فوائد معجون الأسنان للبشرة الدهنية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد معجون الأسنان للبشرة الدهنية

البشرة الدهنية

هي أحد أنواع البشرة التي تتميز بالإفراط في إنتاج الزهم من الغدد الدهنية الموجودة تحت سطح الجلد، حيث الزهم غير مُؤذٍ عادةً؛ لأنّه يساعد في حماية وترطيب البشرة، لكنّ االكثير منه يسبب المشكلات التي تتلخص بظهور حب الشباب وانسداد المسام، ويُحدّد نوع البشرة دهنيّ أو لا من خلال ملاحظة لمعان البشرة بشكل دائم، على الرغم من استخدام مُنظف أو مُعقم للبشرة مع أوراق التنشيف، وهناك عدة أسباب لامتلاك بشرة دهنية، ومن أهمها:[١]

  • الجينات، فالبشرة الدهنية غالبًا ما تبدو متوارثة من أحد الأبوين أو كليهما نتيجة إفراط الغدد الدهنية.
  • العمر، نشاط الغدد الدهنية في مرحلتَي البلوغ والشباب أعلى من نشاطها في مراحل متقدمة من العمر؛ لذلك عند الشيخوخة غالبًا ما تُلاحظ التجاعيد وجفاف البشرة بسبب انخفاض إفراز الغدد الدهنية.
  • المكان الذي يعيش فيه الشخص وفصول السنة، يميل الأشخاص إلى امتلاك هذه البشرة في الطقس الحار والرطب.
  • المسام الواسعة، حيث البشرة التي تحتوي على مسام واسعة تنتج كمية أكبر من الزهم.
  • استخدام منتجات خاطئة للعناية بالبشرة، فقد يُخطِئ بعض الأشخاص في تحديد نوع البشرة إذا ما بدت مختلطة أو دهنية، بالتالي استخدام منتجات غير مناسبة.
  • المبالغة في العناية اليومية للبشرة وإزالة الزيوت منها، مما يؤدي إلى تحفيز الخلايا الدهنية على زيادة نشاطها، وإعلان حالة الطوارئ لتعويض الزيوت المفقودة والإمداد بكميات كبيرة.
  • عدم استخدام كريمات الترطيب، من الخرافات المتداولة أنّ استخدامها يؤدي إلى الحصول على بشرة دهنية، لكنّ هذا غير صحيح بل على العكس تمامًا؛ فعدم استخدامها -خاصة عند الخضوع لعلاج حب الشباب- يسبب جفاف البشرة وتشقّقها؛ ذلك لاحتواء أدوية علاج حب الشباب على حمض الساليسيليك أو البنزويل بيروكسايد، فتجب مراعاة اختيار كريم ترطيب ذي قاعدة مائية.


علاج البشرة الدهنية

لعلاج البشرة الدهنية تجب مراعاة الأسباب المؤدية إلى زيادة إفراز الغدد الدهنية، بالإضافة إلى إيجاد التوازن المناسب بين وجود كمية كبيرة من الزيوت التي تؤدي إلى ظهور حب الشباب وغلق المسام، وبين الحفاظ على مستوى ترطيب البشرة الطبيعي من هذه الزيوت، وللسيطرة على هذه البشرة هناك بعض النصائح المتبعة التي منها:[٢][٣]

