فوائد الزنجبيل للبشرة الدهنية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
فوائد الزنجبيل للبشرة الدهنية

الزنجبيل

يُعرَف الزنجبيل بأنه من النباتات التي تشتهر زراعتها في الهند، والصين، واليابان، بالإضافة إلى دول أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، والشرق الأوسط، ويتميز الزنجبيل بأنه من النباتات التي تمتلك أزهار صفراء أو خضراء، وأيضًا يمتلك سيقانًا مورقة، وللزنجبيل العديد من الفوائد؛ ذلك بفضل ما يحتويه من فيتامينات ومعادن غذائية، وله الكثير من الاستعمالات؛ إذ يصنع منه الصابون، ومواد العناية بالبشرة، وبعض من الأدوية الطبية، ويستعمل في شكل توابل لإضفاء نكهة إلى الطعام، وكذلك للزنجبيل العديد من الفوائد الصحية؛ فهو يفيد في علاج مشاكل المعدة، والغثيان، بالإضافة إلى أنّه يفيد في التخلص من مشاكل القولون، والغثيان، ويعالج الغثيان الذي ينتج بسبب التعرض للعلاج الكيميائي، ويفيد الزنجبيل في فتح الشهية، وغيرها من الفوائد، وفي هذه المقال حديث عن أهم فوائد الزنجبيل للبشرة الدهنية.[١]


فوائد الزنجبيل للبشرة الدهنية

للزنجبيل العديد من الفوائد للبشرة الدهنية؛ ذلك بسبب احتوائه على خصائص تفيد في حل المشاكل التي تتعرض لها البشرة، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:[٢]

  • تنقية البشرة من الشوائب، يفيد الزنجبيل في تنقية البشرة من الشوائب والعوالق؛ ذلك من خلال طحنه ومزجه بالماء حتى يتماسك، ومن ثم تطبيقه على البشرة لمدة 15 دقيقة، وتكرار ذلك ثلاث مرات أسبوعيًا.
  • التقليل من إفرازات الدهون والزيوت، يتميز الزنجبيل باحتوائه على أحماض تتفاعل في منطقة الأدمة، التي تُعرف بأنها الطبقة الموجودة تحت الجلد، وبالتالي عند امتصاص البشرة له يتعمّق في منطقة الأدمة، مما يمنع من زيادة إفراز الدهون.
  • المحافظة على صحة البشرة الدهنية، يعاني أصحاب البشرة الدهنية العديد من المشاكل التي يتعرضون لها، ويتميز الزنجبيل باحتوائه على نسبة كبيرة من الفيتامينات التي تفيد في زيادة صحة البشرة.
  • التخلص من الحبوب، يتميز الزنجبيل بأنه مزيل قوي وفعال للحبوب؛ ذلك بفضل احتوائه على زيوت حمضية.


فوائد الزنجبيل الصحية

يتميز الزنجبيل باحتوائه على العديد من المركبات الحيوية النشطة والمواد الغذائية التي تمتلك العديد من الفوائد، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي: [٣]

  • تحسين وظائف الدماغ، يؤدي الالتهاب المزمن والإجهاد التأكسدي إلى التسريع من عمليات الشيخوخة، وأظهرت عدة دراسات أنّ المركبات الحيوية النشطة ومضادات الأكسدة الموجودة في الزنجبيل تفيدان في تثبيط الاستجابة الالتهابية التي تحدث في الدماغ، بالإضافة إلى أنّ الزنجبيل يفيد في تعزيز وظائف الدماغ بشكلٍ مباشر.
  • يعالج حالات الغثيان، إذ استُعمل الزنجبيل قديمًا في علاج دوار البحر، بالإضافة إلى أنّه يخفف من التقيؤ والغثيان بعد العمليات الجراحية، وأيضًا عند المصابين بمرض السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.
  • التقليل من أعراض التهاب المفصل التنكّسي، إذ يتضمن التهاب المفصل التنكسي تدهور حالة مفاصل الجسم، الذي يؤدي بدوره إلى الشعور بألم في المفاصل وتصلُّبها، وأظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول مُستخلص الزنجبيل يفيد في التقليل من الألم، الذي يؤدي إلى التقليل من كمية الأدوية المُسكّنة للألم.
  • التقليل من عُسر الحيض، يُعرَف عسر الحيض بأنه ألم يُصيب النساء خلال الدورة الشهرية، ويُستعمَل الزنجبيل في التقليل من ألم الدورة الشهرية، وأشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول مسحوق الزنجبيل لأوّل ثلاثة أيام من الدورة الشهرية يقلل من الألم بصورة مشابهة لتأثير الأدوية المُسكّنة للألم.
  • معالجة عُسر الهضم المُزمن، تتمثل هذه الحالة بالشعور بألم متكرر ومستمر في الجزء العلويّ من جهاز الهضم، حيث تأخير تفريغ المعدة السبب الرئيس للإصابة بعُسر الهضم، ويفيد الزنجبيل في التسريع من عملية تفريغ المعدة لدى الأشخاص المصابين بهذه الحالة.
  • خفض مستوى الكولسترول في الدم، حيث ارتفاع مستويات الكولسترول الضار يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان، يتميز الزنجبيل باحتوائه على خصائص مضادةً للسرطان؛ ذلك نتيجة احتوائه على مادة الجينجرول الموجودة بنسبة عالية في الزنجبيل النيّء، وأظهرت مجموعة من الدراسات أنّ تناول غرامَين من مُستخلص الزنجبيل يوميًا يفيد في التقليل من الجزيئات المُحرّضة على الإصابة بالتهاب القولون، بالإضافة إلى أنّ الزنجبيل فعّال في بعض حالات سرطان الثدي، وسرطان البنكرياس، وسرطان المبيض، لكن ما زالت في حاجة الى المزيد من الأبحاث والدراسات لإثبات هذا التأثير.


المراجع

  1. "GINGER", webmd, Retrieved 2019-3-11. Edited.
  2. "39 Surprising Benefits Of Ginger (Adrak) For Skin And Health", stylecraze, Retrieved 2019-4-30. Edited.
  3. "11 Proven Health Benefits of Ginger", healthline, Retrieved 2019-4-30. Edited.