فوائد الموز للحامل في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣١ ، ١٤ مايو ٢٠٢٠
فوائد الموز للحامل في الشهر السابع

الموز

هي واحدة من أكثر الفواكه لذّةً في العالم، ترتبط مجموعة واسعة من الفوائد الصّحية بالفاكهة الصفراء المتعرّجة؛ فقالت لورا فلوريس خبيرة التغذية في سان دييغو أنّ الموز غني بالبوتاسيوم، والبكتين الذي هو نوع من الألياف، وهو أيضًا طريقة جيدة للحصول على الفيتامينات (ج) و(ب6) والمغنيسيوم.

كما يُعرف الموز بقدرته على تقليل التورم والتهيّج، والحماية من مرض السكري من النوع الثاني، ويساعد في إنقاص الوزن، ويساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء، ويقوي جهاز الأعصاب، وكل ذلك بسبب ارتفاع مستوى فيتامين (ب6) الذي يحتوي عليه الموز، وأضافة فلوريس أن الموز يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي توفر الحماية من الجذور الحرة التي يتعرّض لها الإنسان يوميًا من أشعة الشمس إلى المستحضرات التي يضعها على البشرة.[١]


ما هي فوائد الموز للحامل في الشهر السابع؟

تحتاج المرأة خلال الحمل إلى الأطعمة المغذية المفيدة لها وللجنين، وتجنب السعرات الحرارية القليلة، وتناول الخضروات والفواكه الغنية بالعناصر الغذائية المهمة، والفيتامينات، والمعادن، والألياف، إذ تؤدي الفواكه دورًا في المساعدة في منع الإمساك، الذي يُعدّ من الأعراض الشائعة عند الكثير من الحوامل خلال الحمل، فأظهرت بعض الدراسات أنّ الحامل التي تتناول الوجبات السريعة والجاهزة يكون طفلها أكثر عرضة لإدمان الأطعمة المملوءة بالسكريات والدهون، إضافةً إلى أن الأطفال بعد الولادة الذين لا يُزوّدون بالتغذية السّليمة قد يمرون بتغيّراتٍ تؤثر في وظائف الأعضاء الحيوية والتمثيل الغذائي في الرحم، وهذه التغيّرات قد تسبب المرض في وقت لاحق من الحياة.[٢] لذلك يوفر الموز للطفل الفيتامينات والمعادن الضرورية لنموّه، إضافة إلى فوائده الكثيرة للجنين والحامل خلال الحمل كلها وليس في الشهر السابع فقط، ومن هذه الفوائد:[٣]

  • مصدر غني بحمض الفوليك، يتسبب نقص حمض الفوليك في حدوث الولادة المبكرة، لذلك يساعد الموز في منع نقص حمض الفوليك، ويقلل من خطر إصابة الجنين بالعيوب الخَلقية، كما أنه ضروري لتطوّر دماغ الجنين والنخاع الشوكي.
  • تعزيز الهيموغلوبين، تعاني معظم الحوامل من فقر الدم، والسبب في ذلك هو تدني مستويات الهيموغلوبين، وتناول الموز يساعد في زيادة عدد خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى ارتفاع في مستوى الهيموجلوبين، وبالتالي تجنب العديد من المضاعفات أو المشكلات أثناء الحمل.
  • التخفيف من الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل، غالبًا ما تشعر الحوامل في الصباح بالغثيان ورغبة إلى التقيؤ، ولحل هذه المشكلة يخفف تناول الموز في الصباح من الغثيان ويقلل الحاجة إلى التقيؤ.
  • زيادة مستويات الطاقة، حيث الموز أحد مصادر الكربوهيدرات؛ إذ إنه يحتوي على نسب مرتفعة منها، وهي سكريات بسيطة تُكسّر بسرعة وتوفّر الطاقة الفورية للجسم؛ مثل: الجلوكوز، والفركتوز، والسكروز.
  • تطوّر جهاز الأعصاب لدى الجنين، يُعدّ فيتامين (ب6) ضروريًا ومهمًا لتطوّر جهاز الأعصاب المركزي للجنين، وهو فيتامين قابل للذوبان في الماء، والموز غني جدًا بهذا الفيتامين، لذلك فإن تناوله يفيد الدماغ والأعصاب خاصّة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • تعزيز عملية الهضم، يحتاج جهاز الهضم إلى الألياف والفيتامينات ليعمل بسلامة، والموز يحتوي على الكثير من الألياف الغذائية؛ مثل: البكتين، والبوتاسيوم المفيد لجهاز الهضم.
  • المساعدة في تطوّر العظام، يُعدّ الكالسيوم مهمًا وضروريًا لتطوّر عظام الأم والجنين، والموز واحد من المصادر الغنية بالكالسيوم، الذي ينظّم انقباض العضلات في الجسم.
  • الوقاية من الإمساك، يحتوي الموز على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية التي تساعد في حركة الأمعاء وتحفّزها، لذلك فإنه يحدّ من مشاكل الإمساك، وانتفاخ البطن.
  • مصدر غني بمضادات الأكسدة، تُعدّ مضادات الأكسدة ضرورية لتحسين جهاز مناعة الجنين، فهي تحدّ من تلف الخلايا في الجسم وخطر الجذور الحرة.
  • زيادة الشهية، تعاني بعض النساء الحوامل في مرحلة الحمل من فقدان الشهية، لذلك فإن تناول الموز يساعد في زيادة الرغبة إلى تناول الطعام.


