فوائد الاوميغا 3 للتنحيف

فوائد الاوميغا 3 للتنحيف
فوائد الاوميغا 3 للتنحيف

زيت السمك أوميغا 3:

ليست كلّ الدهون ضارّةً بالنّسبة للإنسان، إذ توجد الدّهون غير المشبعة، مثل: الأوميغا 3، والأوميغا 6، والدّهون غير المشبعة الأحادية، ودهون أوميغا 9، التي تكون صحيّةً عند تناولها بكميّات معتدلة، ويمكن إضافة كميّات صغيرة من هذه الدّهون إلى النّظام الغذائي الذي يكون منخفض السّعرات الحراريّة حتّى تساعد على إنقاص الوزن بصورة أسهل،[١] وأوميغا 3 من أنواع الدّهون التي تعدّ ضروريّةً للحفاظ على صحّة الإنسان، وتوجد عدّة أنواع من دهون أوميغا 3، ويمكن تصنيف أهمّها في مجموعتين رئيستين، هما:[٢]

  • الأحماض الدهنية الأساسية أوميغا 3: توجد في مجموعة واسعة من الأطعمة النّباتية، كالجوز، وبذور القنب، وبذور الشيا، وبذور الكتّان.
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية ذات السلسلة الطويلة: توجد بصورة أساسيّة في زيوت الأسماك وفي الأسماك الدّهنية، بالإضافة إلى وجودها في المأكولات البحريّة والطحالب، كما أنّها توجد في زيت الطّحالب.


فوائد الأوميغا 3 للتنحيف

من فوائد أوميغا 3 للتنحيف ما يأتي:

  • يمكن لزيت السمك أن يساعد على تقليل تخزين الدّهون في الجسم، إذ أظهرت إحدى الدّراسات أنّ مكمّلات زيت السّمك يمكن أن تقلّل من أثر تخزين الطّعام المتناوَل؛ لأنّها تساعد على زيادة حساسيّة الأنسولين، إذ إنّ الحفاظ على خلايا الجسم الحساسة للأنسولين يعدّ من أساسيات إنقاص الوزن والحفاظ على الصحّة، والسّبب في ذلك هو أنّه كلّما زادت حساسية الخلايا للأنسولين قلّت احتمالية تخزين المواد الغذائية التي يجري تناولها على شكل دهون.[٣]
  • يمكن أن يساعد زيت السّمك على تقليل الشهية والشّعور بالجوع، لذلك يمكن أن يكون هذا التأثير مفيدًا بصورة خاصّة للأشخاص الذين يتبعون حميةً غذائيّةً لإنقاص الوزن.[٢]
  • يمكن لزيت السّمك أن يزيد من التّمثيل الغذائي، إذ إنّ زيادة التمثيل الغذائي يمكن أن تساعد على إنقاص الوزن.[٢]
  • يمكن لزيت السّمك أن يحسّن من استهلاك السعرات الحراريّة أثناء ممارسة التّمارين الرّياضية، ويعتقد بعض الباحثين أنّ هذا يمكن أن يحدث لأنّ زيت السّمك قد يساهم في التحوّل من استهلاك الكربوهيدرات إلى استهلاك الدّهون كمصدر للطّاقة أثناء ممارسة التمرين.[٢]
  • يمكن لزيت السّمك أن يساعد على حرق الدّهون، ويمكن أن يساعد زيت السمك أوميغا 3 البعض على بناء العضلات.[٢]


التحذيرات من استهلاك زيت السمك الأوميغا 3

توجد بعض المحاذير لاستهلاك زيت السمك أو الأوميغا 3، ومن هذه المحاذير ما يأتي:[٢]

  • يمكن للأوميغا 3 أن يسبّب حدوث نزيف حادّ؛ لأنّ له تأثيرًا مخفّفًا للدّم عند بعض الأشخاص، فإذا كان الشّخص يتناول دواء يؤدّي إلى تخفيف الدّم يجب عليه استشارة الطّبيب قبل إضافة مكمّلات زيت السّمك إلى نظامه الغذائي.
  • يجب الحذر من بعض أنواع مكمّلات زيت السّمك المتناولة؛ لأنّ بعضها قد يحتوي على فيتامين A، والذي يمكن أن يكون له تأثير سامّ عند تناوله بكميّات كبيرة، خاصّةً للنّساء الحوامل والأطفال الصغار.
  • كشفت أحدث الدّراسات التي وجدت أنّ زيت السمك كان له تأثير إيجابي لإنقاص الوزن أنّه يمكن أن يجري استهلاك كمّية من زيت السمك تتراوح من 300-3000 ملغ يوميًّا، إذ إنّ تناول زيت السمك يعدّ آمنًا إذا كانت الكميّة اليوميّة لا تتجاوز 3000 ملغ.


المراجع

  1. JESSICA BRUSO, "How to Lose Weight With Omega-3, 6 and 9 "، www.livestrong.com, Retrieved 6/6/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Can Omega-3 Fish Oil Help You Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 6/6/2019. Edited.
  3. Curt Pedersen, "Fish Oil Weigh Loss: What to Expect and How to Choose the Fish Oil"، www.lifehack.org, Retrieved 26/6/2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

488 مشاهدة