فوائد العدس الاصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
فوائد العدس الاصفر

العدس

ينتمي العدس إلى عائلة البقوليات، وهو بذور صالحة للأكل، وغنية بالبروتين والألياف، إلى جانب الفولات والمنغنيز، ويوجد العديد من الأصناف للعدس، ويعد سهل التحضير مقارنة بالفاصوليا المجففة، كما أنه منخفض التّكلفة، لذا يعد من الأطعمة المُفضّلة للعديد من الناس حول العالم، وتشير الأدلة إلى فائدة العدس في تعزيز صحة القلب، ويتوفر بالعديد من الألوان مثل الأحمر، والأصفر، والأخضر، والبني، والأسود، وتعدّ كندا من أكبر الدول المنتجة للعدس في الوقت الحاضر.[١][٢]


فوائد العدس الأصفر

يوجد العديد من الفوائد للعدس الأصفر، ويمكن ذكر أهمها كما يلي: [٣]

  • بناء العضلات: يحتوي العدس على جميع الأحماض الأمينية الأساسية والبروتين التي يحتاجها الجسم من أجل بناء العضلات، وتحسين صحة الجسم العامة.
  • السّيطرة على مستويات سكر الدم: تساعد الألياف الغذائية في العدس في السيطرة على مستويات السّكر في الدم، كما تساعد على إبطاء معدل امتصاص الدم للطعام، وبالتالي الحفاظ على مستوى السكر ضمن الحدّ الطّبيعي.
  • تحسين عملية الهضم: يحتوي العدس الأصفر على مستويات عالية من الألياف الغذائية، لذا فهو يحسّن عملية الهضم إذا استُهلك بانتظام، كما أنه يساعد في تسهيل حركة الأمعاء.
  • الحفاظ على صحة القلب: يساعد العدس الأصفر في تعزيز صحة القلب، وذلك لاحتوائه على كميات قليلة من الدّهون، مما يجعله مصدرًا جيدًا للبروتين دون الحاجة إلى إضافة أي دهون للجسم، كما يحتوي العدس على المغنيسيوم والبوتاسيوم، اللذين يساعدان على إراحة عضلات القلب والأوعية الدموية، وخفض مستويات ضغط الدم.
  • الوقاية من تصلّب الشرايين: يوفّر العدس العديد من مضادات الأكسدة، التي تقلل من خطر الإصابة بتصلّب الشرايين.
  • مصدر جيد لحمض الفوليك وفيتامين ب المركّب: يساعد تناول النساء الحوامل لحمض الفوليك، الموجود في العدس الأصفر، في حماية الجنين من الإصابة بأي عيوب خلقية.
  • يحافظ على صحة الأعصاب: فالفيتامينات والمعادن الموجودة في العدس تعد مفيدة للدماغ لتحسين أداء وظيفته.
  • تعزيز إنتاج الهيموغلوبين: حيث يحتوي على كمية عالية من الحديد التي يحتاجها الجسم لإنتاج الهيموغلوبين.
  • تعزيز صحة الأعضاء الداخلية كصحة القلب، والكلى، والدماغ، وذلك لاحتوائه على عنصر البوتاسيوم، كما أنه يقلل من فرص الإصابة بالسرطان.
  • مصدر جيد للعديد من الفيتامينات: بما في ذلك فيتامين ب 3، الذي يلعب دورًا هامًا في تعزيز عمل الجهاز الهضمي والجهاز العصبي، والسّيطرة على مستوى الكوليسترول الضّار، والحد من مخاطر الإصابة بأمراض مختلفة مثل ألزهايمر، وإعتام عدسة العين، وهشاشة العظام، ومرض السكري.


الآثار الجانبية للعدس

تناول العدس بكمية مفرطة وزائدة عن الحاجة يسبب بعض الأضرار، التي يتمثل أهمّها بما يلي:[٤]

  • يمكن أن يسبب تناول العدس انتفاخ البطن، وذلك لأن الأمعاء الدقيقة لا تستطيع هضم الألياف، ويجب أن تحوّلها الأمعاء الغليظة إلى غاز أولًا، كما يحتوي العدس على العديد من العوامل المضادة للتغذية التي لا يستطيع الجسم هضمها، مثل الهيماغلوتينين، ومثبطات التربسين، فاستهلاك كميات كبيرة من هذه العناصر يسبب انتفاخ البطن.
  • يحتوي العدس على اللايسين، وهو حمض أميني أساسي يساعد في المحافظة على عملية النمو طبيعية، بالإضافة إلى الحفاظ على النيتروجين، وامتصاص الكالسيوم، لكن يمكن أن يسبب استهلاك كمبيات كبيرة منه في الإصابة بحصى المرارة، وزيادة مستويات الكوليسترول، بالإضافة إلى ضعف الكلى، كما قد يسبب تشنج البطن والإسهال.
  • قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة من البروتين إلى خطر الإصابة بأمراض الكلى، إذ إن النظام الغذائي الغني بالبروتين يزيد من الضغط على الكلى لأداء وظيفتها في معالجة البروتينات، والتخلص منها، لكن قد يؤدي هذا مع مرور الوقت إلى إتلاف الكلى وإعاقة عملها.
  • يساهم البوتاسيوم في العدس في تحسين عمل القلب والأعصاب والعضلات، لكن يمكن أن يسبب ارتفاع مستوياته في الدم إلى ظهور العديد من الأعراض مثل التعب، والضعف، وعدم انتظام ضربات القلب، ومشاكل في الجهاز التنفسي، والقيء، والشّعور بالخدر.


المراجع

  1. Megan Ware (22-1-2018), "Everything you need to know about lentils"، Medical news today, Retrieved 29-12-2018.
  2. Sharon Brien (5-9-2018), "Lentils: Nutrition, Benefits and How to Cook Them"، healthline, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. Kiran Patil (30-11-2018), "11 Interesting Benefits Of Lentils"، organic facts, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  4. "Health Consequences of Too Many Lentils", Livestrong, Retrieved 29-12-2018. Edited.