فوائد الكركم للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
فوائد الكركم للتخسيس

قبل أن نتعرف على الفوائد العديدة للكركم وما هي فائدته في التخلص من الوزن الزائد، دعونا نتعرف على نبات الكركم أولًا، فالكركم أو الجذمور هو عبارة عن واحد من النباتات العشبية المعمّرة من الفصيلة الزنجبيلية، موطنه الأصلي هو الهند، يحتاج إلى درجات حرارة تتراوح ما بين 20-30 درجة مئوية لينمو ويزدهر، ويستخرج من جذامير النبات ويسحق أو يطحن ليصبح أصفر اللون، له العديد من الفوائد الصحية والعملية، فهو يستخدم كلبخة للجلد، ويفيد أيضًا في الكدمات والتورّمات. يساعد أيضًا على تسريع عملية ذوبان الحصوات في الكلية؛ وذلك لأنه من مدرات الصفراء الهامة بالإضافة إلى أنه يحتوي على العديد من الزيوت العطرية والأصباغ التي تذوب في الماء.

 

فوائد الكركم في التخسيس


الكركم من النباتات قليلة السُعرات الحرارية، ويحتوي على المواد الكربوهيدراتية، والأحماض الدُهنية، بالإضافة إلى أنه غني بمادة الكيوركيومين، وحمض الأوليك، كما توجد به نسبة من الماء. يكمن دوره في التخلص من الدهون والتخسيس في أنه يمنع تشكل الدهون والأنسجة الدهنية في الجسم، ويتم استخدامه من خلال إضافة الكركم إلى الطعام، وبعض أنواع الشراب ولكن بكمياتمناسبة، شرط أن تكون مترافقة مع بعضالتمارين الرياضية.

يساعد على حرق الدهون بشكل ملحوظ وسريع وذلك من خلال عمل خلطة مكونة من ثلاثة أكواب من الماء يتم إضافة ثلاث ملاعق من الكركم المطحون إليها، بالإضافة إلى ملعقة من الزنجبيل المبشور، وغليهم جيدًا على النار، وبعد ذلك يتم ترك المشروبليبرد ومن ثم وضعه في الثلاجة.

ملاحظة: يجب عدم الإكثار من تناول الكركم لأن له بعض الآثار العكسية إذا تم تناوله لفترة طويلة.

 

فوائد الكركم بشكل عام:


  1. يعتبر من المضادات القوية للالتهابات بالأخص التهابات المفاصل، وذلك لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من مضادات الفيروسات والجراثيم والفطريات ومضادات السرطان.
  2. يساعد على علاج مرض الصدفية، بالإضافة إلى أنه يعتبرعلاجًا طبيعيًّا لالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  3. المساعدة على التقليل من الالتهابات المرتبطة بمرض الربو.
  4. العمل على مقاومة نزلات البرد والأنفلونزا، وذلكباعتباره مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات، مما يجعله علاجًا فعالًا في مقاومة السعال،ونزلات البرد، والأنفلونزا.
  5. المساعدة على تحفيز عمل جهازالمناعة في الجسم.
  6. يساعد على التئام الجروح والحروق الجلدية وإعادة تشكيل الجلد التالف، ويمكن استخدامه على أساس أنه مطهر طبيعي وفعّال.
  7. العمل على محاربة السرطان، وذلك بسبب احتوائه على مادة (كيوركيومين)،التي تعتبرالمادة النشطة فيه، والتي يمكن أن تعمل على تحفيز خلايا الجسم، للقيام بالعملية التي تؤديإلى التدمير الذاتي للخلايا السرطانية،حيث أكدت بعض الأبحاث أن له القدرة على الوقاية من سرطان البروستات وإيقاف نموه.
  8. مفيد لصحة الكبد وتعزيز عملية إزالة السموم من الجسم، حيث إنه من المعروف أن الكبد يعمل على إزالة السموم من الجسم بواسطة إنتاج الأنزيمات التي يفرزها، وتمكن أهمية الكركم هنا بأنه يساعد على زيادة إنتاج الأنزيمات الحيوية، مما يؤدي إلى تقليل نسبة السموم من الجسم.