تناول الموز للحامل

يجب أن يكون الموز نظيفًا وطازجًا، ويجب عدم تناول الموز الذي تكون قشرته سوداء تمامًا، ومن الجيد استشارة الطبيب في إدراج الموز في النظام الغذائي للحامل، خاصّة إذا كانت تعاني من الحساسية أو سكري الحمل، ومن طرق تناول الموز وإدراجه في النظام الغذائي للمرأة الحامل:[٤]

  • فطائر المافن بالموز، يُحصَل على وجبة خفيفة في أي وقت من اليوم بصنع فطيرة من الموز المهروس وإضافة المكسّرات -كالجوز- إليها.
  • عصير الموز، يُحصَل على وجبة لذيذة وخفيفة بمزج الموز ببعض الفراولة والحليب قليل الدسم.
  • آيس كريم الموز، يُصنَع آيس كريم بنكهة الموز بخلط الموز بآيس كريم قليل الدسم وخالٍ من السكر وتجميده.
  • شوفان الموز، ذلك من خلال إضافة الموز المفروم والمكسرات إلى دقيق الشوفان للحصول على وجبة صحية غنية بالألياف والمعادن والكربوهيدرات.
  • رقائق الموز، تُصنَع شرائح الموز بتقطيع الموز لشرائح وقليها وتمليحها، أو خبزها بدلًا من القلي.
  • استخدام الموز في الشطائر وسلطات الفواكه، للاستفادة من العناصر الغذائية جميعها يضاف الموز إلى فطيرة من زبدة الفول السوداني أو إلى سلطة الفواكه.


هل هناك أي آثار جانبية لتناول الموز أثناء الحمل؟

يوجد بعض الاستثناءات التي يجب أن تكون الحامل على دراية بها عند تناول الموز:[٥]

  • تنصح الحامل بعدم استهلاك الفاكهة إذا كانت مصابة بداء سكري الحمل؛ لأن الموز يمكن أن يزيد من مستويات السكر في الجسم.
  • لدى بعض الحوامل ردود فعل تحسسية لمكون اللاتكس والذي يسمى الكيتيناز، والموجود في الموز.


ما الاحتياطات التي يجب اتخاذها عند تناول الموز؟

تنصح الحامل الاخذ بالاحتياطات التالية عند تناول الموز:[٥]

  • يتم إنضاج معظم أصناف الموز المتاحة في الوقت الحاضر بشكل مصطنع بمواد كيميائية، مما قد يزيد من خطر الحساسية ومشكلات الجهاز التنفسي.
  • على الحامل تجنب الموز الذي يبقى في الخارج لعدة أيام؛ لأنها تميل إلى جذب ذباب الفاكهة.


المراجع

  1. "Bananas: Health Benefits, Risks & Nutrition Facts", www.livescience.com, Retrieved 29-06-2019. Edited.
  2. Annette McDermott (8-4-2016), "7 Nutritious Fruits You’ll Want to Eat During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 29-06-2019. Edited.
  3. Yvonne Miranda (20-9-2018), "Health benefits of eating bananas during pregnancy"، www.standardmedia.co.ke, Retrieved 29-06-2019. Edited.
  4. Aliya Khan (5-8-2018), "Consuming Banana in Pregnancy"، parenting.firstcry.com, Retrieved 29-06-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "9 Health Benefits Of Eating Bananas During Pregnancy", www.momjunction.com, Retrieved 15-5-2020. Edited.