فوائد العرقسوس للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
فوائد العرقسوس للشعر

العرقسوس

ويُعرَف باسم عرق السوس؛ وهي عشبة توجد في البحر الأبيض المتوسط، وجنوب روسيا ووسطها، وآسيا الصغرى، وإيران، وهناك العديد من أنواع العرقسوس التي تنمو الآن في جميع أنحاء أوروبا، وآسيا، والشرق الأوسط، ويحتوي العرق سوس حمضًا يسمى بالغلسيرهيزيك، ويسبب هذا الحمض مضاعفات في حال تناوله بكميات كبيرة، وتوجد للعرقسوس فوائد عديدة إذ جرى أخذه عن طريق الفم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: قرحة المعدة، وحرقة المعدة، والمغص، واستمرار التهاب بطانة المعدة، أو التهاب المعدة المزمن، وبعض الناس يأخذون العرقسوس عن طريق الفم من أجل معالجة التهاب الحلق، أو التهاب الشعب الهوائية، أو السعال، أو الالتهابات التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات. [١]


فوائد العرقسوس للشعر

تكمن فوائد العرقسوس للشعر في الشاي المصنوع من جذره، إذ يوجد في شاي جذر العرقسوس الكثير من الفوائد، من أهمها ما يلي: [٢]

  • يُعدّ شاي جذر العرقسوس جيدًا لفروة الرأس، إذ إنه معروف بخصائصه المرطبة لفروة الرأس، ويهدّئ فروة الرأس الجافة أيضًا، ويمنع ظهور حالات فروة الرأس المختلفة، مثل القشرة، وذلك عن طريق تدليك شاي العرقسوس مع بضع قطرات من زيت جوز الهند على فروة الرأس، وتركه مدة ساعة واحدة ثم غسله.
  • يساعد شاي جذر العرقسوس في نمو الشعر، ومن المعروف أن التطبيق الموضعي لشاي العرقسوس أو تناوله عن طريق الفم يفيدان في تحسين نمو الشعر، إذ إنه يحبس الرطوبة الأساسية في فروة الرأس، وهذا يمهد الطريق نحو نمو بصيلات الشعر، بالتالي يجعل خصل الشعر أكثر توهجًا وخصوبة.
  • يمنع شاي جذر العرقسوس الإصابة بالصلع المبكّر، فقد كان الناس منذ العصور القديمة يشربون شاي العرقسوس لمنع الصلع المبكر الناتج عن فقدان الشعر الزائد، رغم أن هذا الأمر غير مثبت علميًّا.
  • يُعدّ شاي جذر العرقسوس علاجًا فعالًا لحالات الشعر المرضية، ويكون ذلك عن طريق خلط شاي جذر العرقسوس بالحناء ومسحوق أملا، إذ يعالج من خلال هذا الخليط علاج كثير من حالات الشعر المرضية، مثل: أضرار أشعة الشمس للشعر، وقشرة الرأس، ونهايات الشعر المنقسمة، والشعر الباهت


الآثار الجانبية للعرقسوس

توجد عدة آثار جانبية شائعة للعرقسوس، وتوجد آثار جانبية خطيرة نتيجة الاستخدام الطويل له، وهذه الآثار مفصلة كالآتي: [٣]

  • الآثار الجانبية الشائعة للعرقسوس، وهي كما يلي:
  • الصداع، والشعور بالتعب.
  • ضياع أوقات الحيض.
  • احتباس السوائل (التورم ، وزيادة الوزن السريع).
  • مشاكل جنسية لدى الرجال (فقدان الاهتمام ، والعجز الجنسي ، ومشكلة في حدوث النشوة الجنسية).
  • الآثار الجانبية الخطيرة نتيجة الاستخدام طويل المدى للعرقسوس، وفي حال ظهور هذه الآثار ينبغي التوقف عن استخدام العرقسوس والاتصال بالطبيب، ومن هذه الآثار ما يلي:
  • الضعف، وفقدان القدرة على الحركة في أي جزء من الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم، ومن علاماته الشعور بالصداع الشديد، وعدم وضوح الرؤية، والشعور بدق في الرقبة أو الأذنين أو هرس فيهما، إضافة إلى الرعاف، والقلق، وضيق في التنفس.
  • انخفاض نسبة البوتاسيوم، ومن علاماته الارتباك، وعدم انتظام معدل ضربات القلب، والعطش الشديد، وزيادة التبول، والشعور بعدم الراحة في الساق، وضعف العضلات، أو الشعور بالعرج.
  • علامات اضطراب الدماغ، مثل: الشعور بالارتباك، وحدوث مشاكل في الذاكرة، إضافة إلى الهلوسة، و ممارسة سلوكيات غير عادية، وانخفاض اليقظة، أو فقدان الوعي.


المراجع

  1. "LICORICE", www.webmd.com, Retrieved 27/2/2019.
  2. Nithya Shrikant (27/9/2017), "22 Amazing Benefits Of Licorice Root Tea For Skin Hair And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 27/2/2019. Edited.
  3. "What Is Licorice?", www.everydayhealth.com, Retrieved 27/2/2019. Edited.