  • غسل الوجه في الصباح والمساء وبعد التمارين الرياضية، مع مراعاة عدم شد البشرة أو فركها بقوة، خاصةً عند إزالة مستحضرات التجميل؛ ذلك لأنّ الفرك يُهيّج البشرة.
  • اختيار منتجات العناية بالبشرة المناسبة المُصرح بأنّها خالية من الزيوت ولا تغلق المسام، مما يُقلّل الفرصة لظهور حب الشباب.
  • استخدام رغوة ناعمة لغسل الوجه، يعتقد الكثير من الأشخاص أنّ التخلص من زيوت البشرة الدهنية يوجب استخدام غسول قوي لتجفيفها، لكنّ هذا مُعتقد خاطئ؛ لأنّه يُهيّجها. لذلك يجب استخدام غسول خفيف غير قويّ.
  • تطبيق كريمات الترطيب بشكل يومي، بهدف الحفاظ على ترطيب البشرة، وحمايتها من أضرار أشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية في حال استخدام كريم مُرطّب يحتوي على واقٍ من أشعة الشمس بنسبة 30% أو أكثر.
  • استخدام واقٍ من أشعة الشمس، فهو يمنع تضرر البشرة، مما يقلل من ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن مع مراعاة اختيار واقٍ يحتوي على أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم، وعدم احتوائه على الزيوت أو الروائح العطريّة.
  • استخدام أوراق التنشيف أو التجفيف، فالضغط الخفيف على الوجه مع إبقاء الورقة مكانها لعدة ثوانٍ يساعدان في امتصاص الزيوت.
  • عدم لمس الوجه خلال اليوم أو حكِّة، للتقليل من فرصة انتقال الزيوت والبكتيريا والأوساخ من اليدين إلى الوجه.
  • العسل، حيث فرد طبقة رقيقة منه على الوجه وتركها لعدة دقائق، ومن ثم غسل الوجه بالماء الدافئ يساعد في التخلص من حب الشباب والزيوت الزائدة؛ فهو يعمل مضادًا للجراثيم ومطهّرًا، كما يرطّب البشرة بالقدر الكافي.
  • الشوفان، يساعد في تهدئة البشرة المُلتهبة، وامتصاص الزيوت الزائدة، بالإضافة إلى التخلص من خلايا الجلد الميتة، حيث استخدامه قناعًا للوجه عند خلطه باللبن أو العسل.
  • استخدام خليط بياض البيض والليمون، لما له من تأثير قوي في إغلاق المسام الواسعة، وإزالة الزيوت الزائدة، كما أنّ الليمون له تأثير مضاد للجراثيم.
  • الألوفيرا، تُستخدم في علاج العديد من مشاكل الجلد والبشرة؛ كالحروق، والتشققات، وحب الشباب، وإزالة الزيوت الزائدة.
  • الطماطم، تحتوي على حمض الساليسيليك الذي يعالج حب الشباب، كما يساعد في امتصاص الزيوت، وعلاج المسام المُغلقة.


فوائد معجون الأسنان للبشرة الدهنية

معجون الأسنان جِلّ يُستخدم مع فرشاة مخصصة لهذه المنطقة للمحافظة على صحّة الفم والأسنان، ومنذ آلاف السنين استخدمت أفكار مشابهة لفكرة معجون لتنظيف الأسنان؛ كاستخدام بودرة قشور البيض، أو الرماد، والعديد من المكونات التي قد تسبب التهابات باللثة أو الأسنان، وظهور أعراض الحساسية المفرطة، كما يحتوي المعجون على مواد مُنظفة تنظّف الأسنان وتُبيّضها، بالإضافة إلى النكهات التي تُنعِش رائحة الفم، وتُعالج تصبغات الأسنان، وقد يُستخدم في إعداد الوصفات التي تساعد في التخفيف من مشكلات البشرة الدّهنية، على الرغم من أنّ أغلب هذه الاستخدامات غير مثبتة علميًا، ومن الجدير بالذكر أنّه يحتوي على مكونات كيميائية قد تسبب تهيُّج البشرة وتحسسها، ويُفضَّل علاج مشكلات البشرة بناءً على استشارة الطبيب، ومن استخداماته للبشرة ما يأتي:[٤]

