فوائد الزعتر البري للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٧ ، ١٠ مايو ٢٠٢٠
فوائد الزعتر البري للحامل

الزعتر البري

يعدّ الزعتر عشبةً برّيةً معمّرةً تنمو في منطقة حوض البحر المتوسط، وتستخدم زهور الزعتر وأوراقه منذ العصور القديمة في الطب البديل، إذ جرى استخدامه كعلاج بالأعشاب للعديد من الأمراض، فيؤخذ عن طريق الفم لالتهاب الشعب الهوائية، والتهاب الحلق، والتهاب المفاصل، والسعال، واضطرابات الجهاز الهضمي، والتبول اللاإرادي.

كما أنّه يعدّ مدرًّا للبول، ويساعد على علاج فروة الرأس والصلع، وفعّال في الوقاية من أمراض الفم واللثة؛ فهو يحتوي على الثيمول والكلورهيكسيدين، وهما يمنعان تسوس الأسنان، ويُستخدَم في صناعة الصابون ومستحضرات التجميل ومعاجين الأسنان، ويعدّ غنيًّا بالزيوت المتطايرة والمعادن والفينولات والفلافونويدات المفيدة لصحّة الإنسان.[١][٢][٣]


هل الزعتر البري مفيد للحامل؟

يعدّ تناول الزعتر البري بكمياتٍ غذائية معتدلة آمنًا أثناء فترة الحمل؛ إذ إنّه يساعد على تنظيم مستوى الهرمونات أثناء فترة الحمل، ويحفّز إنتاج هرمون البروجسترون، ويقلّل من آلام المعدة والغثيان والتقيّؤ، ويحافظ على مزاج الأم ويحدّ من تقلّباته، ويمدّ جسم الأم وجنينها بالعناصر الغذائية المهمّة، مثل: النّحاس، والحديد، والمنغنيز، والألياف الطبيعية، ويحافظ على صحة الأم الحامل من الإصابة بالالتهابات الفطرية المهبلية.[٤][٥]

أمّا إذا تمّ تناوله بإفراط فسيؤدّي إلى آثارٍ جانبية ضارّة للأم وجنينها، فمن الممكن أن يؤدّي إلى الاجهاض التلقائيّ؛ لأنّه يحفّز الرحم، فينصح بتناوله في الأشهر الأخيرة للحمل؛ لأنّه يساعد على الطلق والولادة من خلال تحفيزه لانقباض عضلات الرحم.[٤][٥]


ما هي فوائد الزعتر للجسم؟

يدعم الزّعتر البرّي الجهاز المناعي والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والجهاز العصبي، ويمدّ الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة لتحسين الصحة، والوقاية من الأمراض؛ لاحتوائه على العديد من الفوائد، والتي تشمل ما يأتي:[٦][٧]

  • يعدّ الزعتر البري مطهّرًا للأطعمة، إذ يمنع تلوّث الطعام، ويُزيل التلوّث من الأطعمة الملوّثة، فهو يقضي على الجراثيم والميكروبات التي تسبب التسمم الغذائي والاضطرابات المعوية.
  • يؤدّي الزعتر البري إلى خفض ضغط الدّم المرتفع، كما أنّه يقلّل من مستويات الكوليسترول والدّهون الثّلاثيّة، ويزيد مستوى الكوليسترول الجيّد، وينصح في إعداد الطعام باستبدال الملح بالزعتر البري.
  • يعدّ الزعتر البرّي مضادًّا طبيعيًّا ضدّ التهاب الحلق، فهو يحتوي على مركب سيموفينول الذي يعدّ من أفضل الزيوت العطرية لتخفيف آلام الحلق، وكذلك يعالج نوبات السعال، ويخفّف أعراض التهاب الشّعب الهوائية الحادّ.
  • يعزّز الحالة المزاجيّة، كما يخفّف من أعراض الاكتئاب، فهو يزيد من مستويات السيروتونين والدوبامين، وهما ناقلان عصبيان رئيسان مسؤولان عن حالة المزاج، إذ يؤثّر مركب كارفاكرول على نشاط المخ من خلال تعديل الناقلات العصبية، وذلك من خلال تناول الزعتر بانتظام وبجرعاتٍ قليلة، ممّا يؤدّي إلى تحسين المزاج والمشاعر الإيجابيّة.
  • يحارب الزعتر البري السرطان والأورام، ويعدّ مركب كارفاكرول ذا خصائص مضادّة للخلايا السرطانية تمنع تكاثرها وانتشارها، فهو يقي من سرطان القولون والمعدة.
  • يعزّز الجهاز المناعي، إذ يعدّ مصدرًا جيّدًا للعناصر الغذائية المهمّة لصحّة الإنسان، مثل: فيتامين (أ)، وفيتامين ج، والنّحاس، والألياف، والحديد، والمنغنيز.


