كيفية الوقاية من مرض السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩

السكري

هي حالة تجعل الجسم غير قادر على استعمال جلوكوز الدم، وبالتالي فإنّ عدم اتخاذ التدابير اللازمة يؤدي إلى تراكم السكر في الدم، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات خطيرة، ومن ضمنها: سكتة الدماغ، وأمراض القلب، بينما هناك أنواع مختلفة من مرض السكري تصيب الإنسان، وهي على النحو التالي:[١]

  • مرض السكري من النوع الأول، هو النوع الذي يعتمد على الأنسولين بالدرجة الاولى، وبالتالي يجب على مريض النوع الأول تناول الأنسولين المصنّع للبقاء على قيد الحياة.
  • مرض السكري من النوع الثاني، يؤثر هذا النوع من مرض السكري في طريقة استخدام الجسم للأنسولين أثناء صُنع الجسم للأنسولين على عكس النوع الأول، فإنّ خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين بالطريقة الصحيحة.
  • سكري الحمل، هو النوع الذي يصيب المرأة الحامل عندما يصبح جسمها أقلّ حساسية للأنسولين.


كيفية الوقاية من مرض السكري

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتّباعها، التي تقي من مرض السكري، ويمكن ذكر بعضها على النحو التالي:[٢]

  • تقليل الوزن، إنّ تراكم الدهون في الجسم، خاصّةً حول منطقة البطن، يزيد من مقاومة الجسم للأنسولين الهرموني، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الغذاء، إنّ تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يقلل من كمية الدهون التي قد تُراكَم في الجسم، التي تُعدّ أحد العوامل التي تسبب السكري، خاصةً الدهون المشبعة وغير المشبعة، كما أنّ تناول الخضراوات، والفواكه، والأطعمة الغنية بالألياف، والتقليل من الملح مفيد في التقليل من احتمال الإصابة بمرض السكري، كما أنّ التقليل من الأطعمة المصنّعة يساهم أيضًا في التقليل من الإصابة بمرض السكري؛ ذلك لأنّ الأطعمة الجاهزة غالبًا ما تكون غنية بالملح والدهون.
  • ممارسة التمارين الرياضية، حيث ممارسة التمارين الرّياضية باعتدال في معظم أيام الأسبوع يساهم في تنظيم الوزن، والتقليل من مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى أنه قد يؤدي إلى ضبط مستويات ضغط الدم، والكوليسترول إلى المستوى الطبيعي، التي قد تسبب الإصابة بمرض السكري.
  • الامتناع عن تناول بعض المواد، إنّ تناول الكثير من الكحول يسبب زيادة في الوزن، وارتفاع ضغط الدم، ومستويات الدهون الثلاثية، الذي له علاقة كبيرة باحتمال الإصابة بمرض السكري، كما يجب الإقلاع عن التدخين؛ لأنّ المدخنين معرّضون للإصابة بمرض السكري مقارنةً بغير المدخنين.
  • شرب الماء في شكل مشروب أساسي، يُعدّ الماء أكثر المشروبات الطبيعية المتناولة التي لا تسبب الضرر للجسم، إذ إنّها مفيدة له عندما يتناولها الشخص معظم اليوم، الأمر الذي يجعل الشخص يتجنّب شرب المشروبات التي تحتوي على نسبةٍ عالية من السكر، التي تزيد من فرصة الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وبالتالي فإنّ شرب الكثير من الماء قد يساهم في السيطرة على نسبة السكر في الدم.[٣]
  • تناول الكثير من الألياف، يُعدّ تناول الكثير من الألياف مفيدًا لصحّة الأمعاء وتنظيم الوزن، كما أنه يساعد الذين يعانون من السمنة المفرطة، والمسنين، ومرضى السكري على بقاء مستويات السكر لديهم في الدم والأنسولين منخفضة، بينما تُقسّم الألياف فئتين؛ هما: الألياف القابلة للذوبان التي تمتص الماء، والألياف غير القابلة للذوبان وهي لا تمتص الماء، بينما تكوّن الألياف القابلة للذوبان مع الماء هلامًا يسبب تأخيرًا في معدل امتصاص الطعام، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم بالتدريج، بالإضافة إلى أنّ الألياف غير القابلة للذوبان تساهم في التقليل من مستويات السكر في الدم، والتقليل من خطر الإصابة بمرض السكري.[٣]


المراجع

  1. Rachel Nall (8-11-2018), "An overview of diabetes types and treatments"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  2. "10 tips to help prevent type 2 diabetes", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Franziska Spritzler (29-1-2017), "13 Ways to Prevent Diabetes"، www.healthline.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.