أفضل علاج للضغط المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٩ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩

ضغط الدم المرتفع

يتعرض العديد من الأشخاص لارتفاع في ضغط الدم، إذ يرتفع الضغط في بعض الحالات التي يكون فيها عرضًا، ولا يعني بالضرورة الإصابة بمرض ضغط الدّم المرتفع، ويعرف ارتفاع ضغط الدّم بمرض القاتل الصامت؛ وذلك بسبب عدم ظهور أية أعراض له خلال مراحله الأولى، وإنما فقط ارتفاع مستواه، وفي هذا المقال حديث عن علاج الضغط المرتفع وأسبابه.[١]


علاج الضغط المرتفع

تغيير نمط الحياة

تُعدّ خطوة اتباع نمط حياة صحي من أهم الخطوات المتبعة في علاج ضغط الدم المرتفع، وذلك من خلال ما يلي:[٢]

  • الوصول إلى الوزن الصحي، حيث السمنة أو زيادة الوزن تؤثران في ضغط الدم، إذ إنّ هناك علاقة تربط السمنة بارتفاع ضغط الدم، فكلما زاد الوزن زاد ارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، بما لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع.
  • المحافظة على اتباع نظام غذائي صحي وسليم، يُفضّل اتباع نظام غذائي قليل الصوديوم والدهون، والتركيز بشكل أساسي على تناول الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة.
  • السيطرة على ضغط الدم بشكل منتظم، إذ إنّ المتابعة المنتظمة لضغط الدم تفيد في تقييم تعديلات نمط الحياة، والتأكد من صلاحيتها.
  • الابتعاد عن بعض الممارسات المتبعة الخاطئة؛ مثل: شرب الكحول، والتدخين.
  • التقليل من الضغوط النفسية، إذ يؤدي التعرّض المتكرر للضغوط النفسية إلى زيادة ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي يُنصح بضبط النفس، والسيطرة على التوتر.


العلاجات المنزلية

توجد عدة علاجات منزلية وطبيعية متبعة لمعالجة ضغط الدم المرتفع، ومن الجدير بالذكر ضرورة استشارة الطبيب قبل اتباع أيّ من هذه الطرق، وذلك بسبب احتمالية تعارضها مع بعض أنواع الأدوية، ومن أبرز هذه العلاجات ما يلي:[٣]

  • الريحان، الذي يفيد في تثبيط عمل بعض المواد التي تساعد في تضيّق الأوعية الدموية، وبالتالي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم المرتفع.
  • القرفة، تتميز بدورها الكبير في خفض ضغط الدم المرتفع، ويستفاد من خصائص القرفة المهمة عن طريق إضافتها إلى بعض الأطعمة اليومية.
  • الهيل، أظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول 1.5 غرام من مطحون الهيل مرتين في اليوم مدة 12 أسبوعًا يفيد في خفض ضغط الدم.
  • الثوم، يتميز الثوم باحتوائه على مادة أكسيد النيتريك، إذ إنّها تفيد في زيادة ارتخاء الأوعية الدموية وتوسعها.


العلاج الدوائي

هناك مجموعة من الأدوية التي تصرف لخفض مستوى ضغط الدم المرتفع، وتقسّم هذه الأدوية عدّة مجموعات رئيسة تتمثل بكل مما يلي:[٤]

  • مدرات البول الثيازيدية.
  • حاصرات مستقبلات بيتا.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • مثبطات الرينين.
  • مثبطات الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين.


أعراض ارتفاع ضغط الدم

هناك العديد من العلامات المختلفة التي تدل على ارتفاع مستوى ضغط الدم عند الشخص، التي قد يكون بعضها مؤشرًا خطيرًا يتطلب استشارة الطبيب بشكل فوري، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:[٥]

  • النّزيف، يتعرض المريض لحدوث النّزيف عند ارتفاع الضّغط بشكل كبيرة في عدّة أماكن في الجسم؛ مثل: الرّعاف، ونزيف ملتحمة العين، ويتمثل النّزيف بالظهور في صورة بقعة حمراء في بياض العين، حيث حدوث الرّعاف دون مبرر يدل على ارتفاع مستوى الضّغط الدم.
  • الصداع، يعاني المريض من الشعور بالصّداع، وما يميز هذا النوع من الصداع أنه شديد، ويحصل عند الاستيقاظ، بالإضافة إلى أنّه يحصل في مكان قاعدة الجمجمة؛ أي في منتصف الرّأس من الأعلى.
  • ضيق النّفَس، يعاني المريض من ضيق التنفس نتيجة عجز القلب عن ضخ الدم وإيصاله إلى الرّئتَين، وذلك بسبب زيادة كميّة الدّم في الشّرايين، ويرافقه الشعور بألم في منطقة الصّدر.
  • فقدان الوعي، قد يتعرض المريض لفقدان الوعي أو الدخول في غيبوبة، أو فقدان الوعي الجزئي، أو الارتباك، أو تصدّع الوعي والأوهام، ويحدث ذلك بسبب تلف يصيب خلايا الدّماغ نتيجة نقص التّروية.


المراجع

  1. Judith Marcin, MD (2018-2-1), "Everything You Need to Know About High Blood Pressure (Hypertension)"، healthline, Retrieved 2019-4-6. Edited.
  2. "10 ways to control high blood pressure without medication", mayoclinic, Retrieved 2019-4-6. Edited.
  3. Judith Marcin, MD (2018-1-30), "10 Herbs That May Help Lower High Blood Pressure"، healthline, Retrieved 2019-4-6. Edited.
  4. Adam Felman (2019-2-25), "What to know about high blood pressure"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-6. Edited.
  5. "What are the Symptoms of High Blood Pressure?", heart, Retrieved 2019-4-6. Edited.