ما القيمة الغذائية للزعتر البري؟

يوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكلّ 100 غرام من الزّعتر البري:[٨]

العنصر الغذائي القيمة
الطّاقة. 276 سعرًا حراريًّا.
الماء. 7.79 مليلتر.
البروتين. 9.11 غرام.
الدهون الكليّة. 7.43 غرام.
الكربوهيدرات. 63.94 غرامًا.
الألياف. 37.0 غرامًا.
الكالسيوم. 1890 ملغرامًا.
الحديد. 123.60 ملغرامًا.
المغنيسيوم. 220 ملغرامًا.
الفسفور. 201 ملغرام.
البوتاسيوم. 814 ملغرامًا.
الصوديوم. 55 ملغرامًا.
الزّنك. 6.18 ملغرام.
فيتامين (ج). 50.0 ملغرامًا.
فيتامين (ب6). 0.550 ملغرام.
الفولات. 274 ميكروغرامًا.
النياسين. 4.940 ملغرام.
الريبوفلافين. 0.399 ملغرام.


ما هي أضرار الزعتر البري؟

يعدّ الزعتر البري آمنًا عند تناوله بكمياتٍ غذائية معتدلة لمعظم الناس والأطفال، إلّا أنّه من الممكن أن تكون له بعض الآثار الجانبيّة، والتي تشمل ما يأتي:[٩]

  • يمكن أن يسبّب تهّيج الجلد عند وضعه على الجلد مباشرةً.
  • قد يسبّب الحساسية لبعض الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة الأعشاب.
  • يمكن أن يؤدّي إلى اضطرابات النّزيف، فقد يبطء تخثّر الدم، أو يزيد من خطر النّزيف.
  • يمكن في الحالات الحسّاسة للهرمونات مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم أو سرطان المبيض أو تلف بطانة الرحم أن يعمل الزعتر البري مثل الإستروجين في الجسم، ممّا يزيد من تفاقم الحالة.
  • يجب الامتناع عن تناول الزعتر البرّي قبل إجراء العمليات الجراحية المجدولة بأسبوعين؛ وذلك لأنّه قد يُحدِث اضطرابات النزيف، ممّا يشكّل خطر حدوث نزيف أثناء العملية الجراحيّة أو بعدها.


هل يفاعل الزعتر البري مع الأدوية

نعم، على الرّغم من الاستخدام الغذائي الآمن للزعتر البري إلّا أنّه قد يتفاعل مع بعض الأدوية، ومنها ما يأتي:[١٠]

  • قد يقلّل الزعتر البري من آثار أدوية التّجفيف، والتي تسمّى الأدوية المضادة للكولين.
  • قد يقلّل تناول الزعتر البري بالتزامن مع تناول حبوب الإستروجين من آثار حبوب الإستروجين.
  • قد يزيد تناول الزّعتر مع أدوية مرض ألزهايمر من الآثار الجانبية للأدوية على المخ والقلب.
  • يؤدّي تناول الزعتر البري مع أدوية تخثّر الدم إلى حدوث اضطرابات النّزيف.
  • يحتوي الزعتر على مادة الثيمول، فقد يزيد استخدم الكريمات الموضعية مع الثيمول من امتصاص منتجات الكيتوبروفين والنابروكسين الموضعية عند وضعها على الجلد، ممّا يؤدّي إلى حدوث تأثيرات جانبيّة للجلد.


ما هي الكمية المناسب استهلاكها من قبل الحامل؟

تعتمد الجرعة المناسبة من الزعتر البري على عدة عوامل، مثل: عمر المستخدم وصحته والعديد من الحالات الأخرى. في الوقت الحالي لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد مجموعة مناسبة من الجرعات للزعتر البري.[١١]


المراجع

  1. "THYME", www.webmd.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (23-8-2018), "What are the benefits of thyme?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  3. CAROL SARAO, "What Are the Health Benefits of Thyme Tea?"، www.livestrong.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب KARYN MAIER, "Thyme Tea Side Effects"، www.livestrong.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Thyme", www.drugs.com,18-7-2019، Retrieved 1-8-2019. Edited.
  6. Annie Price (17-5-2016), "Top 6 Thyme Benefits "، draxe.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  7. Summer Fanous (5-5-2016), "9 Health Benefits of Thyme"، www.healthline.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  8. " Basic Report: 02042, Spices, thyme, dried", ndb.nal.usda.gov, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  9. "THYME", www.rxlist.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  10. "Thyme", www.emedicinehealth.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  11. "WILD THYME", www.webmd.com, Retrieved 11-5-2020.