فوائد الدقيق الابيض

فوائد الدقيق الابيض

هل للدقيق الأبيض فوائد؟

يُعدّ الدقيق الأبيض من أكثر أنواع الدقيق المستعمل في العديد من المخبوزات ومنتجات الطعام الجاهزة؛ وهو من المواد الغذائية التي تحتوي على المعادن والمغذيات إذ وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية فإنّ الدقيق الأبيض المدعم يحتوي على نسب جيدة جداً من السيلينيوم (Selenium)، وفيتامينات ب التي تتضمّن: الريبوفلافين (فيتامين ب2)، نياسين (فيتامين ب3)، والثيامين (فيتامين ب1)، كمّا أنه يُعتبر مصدر جيد للعديد من المعادن مثل: الحديد، والزنك، والفسفور، والنحاس.[١]


ولكن قد تختلف كمية المغذيات والمعادن التي يحتويها الدقيق الأبيض بحسب المعالجة التي يتعرّض لها؛ إذ أنّ الكثير من أنواع الدقيق الأبيض تتعرّض للمعالجة التي تُفقدها قيمتها الغذائية، وفقدان القيمة الغذائية قد يتسبب بالكثير من الآثار السلبية على الصحة لذلك يُفضل غالبًا استبداله بدقيق الحبوب الكاملة، فمّا أهم هذه الآثار؟ وما هي بدائل الدقيق الأبيض؟ تابع القراءة لتعرف.[٢]


ما هي سيئات استخدام الدقيق الأبيض؟

كما ذكرنا سابقًا فإنّ الدقيق الأبيض يتعرض لعمليات معالجة تفقده العديد من العناصر الغذائية الموجودة في القمح الذي يُصنع منه؛ الأمر الذي يُسبب العديد من الآثار الجانبية في حال تناول المنتجات التي تحتوي على الدقيق الأبيض بشكلٍ مفرط؛ ومن أهم هذه الآثار ما يأتي:[٣]


مشاكل في الجهاز الهضمي

يفتقر الدقيق الأبيض المعالج إلى الألياف، الذي يؤثر بدوره على صحّة الجهاز الهضمي؛ حيث أنّ الألياف مهمة جداً لعملية الهضم، وقد يتحول الدقيق الأبيض عند تناوله بكميات كبيرة إلى مادة غروية في الأمعاء مما قد يسبب انسدادها ويؤدي لبطء عمليات الهضم مما قد يؤدي بدوره لتباطئ بعض عمليات الاستقلاب الحيوي.[٣]


زيادة الوزن

قد يُسبب التناول المفرط للمخبوزات والمنتجات التي تحتوي على الدقيق الأبيض إلى خطر الإصابة بزيادة الوزن والسمنة؛ وذلك نظراً لقلة الألياف والمغذيات الهامّة التي يمكن أن تُشعر الشخص بالشبع؛ لذا فإنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض قد تجعل الشخص يشعر بالجوع الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الإفراط في تناول الطعام، إضافةً إلى ذلك فإنّ بطء هضم الطعام بفعل التأثير السلبي للدقيق الأبيض على جهاز الهضم قد يكون له دور بزيادة الوزن أيضًا.[٣]


خطر الإصابة بالسرطان

قد يؤدي التناول المفرط للأطعمة والمنتجات التي تحتوي على الدقيق الأبيض إلى زياد خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الثدي وفقًا لجميعة سرطان الثدي الأمريكية الخيرية (The Breast Cancer Charities of America)، فقد بينت دّراسة نُشرت في مجلة وبائيات السرطان والوقاية منه (Cancer Epidemiology and Prevention) أنّ النظام الغذائي الذي يعتمد على الكربوهيدرات المكررّة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 220% ، ولكن تحتاج هذه المعلومة لدراسات علمية أكثر لتأكيد تأثير التناول طويل الأمد للحبوب المكررة على زيادة نسبة الإصابة بسرطان الثدي أو أي نوع آخر من السرطانات.[٣]


