فوائد الامتناع عن السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
فوائد الامتناع عن السكر

السكر

يوجد السكر في نوعين مختلفين؛ وهما: السكر البسيط، والسكر المعقد. ويختلف السكر المعقد عن البسيط في أنَّه يستغرق وقتًا أطول حتّى يتكسّر ويكون أكثر صحة للجسم، ويتوفر هذا النوع في الكربوهيدرات الطبيعية؛ مثل: الفواكه، والحبوب الكاملة،[١] ويستهلك الناس السكريات في أنظمتهم الغذائية، وخاصّة السكريات المضافة المتوفرة في المشروبات المحلاة، والحلوى، والمخبوزات، والحبوب السكرية. وتؤدي هذه السكريات دورًا كبيرًا في زيادة الوزن، وزيادة كمية الدهون المعقدة في الجسم، وهي بذلك من الأمور المُساهمة في الإصابة بالعديد من حالات المرض المزمنة، ومنها: الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب، والسكري،[٢] ويجدر ذكر أنَّ تناول الكثير من السكر يضرّ بصحة الجسم.[٣]


فوائد الامتناع عن تناول السكر

يُساعد الامتناع عن تناول السكر أو تقليله في توفير عدد من الفوائد لصحّة الجسم، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • المحافظة على ثبات السكر في الدم، يؤدي تقليل تناول السكر إلى الحفاظ على مستويات السكر في الدم، فبعد تناول الطعام يُقسّم محتواه من الكربوهيدرات، ويجرى إطلاق السكر في مجرى الدم، وفي حال تناول وجبة ذات نسبة مرتفعة من السكريات المُصنّعة؛ فإنَّ نسبة السكر في الدم ترتفع، ويقود هذا إلى الشعور بالجفاف والجوع، لكن يؤدي تناول وجبة منخفضة السكريات أو الكربوهيدرات المصنعة إلى تحطيم السكر بطريقة أكثر بطئًا، مما يمنع من ارتفاع السكر في الدم، وفي هذا الصدد ينصح معهد فرانكلين بتناول وجبات منخفضة السكر والكربوهيدرات، كما يوصى بالحفاظ على مصادر البروتين والألياف في النظام الغذائي.[٤]
  • خفض خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين، يُشير المركز الوطني لمعلومات السكري إلى أنَّ اتباع نظام غذائي منخفض السكر مع ممارسة الرياضة يُساعد في منع مقاومة الإنسولين أو علاجها، فتناول كميات مرتفعة من السكريات المصنّعة والكربوهيدرات يؤدي إلى مقاومة الإنسولين، وهي حالة مرض تتطور عندما يصعب على الإنسولين التحكّم بمستويات السكر في الدم بطريقة صحيحة، وفي الوضع الطبيعي تطلق البنكرياس عددًا من الهرمونات في مجرى الدم، وعادةً ما يتحكّم بعضها بنسبة السكر في الدم، ويؤدي إطلاق الإنسولين في مجرى الدم إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، وهذا يسمح لمستويات السكر بالاستقرار ضمن النطاق الطبيعي.[٤]

كما يؤدي التخلص من السكريات المضافة، والمحافظة على النظام الغذائي الصحيّ إلى تحقيق العديد من الفوائد للجسم، ويُساعد الحد من تناول السكر إلى تحقيق الفوائد التالية:[٥]

  • فقدان الوزن الزائد، ومنع الإصابة بالسمنة.
  • منح الجسم الطاقة طيلة اليوم.
  • الحصول على بشرة صحية.
  • تجنب الإصابة بتقلبات المزاج.
  • تقليل التعرّض للالتهابات.
  • تقليل مشاكل الهضم.
  • تقليل الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.


طرق الامتناع عن السكر

يُجرى الامتناع عن السكر من خلال اتباع الطرق التالية:[٥]

  • التدرج في الامتناع عن السكريات، فيجب أنْ يكون الانتقال من نظام غذائي مليء بالسكر إلى نظام لا يحتوي على سكر وفق طريقة بطيئة، والبدء بالتخلّص من أكثر مصادر السكر المعروفة، وخاصة تلك الموجودة في المخبوزات؛ كالعك، والحلوى.
  • الابتعاد عن تناول المنتجات الأخرى التي تحتوي على السكر، وتُساعد القراءة في تحديد أنواع السكر التي لا بُدَّ من تجنبها، وتتعدد مسميات السكر في العديد من الأطعمة؛ إذ يوجد ما لا يقل عن 61 اسمًا مختلفًا للسكر على ملصقات الأطعمة.
  • تجنب الكربوهيدرات البسيطة، وتتمثل بالدقيق الأبيض، والمعكرونة البيضاء، والأرز الأبيض، واستبدال الحبوب الكاملة بها.
  • تجنب السكريات المصنعة.
  • الابتعاد عن المشروبات المحلاة بالسكر، ومنها: الصودا، والقهوة المحلاة، والشاي المحلى، وعصائر الفواكه، واستبدال شاي أعشاب غير محلى بها، وقهوة من دون سكر، ومياه معدنية أو عادية.
  • التركيز على تناول الأطعمة الصحية الكاملة.
  • استبدال التوابل الحلوة والأعشاب بالسكر، وخاصة القرفة، وجوزة الطيب، والهيل، والفانيليا؛ إذ تضاف إلى القهوة، أو تُرشّ فوق دقيق الشوفان، أو اللبن.


المراجع

  1. SHARON THERIEN, "The Disadvantages of Sugar"، www.livestrong.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  2. Jillian Kubala (23-4-2019), "6 Ways Added Sugar Is Fattening"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  3. Locke Hughes (23-3-2017), "How Does Too Much Sugar Affect Your Body?"، www.webmd.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب SYLVIE TREMBLAY, "Side Effects of Sugar Reduction in the Diet"، www.livestrong.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Jon Johnson (12-11-2017), "No-sugar diet plan: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.