات في الرئة: ما سببها؟ وكيف يمكن علاجها؟

فقاعات في الرئة

الفقاعات في الرئة (Bullae In The Lung) مرض ينتج من تشكُّل فقاعات دائمة مملوءة بالهواء داخل أنسجة الرئة، ويبلغ أقل قطر لهذا الحيز 1 سم، ويبدو محاطًا بغلاف رفيع ورقيق مكوّن مما تبقى من جدار الحويصلات الهوائية أو الغشاء المبطِّن للرئة.[١]

وتظهر الفقاعات داخل الرئة نتيجة الإصابة بداء الإنسداد الرئوي المزمن (COPD)، خاصةً من نوع النفاخ الرئوي (Emphysema)، فيُسبِّب هذا المرض تلف أنسجة الرئة والحويصلات الهوائية مشكّلة فقاعات هوائية بدلًا منها، وتفتقر هذه الفقاعات الهوائية إلى القدرة على تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون كالحويصلات الهوائية الطبيعية، ومع الوقت يستمر حجم هذه الفقاعات بالإزدياد مُسبِّبًا المزيد من الضغط على أنسجة الرئة المجاورة ومؤثرًا في وظيفتها، وهنا تبدأ العوارض بالظهور عند المريض؛ مثل: الشعور بالألم، وصعوبة التنفّس، بالإضافة إلى التعب والإجهاد، والشعور بالضغط في الصدر.[٢]


ما سبب تكوّن فقاعات في الرئة؟

تنتج فقاعات في الرئة من التعرّض لبعض المواد أوعوامل بيئية؛ ومنها:[١]

  • التعرض المستمر والطويل لدخان السجائر، وهو السبب الرئيس لتكوّنها، فهو المُسبِّب الرئيس للإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن.
  • التعرض لاحتراق الوقود الحيوي المُستخدَم للطبخ والتدفئة؛ مثل: احتراق الخشب، والفحم، والجفت، والكيروسين.
  • التعرض لغبار المواد العضوية وغير العضوية، والمواد الكيماوية، والملوثات البيئية.
  • تعاطي الهيروين عبر الوريد.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الوراثية؛ مثل: عوز إنزيم ألفا 1 أنتي تربسين (Alpha1 anti trypsin deficiency)، ومتلازمة مارفان (marfan syndrome)، ومتلازمة إهلر دانلوس (Ehlrs-Danlos syndrome)، بالإضافة إلى الورم العصبي الليفي من النوع الأول (1Neurofibromatosis syndrome)، ومتلازمة بيرت هوغي دوبي (Birt-Hugg-Dube syndrome).


كيفية التخلص من فقاعات في الرئة

يتخلّص المصاب من الفقاعات الهوائية في الرئة عن طريق استئصالها جراحيًا في حال تأثيرها في قدرة المصاب على التنفّس، وعندها يزيل الجرّاح واحدة من هذه الفقاعات الهوائية أو أكثر،[٣] وتجرى العملية الجراحية تحت تأثير التخدير وعندها: [٤]

  • يعمل الجرّاح فتحة تحت الإبط، ومنها يُدخِل كاميرا في الصدر من أجل التنظير، وهذا ما يُسمّى جراحة تنظير الصدر بالفيديو (VATS).
  • يقصّ المنطقة المصابة، ويضع من واحد إلى اثنين من أنابيب التنفس في الصدر، ثم يغلق الجرح، وعندها ستظهر هذه الأنابيب خارجة من جانب الصدر للمُصاب.
  • تُربَط هذه الأنابيب الموجودة بالصدر بجهاز يشفط الفقاعات من الرئة.
  • قد يحتاج المُصاب إلى استخدام جهاز الأكسجين بعد الجراحة حتى يتحسّن عمل الرئة لديه، كما يحتاج إلى تناول بعض المسكنات.
  • تُزال هذه الأنابيب عبر الطبيب عندما يبدو وضع المريض آمنًا لإزالتها.