التأثير على صحة القلب

أثبتت العديد من الدّراسات العلمية أنّ للحبوب المكررة تأثير سلبي على صحّة القلب؛ ففي دّراسة أُجريت ونشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب (Journal of the American College of Cardiology) في عام 2016 أنّ النظام الغذائي الذي يعتمد على تناول الأطعمة التي تحتوي على الحبوب المكرّرة التي يُصنع منها الدقيق الأبيض، والسكريات، والدهون يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ ولكن مازال هناك حاجة إلى المزيد من الدّراسات العلمية لإثبات ذلك.[٤]


خطر الإصابة بالسكري

يزيد تناول الأطعمة والمنتجات التي تحتوي على الدقيق الأبيض من خطر ارتفاع مستويات السكر في الدم وخطر الإصابة بالسكري أو تفاقم الأعراض التي تُصاحب مرض السكري من النوع الثاني، وذلك بحسب الدراسة المنشورة في مجلة محفوظات الطبي الباطني ( Archives of Internal Medicine) عام 2007.[٥][٦]


جدول القيمة الغذائية للدقيق الأبيض

يمثّل الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل كوب من الدقيق الأبيض العادي غير المدعم أي ما يعادل 125غرام:[٧]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
السعرات الحرارية
448 سعرة حرارية
البروتين
11 غرام.
الكربوهيدرات
97 غرام.
الدهون
2.1 غرام.
الصوديوم
1.3 مليغرام.
الزنك
0.9 مليغرام.
المغنيسيوم
28 مليغرام.
الفسفور
128 مليغرام.
الحديد
1.1 مليغرام.
النحاس
0.2 مليغرام.


هل الدقيق الأسمر أفضل من الدقيق الأبيض؟

يعدّالدقيق الأسمر من أشهر البدائل الصحيّة للدقيق الأبيض؛ لأن الدقيق الأبيض مصنوع من الحبوب المكررة والمعالجة وهذا يعني افتقاره للمغذيات الهامّة بسبب المعالجة، لذا فهو من الأنواع التي لا تقدم فائدة كبيرة للجسم؛ وبالمقابل يتم صنع الدقيق الأسمر من القمح الكامل الذي لم تتم معالجته بشكل تام وهذا يعني أنه يحتفظ بالقيمة الغذائية والعناصر الهامّة الموجودة في حبوب القمح الكاملة والتي تُقدّم الفوائد الصحية للجسم.[٢]


وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الدقيق الأسمر يختلف عن الدقيق الأبيض من حيث محتوى الألياف؛ إذ يحتوي نصف كوب من الدقيق الأسمر على خمس أضعاف كمية الألياف الموجودة في الدقيق الأبيض؛ وهذه الألياف مهمة لصحّة الجهاز الهضمي والتقليل من الإمساك؛ والمساعدة على خفض الكوليسترول السيء في الدّم؛ إضافة إلى أهمية الألياف في المساعدة على إنقاص الوزن.[٢]


هل هناك بدائل صحيّة أخرى للدقيق الأبيض؟

بالإضافة إلى الدقيق الأسمر فإنّ هناك العديد من البدائل الصحية للدقيق الأبيض التي يمكن استعمالها؛ ولهذه البدائل قيمة غذائية عالية مقارنةً بالدقيق الأبيض؛ ومن أهم هذه البدائل:[٨]


دقيق اللوز

يصنع دقيق اللوز (Almond flour) بطحن حبوب اللوز المقشرة؛ وهو من أنواع الدقيق قليلة الكربوهيدرات، وهو غني بالدهون الصحيّة، ويحتوي على ضعف كمية البروتين وثلاثة أضعاف كمية الألياف الموجودة في الدقيق الأبيض، أمّا بالنسبة للطعم فهو يُضيف طعماً لذيذاً وملمساً رطباً للمخبوزات، ويعتبر دقيق اللوز من البدائل المناسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين لأنه خالي منالغلوتين ولكن يجب التأكد من قراءة الملصق الغذائي لطحين اللوز قبل شرائه للتأكد من عدم وجود مكونات مضافة قد تحتوي على الغلوتين.[٨]


