فوائد جل الصبار للبشره الدهنيه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٣١ مارس ٢٠٢٠
فوائد جل الصبار للبشره الدهنيه

البشرة الدّهنية

تتشكّل البشرة الدّهنية عندما تنتج الغدّة الدّهنية الموجودة في الجلد كميّاتٍ كبيرةً من الإفرازات الدّهنية، وهي مواد شمعيّة دهنيّة تحمي البشرة وترطبّها، وهي ضرورية للحفاظ على صحّة الجلد، لكن قد تسبّب الكميّات الكبيرة من الإفرازات الدهنية ظهورَ حبّ الشّباب، وانسداد المسام، وتشكّل البشرة الدّهنية، التي تتطلّب عنايةً أكبر من البشرة العاديّة.[١]

ويمكن استخدام العديد من المنتجات الطبيعية للعناية بالبشرة الدّهنية، مثل جل الصبار، الذي ينمو في البرية، ويستخدم الجل داخل أوراق الصبار موضعيًا من أجل تهدئة البشرة التي تعرضت لحروق الشمس، أو للتّرطيب، ولعلاج حبّ الشباب، وتحتوي الألوفيرا على مواد مضادّة للبكتيريا، ممّا يجعلها فعّالةً للاستخدام الموضعي لعلاج البشرة.[١]


فوائد جل الصبار للبشرة الدهنية

يوجد العديد من الفوائد التي يمتكلها جلّ الصبار، ويمكن ذكر أهمّها على النّحو الآتي:[٢][٣]

  • علاج حب الشباب: تمّت دراسة استخدام الألوفيرا جنبًا إلى جنب مع الأدوية التقليدية لمكافحة حبّ الشباب، وكانت النتائج واعدةً، فإذا كان حبّ الشباب خفيفًا إلى معتدل يستخدم الألوفيرا لتلطيف البشرة وتهدئتها.
  • الترطيب: يمتلك الصبّار إمكانيات ترطيب ممتازة، إذ يستخدم كمرطّب يومي، كما أنّه ينظّف البشرة، ويخفّف التهابات البشرة بفعاليّة للرّجال والنساء.
  • مكافحة شيخوخة الجلد: يساعد انتظام وضع صبار الألوفيرا على الوجه على تقليل الخطوط والتجاعيد المرتبطة بالشّيخوخة، وفقدان المرونة في الجلد، ويرجع ذلك إلى احتواء الألوفيرا على كلّ من فيتامين C وE، فيمنح كلاهما البشرة الحيويّة، مما يجعلها ناعمةً ونضرةً ورطبةً.
  • علاج حروق البشرة: إذ يمكن أن تساعد الخصائص العلاجية لصبارالألوفيرا على تخفيف الألم والالتهاب المرتبط بحروق الشمس؛ إذ يساعد على استعادة رطوبة البشرة الطبيعيّة، ويعمل كحاجز وقائيّ ضدّ الأشعة الضارّة.
  • تنظيف البشرة: يستخدم صبّار الألوفيرا من أجل تنظيف جميع أنواع البشرة وتبريدها وترطيبها، خاصّةً البشرة الدّهنيّة.


ماسكات للبشرة باستخدام جل الصبار

يوجد العديد من العلاجات الطبيعية للبشرة التي يُستخدم فيها جل الصبار كمكوّن أساسي، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٢]

