فوائد الزنجبيل والعسل على السرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد الزنجبيل والعسل على السرة

الزنجبيل والعسل

يُعدّ العسل واحدًا من المكونات الطبيعية عالية الفائدة، ويحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات، كما أنّه مصدر غذائي مهم للطاقة، إذ يساعد في تنشيط الجسم وتحسين أداء وظائفه، ويحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحدّ من مخاطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان.

أمّا الزنجبيل هو جذر شجرة ذو لون أصفر وطعم لاذع، ويُستخدَم في علاج الأمراض المختلفة؛ بما في ذلك آلام المعدة، واضطراب القولون العصبي، والصداع، والغثيان الناجم عن علاج السرطان، وتخفيف ألم التهاب المفاصل الروماتويدي، وهشاشة العظام، وألم الحيض.[١] </ref>[٢]


فوائد الزنجبيل والعسل على السرة

لا توجد دراسات وأبحاث علمية لفائدة استخدام الزنجبيل والعسل على السرة، غير أنّها فوائد كثيرة، فتوجد وصفات تُحضّر منهما، كما يُمزجان معًا لتخفيف حدة نكهة الزنجبيل، والعسل لديه خصائص مضادة للميكروبات، فقد استكشفت العديد من الدراسات الفوائد المضادة للميكروبات من العسل، ومع ذلك، كانت معظم الدراسات في المختبر، لذلك ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لدعم استخدام العسل في صورة مضاد للميكروبات، كما وجدت إحدى الدراسات بعض الأدلة التي تشير إلى أنّ الآثار المضادة للميكروبات من الزنجبيل والعسل تُعزّز عند استخدامهما معًا، ونظرت الدراسة في آثار الزنجبيل والعسل في البكتيريا في الأسنان،[٣] فأظهرت الآثار تثبيط بعض البكتيريا، ويستطيع الشخص تناول الزنجبيل والعسل معًا في العصائر، وتُضاف ملعقة كبيرة من العسل إلى شاي الزنجبيل الساخن.[٤]


الفوائد العامة للعسل

يوجد العديد من الفوائد الصحية للعسل، ومنها يُذكر ما يأتي:[١]

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث العسل يقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب الشائعة في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، فعلى سبيل المثال، يخفّض من مستويَي الكولسترول السيء والدهون الثلاثية، ومع ذلك، وجدت نتائج بعض الدراسات أنّه يسبب زيادة مستويات السكر في الدم لكن ليس بقدر السكر المكرر.[٥]
  • المساعدة في خفض ارتفاع ضغط الدم، إذ إنّ المضادات الأكسدة الموجودة في العسل تساعد في خفض ضغط الدم، وهو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب، فالعسل يساعد في خفضه؛ لأنّه يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة التي رُبِطَت بانخفاض ضغط الدم المرتفع، فقد أظهرت الدراسات على الفئران والبشر انخفاضات طفيفة في ضغط الدم من استهلاك العسل.[٦][٧]
  • المساعدة في ضبط مستوى الكولسترول في الدم، حيث ارتفاع مستوى الكولسترول السيء عامل خطر قوي للإصابة بأمراض القلب، فهو يلعب دورًا رئيسًا في تصلب الشرايين، وتراكم الدهون فيها التي تسبب نوبة قلبية وسكتة دماغية، ومن المثير للاهتمام أنّ العسل قد يقلل مستوى الكولسترول السيء ويرفع مستوى الكولسترول الجيد.
  • خفض مستوى الدهون الثلاثية، إذ إنّ معدّلها المرتفع عامل خطر آخر للإصابة بأمراض القلب ومرض السكري النوع الثاني، كما أنّها ترتبط بمقاومة الأنسولين، إذ يبدو النظام الغذائي غنيًّا بالسكر والكربوهيدرات المكررة، وقد رُبِطَ استهلاك العسل العادي بخفض مستويات الدهون الثلاثية -خاصةً عند استخدامه بدل السكر-.
  • تعزيز صحة القلب، يُعدّ العسل مصدرًا غنيًّا بالفينول وغيره من المركبات المضادة للأكسدة التي ترتبط بتأثيرات مفيدة في صحة القلب، إذ قد تساعد الشرايين في تمدد القلب؛ مما يزيد من تدفق الدم إلى القلب، كما أنّها تساعد في منع تشكيل الجلطة الدموية التي تسبب نوبة قلبية وسكتة دماغية، فقد أظهرت دراسة واحدة في الفئران أنّ العسل يحمي القلب من الإجهاد التأكسدي،غير أنّه لا توجد دراسة بشرية طويلة الأجل متاحة على العسل وصحة القلب.[٨]
  • المساعدة في علاج الحروق والتئام الجروح، إذ إنّ العسل قد استُخدم علاجًا موضعيًا لتضميد الجروح والحروق، فاستعرضت 26 دراسة تتعلق به وبفائدته من حيث العناية بالجروح،[٩]