تُحدِث الجراحة مخاطر في حال وجود كمية كبيرة من هذه الفقاعات، وعندها تُعدّ الجراحة غير مفيدة؛ لأنّها قد تؤدي إلى خلل في الرئة وأنسجتها وتلفهما، وقد لوحظَ أنّه بعد 3-5 سنوات قد يعود وضع الرئة على ما هو قبل العملية؛ لذا فإنّ أخذ قرار العملية يُعدّ صعبًا، ويعتمد على العديد من العوامل؛ مثل: خبرة الطبيب، والحالة الصحية للمريض.[٣]


هل يمكن التخلص من فقاعات في الرئة في المنزل؟

لا يمكن التخلُّص من فقاعات الرئة في المنزل، فالطريقة الوحيدة للتخلّص من فقاعات الرئة إجراء جراحة استئصال الفقاعات التي ذُكِرت سابقًا، لكن تحدث فقاعات الرئة عادةً نتيجة الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن،[٢] لكن هناك العديد من التدابير المنزلية المساعدة في التخفيف من عوارض الانسداد الرئوي المزمن، وبالتالي قد تفيد هذه في الوقاية من الإصابة بالفقاعات داخل الرئة، ومن هذه التدابير ما يأتي:[٥][٦]

  • تجنب تدخين السجائر؛ لأنّه يعرّض الرئة لمواد تؤدي إلى الإضرار بأنسجتها ووظيفتها، فالإقلاع عن التدخين يُبطئ تقدّم مرض الانسداد الرئوي المزمن والمضاعفات الناتجة منها.
  • زيادة اللياقة البدنية تساعد في تحسُّن ضيق النفس عند هؤلاء المرضى؛ ومن هذه النشاطات: المشي، والركض، وركوب الدراجات، بالإضافة إلى التمارين المائية أيضًا؛ كالسباحة أو المشي في الماء، بالإضافة إلى تمارين اليوغا.
  • المحافظة على الوزن الصحي أو المثالي؛ فالأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يجب عليهم تقليل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص، وتناول الخضروات والفواكه، وتجنُّب تناول الأطعمة الجاهزة والأغذية الغنيّة بالدهون، بالإضافة إلى ضرورة ممارسة التمارين الرياضية، وتجب الإشارة إلى أنّ الأشخاص الذين تبدو أوزانهم أقل من الطبيعي عرضة للوفاة أكثر بسبب هذه الأمراض مقارنة بغيرهم؛ ذلك لانخفاض قوة العضلات وضعف المناعة، لذا عليهم اتّباع نظام غذائي صحي غنيّ فيه سعرات عالية للوصول إلى الوزن الصحي المثالي لهم.
  • التحكم بالقلق والضغط العصبي والاكتئاب؛ ذلك عن طريق اليوغا، وجلسات التدليك، والتأمل، وإذا استمرت هذه العوارض توصف بعض الأدوية للعلاج.
  • ممارسة تمارين التنفس؛ فقد لوحظَ أنّ هذه التمارين تخفّف من ضيق التنفس، وتقلّل الشعور بالتعب والإجهاد.
  • تناول مكملات فيتامين د يقلل من التهاب الرئة ومضاعفات داء انسداد الرئة المزمن.
  • وصف مكملات أوميغا 3، والأحماض الأمينية الأساسية، بالإضافة إلى فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، فقد تساعد هذه في تخفيف اضطراب داء الانسداد الرئوي المزمن.
  • اللجوء إلى بعض العلاجات العشبية؛ مثل: الكركم، والجينسنغ قد يخفف من عوارض المرض.


المراجع

  1. ^ أ ب Kathryn Melamed, "Bullous Lung Disease (includes HIV-related emphysema)"، pulmonologyadvisor, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  2. ^ أ ب "Giant Bullae", urmc, Retrieved 26-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Bullectomy for COPD", uofmhealth, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  4. Jenna Fletcher on June 14, 2019 (2019-6-14), " What to know about bullectomy"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  5. Erica Cirino (2019-3-7), " Home Remedies for COPD"، healthline, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  6. "Basics About COPD", cdc, Retrieved 2020-7-26. Edited.