فوائد بذرة الكتان واضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٨ مايو ٢٠١٩
فوائد بذرة الكتان واضرارها

بذرة الكتان

تُعرف بذرة الكتان بأنها أحد أقدم محاصيل في العالم، إذ إنه عُرف قديمًا في مصر والصين، ولبذرة الكتان نوعان، منها: ما هو بذورها بلون بني داكن، أو بلون ذهبي، إذ إنّها تُعد مصدرًا مهمًا للعديد من العناصر الغذائية؛ إذ تمتاز بذرة الكتان باحتوائها على العديد من مضادات الأكسدة، وأيضًا تحتوي على الأوميغا-3، والبروتينات، والمعادن، والفيتامينات، وتتوفر بذور الكتان بعدة أشكال، فمنها في شكل الزيوت، وأقراص والمساحيق، والكبسولات، وأيضًا المكملات الغذائية، وفي هذا المقال حديث عن أهم فوائد بذرة الكتان وأضرارها.[١][٢]


فوائد بذور الكتان

تتميز بذرة الكتان بالعديد من الفوائد العظيمة التي تعود على الجسم بالكثير من المنافع، ولعل من أبرز هذه الفوائد ما يلي:[٣][١]

  • الوقاية من خطر الإصابة بالإمساك، تفيد بذرة الكتان في التقليل من الإصابة بالإمساك، نتيجة احتوائها على الألياف غير القابلة للذوبان، بالإضافة إلى أنها تفيد في تحريك الأمعاء بشكل طبيعي، لكن تجدر الإشارة إلى الحذر من خطر الإصابة بالانسداد المعوي، وبالتالي تفاقم حالة الإمساك، بسبب استهلاك الماء مع هذه البذور.
  • تحسين صحة القلب، ذلك بفضل احتواء بذرة الكتان على الألياف، التي يمكن من خلالها الحد من مستويات الكولسترول في الدم، التي تؤدي بدورها إلى التقليل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنّ بذور الكتان تمتاز باحتوائها على الأوميغا-3، والليغنان الذي يفيد في الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل: الأمراض القلبية الوعائية.
  • تعزيز عمل وظائف الكلى لدى الأشخاص المصابين بـمرض الذئبة الحمراء.
  • حماية الجسم من بعض المشاكل التي ترتبط بالإشعاع.
  • تثبيط نمو الخلايا السرطانية، تفيد بذرة الكتان في الحد من نمو الخلايا السرطانية وانتشارها، ذلك بفضل احتواء بذرة الكتان على مركبات الليغنان والأوميغا 3، إذ إنها تخفف من مستويات الجذور الحرة في جسم الإنسان، وتفيد في إيقاف تشكيل أوعية دموية جديدة، مما يؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، تفيد بذرة الكتان في التقليل من الإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل: مرض السكري، نظرًا لاحتواء بذرة الكتان على مركبات الليغنان التي تتميز بخصائصها المضادة للالتهابات، وأظهرت العديد من الدراسات أنّ تناول مسحوق بذور الكتان يوميًا يفيد في تحسين مستويات السكر في الدم.


أضرار بذرة الكتان

قد يؤدي الإفراط في تناول بذرة الكتان إلى التعرض للعديد من الأضرار؛ مثل: الانتفاخ، والإسهال، والغازات، والإمساك، والغثيان، وآلام البطن، وغيرها من الأضرار، بالإضافة إلى أنّ هناك بعض الفئات التي يجب عليها تجنب استهلاك بذرة الكتان؛ ولعلّ من أهم هذه الفئات ما يلي:[٣]

  • الحمل والرضاعة، يُعدّ تناول بذرة الكتان خلال الحمل غير آمن؛ ذلك بسبب أنها تمتلك تأثيرات مشابهة لتأثيرات هرمون الأستروجين في الجسم، وفي الحقيقة لا توجد دراسات تؤكد سلامة استعمال بذرة الكتان في مرحلة الرضاعة، لذا يجب على النساء الابتعاد عنها خلال هذه المرحلة.
  • المصابون بانخفاض ضغط الدم، يُعتَقَد أنّ بذرة الكتان قد تؤدي إلى خفض ضغط الدم الانبساطي، وبالتالي يُنصح الأشخاص المصابون بانخفاض الضغط الحذر بالابتعاد عن تناول بذرة الكتان.
  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، حيث تناول بذرة الكتان إلى جانب أدوية خفض ضغط الدم قد يؤدي إلى انخفاضه بشكلٍ كبير.
  • بعض الحالات الحساسة تجاه الهرمونات، لبذرة الكتان آثار مشابهة لهرمون الأستروجين في الجسم، وبالتالي تناولها يؤدي إلى تفاقم بعض الحالات التي تتأثر بالهرمونات، ومن أمثلة هذه الحالات: سرطان الثدي، وسرطان المبيض، وسرطان الرحم، وتليف الرحم، والانتباذ البطاني الرحمي.
  • الأشخاص المصابون بمرض السكري، يمكن أن تتسبب بذرة الكتان في انخفاض نسبة السكر في الدم، إذ إنها قد تزيد من التأثيرات الناجمة عن الأدوية المستعملة للأشخاص المصابين بمرض السكري، التي قد تتسبب في انخفاض مستويات السكر في الدم بنسبة عالية، لذا ينصح الأشخاص الذين يستعملون هذه الأدوية بمراقبة مستويات السكر لديهم بشكلٍ جيد.


القيمة الغذائية لبذرة الكتان

تتميز بذرة الكتان باحتوائها على العديد من القيم الغذائية التي تتمثل بالبروتينات، والألياف، والكربوهيدرات، والدهون الأحادية غير المشبعة، والدهون غير المشبعة، والدهون المشبعة، بالإضافة إلى احتوائها على الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، والصوديوم، والفولات، وكذلك فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب6، وفيتامين هـ، وفيتامين ك.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "How healthful is flaxseed?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-24. Edited.
  2. "Flax Seed Uses and Benefits", healthguidance, Retrieved 2019-4-24. Edited.
  3. ^ أ ب "FLAXSEED", webmd, Retrieved 2019-4-24. Edited.
  4. "Seeds, flaxseed", ndb, Retrieved 2019-4-24. Edited.