فوجدت العسل الأكثر فاعلية في شفاء الحروق الجزئية والجروح التي أصبحت مصابة بعد الجراحة، بالإضافة إلى أنّه علاج فعّال لقرحة القدم السكرية التي هي مضاعفات خطيرة تسبب البتر، وأفادت إحدى الدراسات عن معدل نجاح العسل بنسبة 43.3% في علاج الحروق، كما أنّه ساعد في شفاء قرحة القدم السكري بنسبة 97%، ويعتقد الباحثون أنّه علاج قوي؛[١٠] لأنّه مضاد للبكتيريا والالتهابات، إضافة إلى قدرته على تغذية الأنسجة المحيطة، فهو يساعد في علاج الأمراض الجلدية الأخرى؛ بما في ذلك: الصدفية، وآفات الهربس، فيُعدّ عسل المانوكا فعّالًا بشكل خاص لعلاج الجروح والحروق.

  • المساعدة في علاج السعال عند الأطفال، إذ إنّه مشكلة شائعة عند الأطفال المصابين بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي، وأدوية السعال ليست دائمًا فعّالة، ولها آثار جانبية، إذ وُجِدَ أنّ العسل يعمل بشكل أفضل من أدوية السعال الشائعة، ووُجِد أنّه يقلل من أعراض السعال، ويحسّن النوم أكثر من أدوية العلاج الخاصة به، ومع ذلك، لا ينبغي إعطاء الأطفال العسل الذين أعمارهم أقل من سنة واحدة من العمر بسبب خطر الإصابة بالتسمم، أمّا بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم على سنة واحدة يبدو أكثر فاعلية لعلاج السعال أكثر من الأدوية.


الفوائد العامة للزنجبيل

يوجد العديد من الفوائد الصحية للزنجبيل، ومنها يُذكَر ما يأتي:[١١]

  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي؛ إذ إنّ مركبات الفينول فيه تساعد في تخفيف تهيج الجهاز الهضمي، وتحفيز اللعاب، وإنتاج العصارة الصفراوية، كما أنّ للزنجبيل آثارًا مفيدة في إنزيمات تريبسين، ويساعد في منع سرطان القولون، والإمساك.
  • علاج الغثيان، إنّ مضغ الزنجبيل الخام أو شرب شايه بمنزلة علاج منزلي شائع للغثيان أثناء العلاج الكيماوي، وآمن للاستخدام أثناء الحمل، وهو متاح في شكل حلوى.
  • علاج حالات الالتهاب، قد استُخدِم الزنجبيل لعدة قرون للحد من التهاب وعلاج الحالات الالتهابية، ونُشِرَت دراسة في مجلة أبحاث الوقاية من السرطان بيّنت أنّ ملاحق الزنجبيل تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كما أنّه فعّال لعلاج الالتهاب المرتبط بهشاشة العظام.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، تناول هذه النبتة يَحُدّ من ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ويخفّض خطر تخثر الدم، كما يساعد في المحافظة على مستويات السكر الطبيعية، غير أنّه في حاجة إلى المزيد من الأبحاث، فيصبح الزنجبيل جزءًا من علاج أمراض القلب والسكري.


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars, BSc (5-9-2018), "10 Surprising Health Benefits of Honey"، healthline, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  2. "GINGER", webmd, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Antimicrobial activity of ginger and honey on isolates of extracted carious teeth during orthodontic treatment", www.sciencedirect.com,11-2011، Retrieved 19-12-2019. Edited.
  4. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (10-8-2018), "How Does Ginger Help a Sore Throat?"، healthline, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  5. Bahrami M1, Ataie-Jafari A, Hosseini S, Foruzanfar MH, Rahmani M, Pajouhi M. (11-2009), "Effects of natural honey consumption in diabetic patients: an 8-week randomized clinical trial."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  6. Erejuwa OO1, Sulaiman SA, Wahab MS, Sirajudeen KN, Salleh MS, Gurtu S., "Differential responses to blood pressure and oxidative stress in streptozotocin-induced diabetic Wistar-Kyoto rats and spontaneously hypertensive rats: effects of antioxidant (honey) treatment."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  7. "Honey Supplementation in Spontaneously Hypertensive Rats Elicits Antihypertensive Effect via Amelioration of Renal Oxidative Stress", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  8. "Cardioprotective Effects of Tualang Honey: Amelioration of Cholesterol and Cardiac Enzymes Levels.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  9. "Honey as a topical treatment for wounds.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  10. "The clinical and cost effectiveness of bee honey dressing in the treatment of diabetic foot ulcers.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  11. Deborah Weatherspoon, Ph.D., R.N., CRNA (11-9-2017), "Why is ginger good for you?"، medicalnewstoday, Retrieved 19-12-2019. Edited.