فوائد البطيخ الاحمر لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
فوائد البطيخ الاحمر لمرضى السكري

البطيخ

البطّيخ هو فاكهة حمراء ذات قشور خضراء وشهيّة جدًّا، ويعدّ البطّيخ فاكهة الصّيف المميزة إلى جانب مجموعة من الفواكه المختلفة، والتي تملك فوائد غذائيّةً عاليةً جدًا ونسبةً كبيرةً من السوائل التي تفيد الإنسان وصحّته، ويحتوي البطيخ على نسبة عالية من السكّر الطّبيعي، والذي يستطيع مرضى السكّري تناوله وإدراجه ضمن نظامهم الغذائي، ويجب أكل الفواكه باعتدال وتنظيم أوقات تناولها، والتسوية ما بينها وبين الأطعمة والمشروبات الأخرى؛ لأنّ ارتفاع نسبة السكر في الدم حتّى من الفواكه الطبيعية يؤثّر على مرضى السكري وقد يؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدّم وخطر الإصابة بالأمراض المختلفة، ويحتوي البطيخ على فيتامينات (أ)، و(سي)، و(ب6)، ويضمّ أيضًا البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، والألياف.[١]


فوائد البطيخ الأحمر لمرضى السكري

يضمّ البطّيخ مجموعةً من الفوائد والمنافع لمرضى السكّري خاصّةً، ومن هذه الفوائد التي يجلبها لهم ما يأتي:

  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (أ)، إذ يعادل تناول 280 غرامًا من البطّيخ 31% من الاحتياج اللازم لفيتامين أ، إذ يحافظ على صحّة العينيين، ويحسّن عمل عضلة القلب وضخّ الدّم إلى أجزاء الجسم كافّةً، ويحمي الرئتين والكليتين من الأمراض. [٢]
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (سي)، فتناول 280 غرامًا من البطيخ يحتوي على 37% من هذا الفيتامين، ويعرف فيتامين سي بأهميته البالغة في حماية القلب والحماية من خطر الإصابة بالسرطانات المختلفة، ويحمي من الإصابة بنزلات البرد والأمراض.[٢]
  • يحتوي على نسبة عالية من الألياف، إذ يخلّص الجسم والأمعاء من السموم، ويحسّن عملية الهضم، ويحافظ على صحّة القناة الهضميّة والجهاز الهضمي.[٢]
  • يحتوي على 90% من الماء، وتناول كمية من البطيخ تزيد نسبة الشّعور بالشبع والامتلاء ومنع الرّغبة الشديدة بتناول الطّعام، ويحمي الجسم من الجفاف، ويساعد على تخفيف الوزن ومنع زيادته، وينظّم النظام الغذائي اليومي للإنسان.[٢]
  • يعالج ارتفاع ضغط الدّم، إذ تشير الدراسات والأبحاث إلى أهمية البطيخ في إنقاص القراءات المختلفة لمرضى ضغط الدم المرتفع الذين يعانون من ارتفاع كبير فيه، كما قلّت نسبة السكر في الدم كثيرًا لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وترتفع نسبة السكر لديهم سريعًا.[٣]
  • يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات، فعند تناول كوب وربع الكوب من البطيخ يحصل الجسم على 15 غرامًا من الكربوهيدرات، لذا من السّهل إدراج البطيخ كفاكهة يومية لمرضى السكري، وتزيد الكربوهيدرات من نسبة الشعور بالشبع والامتلاء لديهم.[٣]
  • يعدّ البطّيخ قليل السعرات الحرارية، فيهُضم البطيخ سريعًا جدًا مقارنةً مع الأنواع المحتلفة من الفواكه، وهذا يدلّ على أهميّته لمرضى السكّري الذين يحتاجون للهضم السريع للأغذية، فيحتوي كوب واحد من مكعبات البطيخ على أقلّ من 50 سعرًا حراريًّا. [٣]


فواكه أخرى صديقة لمرضى السكري

يعدّ البطّيخ فاكهةً جيّدةً ورائعةً لمرضى السكري والضّغط، دلكن يجب الاعتدال بتناوله وتجنب الإكثار منه؛ لأنّ ارتفاع معدّل الجليسيميك الذي يحتوي عليه البطيخ داخل الجسم كثيرًا يرفع الضغط كثيرًا جدًا ويؤثّر سلبيًا على الإنسان وصحته، وتوجد فاكهة أخرى تلعب إلى جانب البطيخ دورًا طبيعيًا مهمًا في السّيطرة على السكّري والضّغط، ومن هذه الفواكه التي تعدّ صديقةً لمرضى السكّري ما يأتي: [٤]

  • التوت البرّي: يعدّ التوت باختلاف أنواعه الفاكهة المثالية لمرضى السكري، فالتوت الأزرق والفراولة والتوت الأحمر من الفاكهة الغنيّة بمضادّات الأكسدة والألياف والفيتامينات، بالإضافة إلى محتواها القليل من السكّر، فعند شرب ثلاثة أرباع الكوب من التوت الأزرق الطازج يحصل الجسم على 62 من السّعرات الحرارية و16 غرامًا من الكربوهيدرات، ويمكن وضعه في الحلويات والمخبوزات، ويُصنع خليط اللبن مع الفراولة أو التوت بمختلف أنواعه، ويمكن اعتماده كطبق فطور يومي وأساسي لمرضى السكري.
  • الكرز الطازج: يعدّ الكرز أيضًا قليل السكّر ويفضّله مرضى السكري على الفواكه المختلفة، ويدرجونه في أغذيتهم وأطباقهم المختلفة، فكوب واحد من الكرز يضمّ 78 سعرًا حراريًّا، ويحتوي على 19 غرامًا من الكربوهيدرات، فهو سريعة الهضم، ويحتوي الكرز على مضادات الأكسدة التي تقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وتحارب الإصابة بالسرطانات والأمراض المختلفة، ويمكن أكل الكرز طازجًا، أو مثلّجًا، أو مجفّفًا.
  • المشمش الطّازج: يعدّ فاكهة الصّيف اللذيذة الشهية التي يفضّلها مرضى السكّري، فتحتوي حبّة واحدة من المشمش الطازج على 17 سعرًا حراريًّا، و4 غرامات من الكربوهيدرات، ويحتوي المشمش على فيتامين (أ) الضّروري للإنسان، ويحتوي أيضًا على الألياف، فمن الجيّد إضافته إلى سلطات الفواكه المختلفة والحرص على تناوله دومًا.

كما يعدّ التفاح والكيوي والبرتقال والإجاص من الفواكه المهمّة والضرورية جدًا لمرضى السكري؛ وذلك لاحتوائها على نسبة من السكر الطبيعي الذي لا يؤثّر على مرضى السكري ويكسبهم نسبًا طبيعيّةً من السكر لا تضرهم ولا تؤذيهم.


المراجع

  1. Bethany Cadman (29-4-2019), "Can people with diabetes eat watermelon?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Jerisha Parker Gordon (27-9-2016), "Can I Eat Watermelon If I Have Diabetes?"، www.healthline.com, Retrieved 9-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ANGELA OGUNJIMI (15-8-2017), "Can Diabetics Eat Watermelon?"، www.livestrong.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  4. Maria Masters, "8 Best Fruits for a Diabetes-Friendly Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.