دقيق جوز الهند

دقيق جوز الهند (Coconut flour) هو بديل آخر للدقيق الأبيض وهو مصنوع من رقائق جوز الهند الجاف المطحونة؛ وهو من الأنواع الغنية بالألياف إذ يحتوي كل ربع كوب منه على عشرة أضعاف كمية الألياف الموجودة في ربع كوب من الدقيق الأبيض [٨]؛ ويمتاز هذا النوع بطعمه الغني والمقرمش لذا يعدّ دقيق جوز الهند خياراً ممتازاً للفطائر المقرمشة، وقد يساعد على إنقاص الوزن والحفاظ على صحة القلب ومستويات السكر في الدم، ويمكن لمرضى حساسية الغلوتين تناول طحين جوز الهند كونه خالياً من الغلوتين مع مراعاة قراءة الملصق الغذائي لطحين جوز الهند للتأكد من عدم وجود إضافات تحتوي على جلوتين.[٩]


دقيق الشوفان

يُعتبر دقيق الشوفان (Oat flour) من أنواع الدقيق الصحيّة أيضاً ويصنع من رقائق الشوفان المطحونة؛ وهو غني بالمواد المغذية والبروتين والألياف أيضاً؛ ويمكن تحضير العديد من الوصفات الصحية باستعمال دقيق الشوفان إذ يمكن أن يحل محل الطحين الأبيض في العديد من الوصفات، وقد يعتبر من أنواع الدقيق التي تعدّ مناسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين؛ ولكن قد يتم معالجة الشوفان بمطاحن تعالج الحبوب المحتوية على الغلوتين مما يعني احتمالية تلوثه بالغلوتين، ولذلك يجب قراءة الملصق الغذائي لطحين الشوفان بحذر.[١٠]


دقيق الحمص

يُعتبر دقيق الحمص (Chickpea flour) من أنواع الدقيق البديل المصنوع من طحن حبوب الحمص الجافة؛ وهو غني بالمغذيات والألياف؛ إضافة إلى المعادن فهو غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم المهمين لصحّة القلب؛ ويعتبر خالياً من الغلوتين أيضاً لذا يعدّ مناسباً للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح؛ ولكن يُنصح دائماً بقراءة المكونات المكتوبة على الملصق الغذائي بدقة للتأكد من عدم وجود إضافات تحتوي على الجلوتين أو تصنيع دقيق الحمص في مطحنة قد تجعله عرضة للتلوث بالغلوتين.[١٠]


المراجع

  1. Malia Frey (20/5/2020), "Flour Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Healthy Facts About Whole-Wheat Flour Vs. White", healthyeating.sfgate, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Dr. Jeff Glover (17/2/2020), "Why You Should Avoid White Flour", gloverhealth, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  4. Sonia S. Anand, Corinna Hawkes, Russell J. de Souza (6/4/2016), "Food Consumption and its impact on Cardiovascular Disease: Importance of Solutions focused on the globalized food system", ncbi.nlm.nih, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  5. Shawn Radcliffe (20/10/2018), "Four Food Choices That Greatly Increase Your Diabetes Risk", healthline, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  6. "Prospective Study of Dietary Carbohydrates, Glycemic Index, Glycemic Load, and Incidence of Type 2 Diabetes Mellitus in Middle-aged Chinese Women", jamanetwork, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  7. "Flour, unbleached, unenriched, pastry", nutritionvalue, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت Jamie Vespa (21/1/2020), "the-healthiest-flours-to-use", eatingwell, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  9. Alina Petre (8/5/2019), "Coconut Flour: Nutrition, Benefits, and More", healthline, Retrieved 27/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب Amy Goodson (30/5/2018), "gluten-free-flours", healthline, Retrieved 27/5/2021. Edited.