  • إزالة البقع الداكنة وآثار الحبوب وتفتيح البشرة، قد يساعد في تبييض البقع الداكنة الناتجة من التعرض لأشعة الشمس، والتخلص من الآثار التي تُركت مكان ظهور البثور والحبوب؛ لأنّه المعجون يتضمن في تركيبته بعض المواد المضادة للبكتيريا التي تُبَيِّض البشرة، وتقضي على البكتيريا والجراثيم المتجمعة فيها، وللتخلص من هذه البُقع جميعها وتبييض البشرة، ما على الشخص فعله دهن مكان ظهور هذه البقع بمعجون الأسنان وتركه لمدة نصف ساعة، بعد ذلك تُغسَل البشرة باستعمال الماء البارد أو خلط ملعقة طعام واحدة من المعجون بنقطتين من عصير الليمون حتى يمتزجان، ويُطبَّق على الوجه كلّ يوم لمدة أسبوعين.[٥]
  • علاج حب الشباب، قد يساعد في امتصاص الزيوت التي تفرزها البشرة بشكل يومي بسبب التعرض للعوامل الجوية، وأشعة الشمس؛ لاحتوائه على كربونات الكالسيوم التي تمتص السموم والأوساخ، كما أنّ المعاجين التي تحتوي على خلاصة النيم أو النعناع تزيل الحبوب، وتمنع ظهورها؛ لاحتوائها على خصائص مضادة للبكتيريا.[٦]
  • إزالة الرؤوس السوداء، قد يساعد في القضاء على الرؤوس السوداء التي تظهر على البشرة؛ لاحتوائه على كربونات الكالسيوم، ذلك من خلال صنع قناع خاص بالبشرة من خلال مزج 3 ملاعق صغيرة من معجون الأسنان بربع ملعقة كبيرة من السكر، و3 نقاط من ماء الورد، ومن ثم يُطبَّق هذا الخليط على البشرة مع مراعاة تدليك البشرة بشكل دائري، ويُترك على البشرة لمدة 5 دقائق، بعد ذلك تُغسل البشرة باستعمال الماء الساخن ومن ثم الماء الفاتر، وبعدها تنشيف البشرة، ووضع الكريم المرطب عليها.[٦]
  • علاج الطفح الجلدي، والتهيّج، والاحمرار الذي يصيب البشرة الدهنية، فالمعجون من أفضل المستحضرات المنزلية التي تُستعمل في التخلص من هذه المشكلة، ذلك من خلال دهن البشرة باستعمال الذي يتضمن في تركيبته النعناع، وتركه لبضع دقائق، ومن ثم غسل البشرة باستعمال الماء الفاتر، فهذه العملية تساعد في سنفرة البشرة وتبريدها.[٦]
  • إزالة الروائح الكريهة، حيث المعجون يزيل الروائح غير المُستحبة للبشرة التي لم يستطع الشخص التخلص منها باستخدام الصابون، ذلك بوضع كميّة من المعجون على المكان المرغوب إزالة الرائحة منه، وتركه لمدة قليلة، ومن ثم غسل المنطقة بالماء الفاتر.[٥]
  • التقليل من التجاعيد، يُعدّ المعجون من المواد الغنية بـالزنك، الذي يُعدّ أحد مضادات الأكسدة القوية التي تقلل ظهور التجاعيد وخطوط البشرة الصغيرة الناعمة، إذ يفتقر جسم الإنسان للزنك مع تقدم العُمر، وتُطبّق كمية من معجون الأسنان ذي التركيبة الغنية بالزنك، مما يساعد في التقليل من ظهور علامات تقدم السن.[٦]


المراجع

  1. Kristeen Cherney (26/9/2018), "7 Causes of Oily Skin"، healthline, Retrieved 15/12/2019. Edited.
  2. "HOW TO CONTROL OILY SKIN", aad, Retrieved 15/12/2019. Edited.
  3. Annette McDermott (20/9/2018), "10 Home Remedies for Oily Skin"، healthline, Retrieved 15/12/2019. Edited.
  4. Lippert F, "An Introduction to Toothpaste - Its Purpose, History and Ingredients"، karger, Retrieved 2/12/2019. Edited.
  5. ^ أ ب Davis Muli (20/12/2018), "10 Ways you can use toothpaste to achieve a perfect skin"، standardmedia, Retrieved 15/12/2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "What Are The Beauty Benefits of Toothpaste?", beautymunsta, Retrieved 15/12/2019. Edited.