  • ماسك جلّ الصّبار والعسل: يمكن لاستخدام هذا الماسك أن يسهم في السّيطرة على البشرة الدّهنية، ومنع تكوّن حبّ الشّباب والبقع السوداء، ويتكوّن هذه القناع من جلّ صبار الألوفيرا، والشوفان، والأفوكادو، والعسل، ويمكن استخدامه عن طريق مزج الأفوكادو وإضافة الشّوفان والصبار وملعقة كبيرة من العسل معًا، ثمّ دلك الخليط النهائي برفق على الوجه، وتركه لمدّة 10-15 دقيقةً قبل غسله بالماء الدافئ.
  • ماسك جلّ الصّبار وماء الورد: يحدّ استخدام هذه الماسك من ظهور البقع السّوداء وعلامات التصبّغ غير المرغوب بها على الجلد، بما فيها بقع الشّيخوخة، والزّيوت، والحروق، وتتكوّن هذه الخلطة من صبّار الألوفيرا، وماء الورد، ويمكن استخدامه عن طريق مزج ماء الورد وجلّ صبّار الألوفيرا، ثمّ وضعه على الوجه لمدّة 20 دقيقةً، مع تدليكه بالخليط لمدة 2-3 دقائق، ثمّ غسله بماء بارد.
  • ماسك جل الصبار والشوفان: يساعد استخدام هذا الماسك على تنظيف جميع أنواع البشرة وتبريدها وترطيبها، ويتكوّن من صبّارالألوفيرا، والشّوفان، والأفوكادو، والعسل، ويمكن استخدامه عن طريق إضافة الشّوفان، والأفوكادو، والصّبار، وملعقة كبيرة من العسل، ثمّ هرس المكوّنات معًا حتى يصبح الخليط متجانسًا، وتدليك الخليط برفق على الوجه، وتركه مدّة 10-15 دقيقةً قبل غسله بالماء الدافئ.
  • ماسك جل الصبار والحليب والعسل: يمنح استخدام هذا الماسك البشرة إشراقًا ورونقًا، وتفتيحًا طبيعيًّا، ويتكوّن من الكركم، وجلّ صبّار الألوفيرا، وماء الورد، والعسل والحليب، إذ تُمزَج معلقة صغيرة من الكركم، وملعقة صغيرة من الحليب، وملعقة صغيرة من العسل، بالإضافة إلى بضع قطرات من ماء الورد، ثمّ يُضاف جلّ صبّار الألوفيرا، وتخلط المكوّنات جيّدًا، وتوضع على الوجه والرّقبة، ويُترك الخليط لمدّة 20 دقيقةً قبل غسله بماء بارد.

كما يعدّ جلّ صبّار الألوفيرا آمنًا عند تطبيقه سطحيًّا على الجلد، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يُنصح أخذه عن طريق الفم بجرعات كبيرة، ولا يُنصح باستخدامه للأطفال الأصغر من 12 عامًا.[٤]


علاجات منزلية للبشرة الدّهنية

يوجد العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن لأصحاب البشرة الدهنية أن يستفيدوا منها في التقليل من الأعراض المزعجة التي يمكن أن تصيب بشرتهم، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٥]

  • العسل: يعدّ من المواد الأكثر استخدامًا لعلاج مشكلات البشرة؛ وذلك لأنّه يحتوي على خصائص مضادّة للبكتيريا وخصائص مطهّرة، ممّا يجعله مفيدًا للبشرة الدّهنية، إذ إنّه يعدّ مرطّبًا طبيعيًّا لها دون أن يسبّب تشكّل المزيد من الزّيت، لذا فإنّ تطبيق العسل على البشرة الدّهنية وتركه لمدّة 10 دقائق ثمّ غسله بالماء الدّافئ يمكنه أن يعالج حبّ الشّباب والبشرة الدّهنية.
  • طين التّجميل: يسهم تطبيق طين التّجميل في امتصاص الزّيت الذي تنتجه البشرة، بالإضافة إلى أنّه يعالج العديد من الأمراض الجلدية، ويعدّ الطّين الأخضر الفرنسي أكثر أنواع طين التّجميل المستخدم في علاج البشرة الدّهنية وحبّ الشّباب؛ وذلك لأنّه أكثر الأنواع التي يمكنها أن تمتص الزّيت من البشرة، ويكون هذا الطّين على شكل مسحوق، كما يمكن صناعة قناع الطين الأخضر الفرنسي من خلال إضافة الماء أو ماء الورد وملعقة صغيرة من الطين، ثمّ خلطهما للحصول على عجينة، ووضع الخليط بعد ذلك على الوجه وتركه حتّى يجف، وبعد ذلك يُزال عن الوجه عن طريق غسله بالماء الدّافئ ثمّ تجفيفه.


المراجع

  1. ^ أ ب Jon Johnson (1-3-2018), "Top six home treatments for oily skin"، www.medicalnewstoday.com. Edited.
  2. ^ أ ب "Aloe Vera for Face", www.newhealthguide.org. Edited.
  3. Cynthia Cobb (17-10-2017), "How to Use Aloe Vera for Acne"، www.healthline.com. Edited.
  4. "Aloe", www.mayoclinic.org، 17-10-2017. Edited.
  5. Annette McDermott (20-9-2018), "10 Home Remedies for Oily Skin"، www.healthline.com, Retrieved 14-3-2019. Edited.